رئيس التحرير: عادل صبري 09:18 مساءً | الأحد 17 يناير 2021 م | 03 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| لن تصدق.. وصية سامية جمال الغريبة وتفاصيل آخر أيامها

فيديو| لن تصدق.. وصية سامية جمال الغريبة وتفاصيل آخر أيامها

سارة القصاص 01 ديسمبر 2020 16:39

"بعض النهايات تشبه البدايات".. ربما هذه الكلمات تلخص حياة الراقصة والفنانة المصرية سامية جمال التي تحل اليوم ذكرى وفاتها.

 

كانت حياة ما قبل الشهرة وما بعدها بالنسبة لسامية جمال بها الكثير من الحزن والمعاناة، فالفتاة التي هربت من المنزل بعد وفاة والدتها بسبب معاملة شقيقتها وزوجة أمها لها كأنها "خادمة" وجدت في الفن طريقها وعندما حاولت أن تتركه وتعتزل عادت لنفس الطريق  مرة أخرى  في سنوات ما قبل الرحيل.

 

الديون 

يحكي سمير صبري أنها عادت للرقص وهي في عمر الـ60 عاما، وعن سبب عوتها  قال: "فيه ماسورة مياة انفجرت في منزلها ولم يكن لديها أموال لإصلاح المنزل، وكانت طلقت من رشدي أباظة".

 

واقترح صبري عليها أن تعود للرقص وسيقنع أحد الفنادق بذلك حتى تسدد ديونها للضرائب وتصلح منزلها، مشيرا إلى أنها ترددت في البداية بسبب عمرها لكنه استطاع أن يقنعها.

 

وقال إنها حققت نجاحا كبيرا وفي وقتها قررت وزارة السياحة تقديم حفلات لها في الخارج وكان سمير صبري برفقتها.

 

 

وصية غريبة

 

وبعد سنوات الشهرة والمجد قررت أن تعيش حياة عادية في آخر أيامها وتترك الرقص بعد تأمينها لحياتها وتسديد ديونها واشترت مدفنا لها وكانت تزوره من وقت إلى آخر.

 

وفي إحدى المرات وبخت الحارس لكتابته مدفن الفنانة سامية جمال، وكسرت الرخامة لأنه كتب عليها فنانة، فهي تريد أن تقابل ربها بدون القاب، كما أوصت بأن يخرج جثمانها في هدوء من سلم الخدم.

 

 

رحلت سامية جمال 1 ديسمبر فبسبب  نظامها الغذائي القاسي الذي اتبعته طوال حياتها، أصيبت بجلطة في الوريد المغذي للأمعاء أدى لحدوث غرغرينا، وتطلب الأمر إجراء عملية استئصال للأمعاء، ولم تتحسن حالتها وبدأت تفقد الوعي تدريجياً   حتى توفت.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان