رئيس التحرير: عادل صبري 05:10 صباحاً | الجمعة 23 أكتوبر 2020 م | 06 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

بالفيديو.. فنانون يدعمون «سعد لمجرد» بعد إلغاء حفله بالقاهرة

بالفيديو.. فنانون يدعمون «سعد لمجرد» بعد إلغاء حفله بالقاهرة

ميديا

فنانون دعموا سعد لمجرد بعد إلغاء حفله بالقاهرة

بالفيديو.. فنانون يدعمون «سعد لمجرد» بعد إلغاء حفله بالقاهرة

محمد الوكيل 18 أكتوبر 2020 10:24

حرص عدد من نجوم الفن، على دعم الفنان المغربي سعد لمجرد، بعد إلغاء حفله الأخير بالقاهرة، على خلفية تورطه في العديد من قضايا الاغتصاب.

 

شاركت الفنانة نبيلة عبيد، جمهورها مقطع فيديو جديد يستعرض مشاهد من فيلم "الراقصة والسياسي"، ويتضمن الفيديو رقصات نبيلة ضمن أحداث الفيلم، مصحوبة بأغنية "عدى الكلام"، وهي أحدث أغاني لمجرد والأولى له باللهجة المصرية.

 

وعلقت نبيلة عبيد على الفيديو الذي نشرته عبر حسابها بـ"انستجرام": "الجمال عدى الكلام.. سعد لمجرد صوت جميل من المغرب العزيز.. المشاهد من فيلم الراقصة والسياسي.. وحشتوني.. مساء الفل على عيونكم".

الأمر الذي رد عليه الفنان المغربي: "جزيل الشكر لكِ مدام نبيلة، شرف كبير ولا يوصف إن أغنيتي تتحط على مونتاج من أروع لقطات تاريخك، انتي فعلا كنتي وستضلي محبوبة الجماهير، أشكركِ مرة أخرى على طيبة قلبك وتواضعك".

 

أما الفنانة زينة، فقالت في اتصال ببرنامج "ET بالعربي"، إنها تحب سعد لمجرد وتشعر بأنه طفل، وتحب أغانيه وصوته وابتسامته، وتشعر عندما يضحك بالدنيا تضحك لها.

 

 

وبدوره نشر الفنان أحمد فلوكس صورة لسعد عبر حسابه بـ"انستجرام"، وعلق: "حبيبي يا معلم .. واحشني وأراك قريبًا في بلدك الثاني مصر مع جمهورك وناسك اللي بتحبك".

 

 

وبدأت قصة إلغاء حفل سعد لمجرد في القاهرة، عندما أعلنت "كايرو شو" عن وجود حفل للنجم المغربي قريبا في القاهرة، وذلك بعد نجاح أغنيته الأخيرة "عدى الكلام" والتي كانت التجربة الأولى له باللهجة المصرية، وحققت ما يقرب من 70 مليون مشاهدة عبر يوتيوب.

 

لكن جاءت ردود الجمهور غاضبة حول تواجده في حفل بالقاهرة، بسبب قضايا واتهامات التحرش الجنسي والاغتصاب، ودشن الجمهور عددا من الهاشتاجات تحت عنوان "مش عايزين لمجرد في مصر"، و"سعد لمجرد مغتصب".

 

وبعد ساعات من حملة الهجوم، حذفت الشركة المنظمة جميع بوسترات الحفل الغنائي، كما حذف موقع التذاكر "تيكيت مارشيه" أيقونة الحجز التي خصصها للحفل.

 

 

يذكر أن سعد المجرد واجه لأول مرة تهمة الاغتصاب في 2016، وتم القبض عليه، وسجن لمدة تقارب 6 أشهر على ذمة التحقيقات، وفي 13 أبريل 2017  أطلق سراحه بشكل مؤقت شرط وضع سوار إلكتروني، وعدم مغادرة الأراضي الفرنسية، وفي نهاية العام رفع السوار الإلكتروني عنه.

 

لكن عادت تهمة الاغتصاب لتلاحق سعد لمجرد مرة ثانية في 2018، وقامت النيابة العامة الفرنسية بتوقيفه احتياطيا بعدما تقدّمت امرأة ببلاغ ضدّه تتّهمه فيه بالاعتداء عليها جنسيًا.

 

وحاول سعد لمجرد مؤخرا العودة للساحة الفنية من خلال تقديم عدد من الكليبات الناجحة، والمشاركة في الحفلات الغنائية في الدول العربية، بعدما حصل على تصريح قضائي بمغادرة باريس لفترة على أن يتعهد بالمثول أمام القضاء لاحقا.

 

وعاد سعد لمجرد إلى الحفلات في نهاية 2019، من خلال حفل بالسعودية، وانقسم وقتها الجمهور السعودي بين مرحب ومستاء.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان