رئيس التحرير: عادل صبري 01:20 صباحاً | الاثنين 30 نوفمبر 2020 م | 14 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| بعد الإساءة .. محمد صبحي: هذه الطريقة المثلى للدفاع عن الإسلام

فيديو|  بعد الإساءة ..  محمد صبحي: هذه الطريقة المثلى للدفاع عن الإسلام

ميديا

محمد صبحي

فيديو| بعد الإساءة .. محمد صبحي: هذه الطريقة المثلى للدفاع عن الإسلام

سارة القصاص 29 أكتوبر 2020 11:41

كشف الفنان محمد صبحي عن الطريقة التي يراها الأفضل للدفاع عن الدين الإسلامي، عقب تصريحات الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" ضد المسلمين.

 

 

استنكر محمد صبحي الإنتقادات التي وجهت له لعدم نشره منشور يدعم فيه الإسلام بعد الإساءة  للرسول، قائلا:" انا أدافع عن الرسول بأن يكون قدوتي ، أنا أرى الدفاع عن الدين عندما يراني الغرب مسلما فيعشق الإسلام".

 

 

وتساءل :" هل المنشورات والهاشتاجات التي تتواجد على مواقع التواصل الإجتماعي هي الرد"؟ ، مشيرا إلى أن الإسلام دين عظيم وسلوك المسليمن هو الوسيلة الأفضل للدفاع عنه.

 

وأكد لا يوجد دين سماوي يدعو للحرق والذبح ،قائلا:" الدفاع عن الاسلام والنبي هو أن تظهروا للعالم سلوكك كمسلم، لكن  البوستات المنتشرة دي مين هيشوفها غيرنا  كده احنا بنكلم نفسنا".

 

وتابع صبحي :" الدين قال النظافة من الإيمان، تعالوا ننظف شواريعنا وبيوتنا والنيل ، كام و شخص من الذين بكتبون  على مواقع التواصل الاجتماعي بيسرق ويسب وفاسد".

 

 

وتساءل محمد صبحي إن كان من الممكن، في ظل حرية التعبير التي تتحدث عنها فرنسا ، أن يعرض مسلسله "فارس بلا جواد" في فرنسا، معلقا :" اتركوا لي المجال لمحاربة الصهيونية، التي لا هي نبي ولا هي دين، لكن لا  سأتهم  في تلك الحالة بأنني ضد السامية والصهيونية ".

 

 

وتفاعل نجوم الفن والمشاهير العرب، وأرسلوا رسائل غاضبة، تعبر عن رفضهم واستيائهم من وصف "ماكرون" للإسلام بأنه دين يحرض على الإرهاب والتطرف، ومنهم :"أحلام، أمير طعيمة، أحمد عيد، الإعلامي نيشان".
 

 

تشهد فرنسا مؤخرًا، جدلا حول تصريحات قسم كبير من السياسيين، تستهدف الإسلام والمسلمين عقب حادثة قتل مدرس في 16 أكتوبر الجاري على خلفية إساءته للنبي محمد.

 



 

شهدت الأيام الماضية حملة دفاع كبيرة عن الدين الإسلامي في الوطن العربي ، بعد التصريحات المسيئة للإسلام التي أدلى بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون واستمرار الرسومات المسيئة للرسول.

 

وبعدها خرج الرئيس الفرنسي ماكرون وخاطب المسلمين بالعربية عبر حسابه على تويتر، قائلا :"لا شيء يجعلنا نتراجع أبداً. . نحترم كل أوجه الاختلاف بروح السلام. لا نقبل أبداً خطاب الحقد وندافع عن النقاش العقلاني. سنقف دوماً إلى جانب كرامة الإنسان والقيم العالمية".

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان