رئيس التحرير: عادل صبري 06:16 مساءً | الاثنين 23 نوفمبر 2020 م | 07 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

في ذكرى وفاتها| ليلى مراد.. اتُهمت بتبرعها لإسرائيل وهذه قصة إسلامها

في ذكرى وفاتها| ليلى مراد.. اتُهمت بتبرعها لإسرائيل وهذه قصة إسلامها

ميديا

ليلى مراد.. اتُهمت بتبرعها لإسرائيل وهذه قصة إسلامها

في ذكرى وفاتها| ليلى مراد.. اتُهمت بتبرعها لإسرائيل وهذه قصة إسلامها

محمد الوكيل 21 نوفمبر 2020 11:58

يصادف اليوم السبت، 21 نوفمبر، ذكرى وفاة الفنانة ليلى مراد، التي رحلت عن عالمنا عام 1995 عن عمر يناهز 77 عامًا، وتُعد واحدة من أشهر مطربات الزمن الجميل.

 

ولدت ليلى مراد في الإسكندرية لأسرة يهودية الأصل وكان اسمها "ليليان"، ووالدها هو المغني والملحن إبراهيم زكي موردخاي "زكي مراد"، وأمها جميلة إبراهيم روشو يهودية مصرية وهي ابنة متعهد الحفلات إبراهيم روشو.

 

وبدأت مشوارها مع الغناء في سن الرابعة عشرة، وبدأت بالغناء في الحفلات الخاصة ثم الحفلات العامة، ثم انضمت للإذاعة كمطربة، بعدها سجلت اسطوانات بصوتها، ووقفت أمام الموسيقار محمد عبد الوهاب والمخرج محمد كريم في أول أفلامها "يحيا الحب"، وكانت غيرت اسمها إلى ليلى مراد، ورغم أدائها التمثيلي الضعيف وقتها إلا أنها جذبت أنظار عميد المسرح العربي يوسف وهبي ليضمها في أحدث أفلامه.

 

ولعبت ليلى مراد، بطولة أفلام حملت اسمها وهي سبعة أفلام بدأت بـ"ليلى بنت الريف" مرورًا بـ"ليلى بنت الفقراء"، وانتهت بـ"ليلى بنت اﻷكابر"، وكانت الفترة من الثلاثينيات إلى الخمسينيات شاهدة على نجوميتها.

 

وقدمت ليلى مراد مسيرة فنية حافلة، سواء في الغناء أو التمثيل، حيث قدمت قرابة غنت حوالي 1200 أغنية، ولحن لها كبار الملحنين، كما ذاع صيتها بالسينما عندما كونت ثنائي خاص مع الفنان أنور وجدى.

 

وتزوجت ليلى من أنور وجدى، أثناء مشاركتهم سويًا في فيلم "ليلى بنت الفقراء"، واستمر زواجهم قرابة 8 سنوات ثم انتهى بالطلاق، ثم تزوجت من وجيه أباظة سرًا بسبب ممانعة عائلته العريقة، وأنجبت منه ابنها أشرف، وأخيرًا تزوجت من المخرج فطين عبد الوهاب وأنجبت الممثل زكي فطين عبد الوهاب.

 

وظلت قصة إشهار إسلامها عام 1946 حديث الجمهور حتى الآن، عندما قررت في مطلع شهر رمضان من ذلك العام، أن تسلم، واستمرت على الدين الإسلامي إلى أن توفاها الله.

 

وبعد إعلان إسلامها أقامت أول مائدة للرحمن في شارع المدابغ "شريف حاليًا"، واختار لها الشيخ محمود مكي اسمها الذي اشتهرت به "ليلى مراد" بدلاً من ليلى زكي مردخاي أصولين".

 

وكان آخر أفلامها في السينما "الحبيب المجهول"، واعتزلت بعده الفن، وباءت بالفشل كل مساعى المقربين منها للعودة للفن، وقد لاحقها اتهام بعد ١٩٥٦ بأنها تبرعت لإسرائيل، وتم التحقيق معها وثبتت براءتها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان