رئيس التحرير: عادل صبري 02:55 صباحاً | الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 م | 11 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

صور| مشاهير ينعون البطل والفنان سمير الإسكندراني

صور| مشاهير ينعون البطل والفنان سمير الإسكندراني

ميديا

سمير الإسكندراني

صور| مشاهير ينعون البطل والفنان سمير الإسكندراني

سارة القصاص 14 أغسطس 2020 09:50

حرص عدد من المشاهير على نعي الفنان الراحل "سمير الإسكندراني" الذي توفى عن عمر الـ82، مساء أمس الخميس.


نعت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة سمير الإسكندراني  وقالت إن مصر فقدت أحد أبطالها الذين تفخر بهم وتبقى انجازاتهم علاماتً مضيئة فى السجلات الوطنية مشيرة الى بصمته المتفردة والمميزة فى عالم الغناء واعماله التى ستبقى خالدة فى تاريخ الابداع ، ودعت الله ان يتغمد الفيد برحمته وتوجهت بالعزاء لأسرته ومحبيه .

 

 

بينما نعته  الكاتبة فاطمة ناعوت :"فقدت مصرُ العظيمةُ أحد عظمائها. الفنان العظيم والوطني العظيم والمثقف الرفيع، ثعلب المخابرات المصرية، والمطرب الاستثنائي الذي شدا بخمس لغات، بحنجرة لا مثيل لها. اللهم ارحم أستاذي وأبي الروحي وصديقي العظيم ".

 

 

وعلق الفنان محمود البزاوي  قائلا:"رحل الاستاذ سمير الاسكندراني الذي اعطى للوطن و الفن الكثير .. الف رحمه و نور عليك يا استاذ".

 

 

وترى الفنانة صفاء ابو السعود أن الراحل  من الرموز الفنية والوطنية وأيضا الإنسانية التي لن تتكرر، فكان إلى جانب مسيرته الفنية في مجال الطرب، فنانا تشكيليا تتلمذ على يد الفنان الكبير حسين بيكار، ويشهد الجميع بوطنيته وأخلاقه الرفيعة، رحم الله الفنان والإنسان العظيم سمير الإسكندراني، بما قدم للوطن والفن والحياة.

 

 

وغرد الكاتب نبيل فاروق :"البقاء لله رحل ثعلب المخابرات وبطل واحدة من أرقى العمليات الاستخباراتية فى الستينات والتى أسقطت أيامها شبكة جاسوسية كاملة ... رحل الصديق الذى قضيت معه وبصحبته فترة من الزمن سجلت خلالها بصوته تفاصيل عمليته كلمة بكلمة رحل البطل والفنان والوطنى د.سمير الاسكندرانى وداعاً بقلب باك".

 


يذكر أن سمير الإسكندرانى مطرب ورسام مصري.، ولد في حي الغورية عام 1938 ، التحق في كلية الفنون الجميلة ودرس اللغة الإيطالية وحرص على تعلمها ، دعاه المستشار الإيطالي في مصر لبعثة دراسية إلى إيطاليا، حيث استكمل دراسته وعمل بالرسم والموسيقى وغنى في فناء الجامعة .

 

أثناء تواجده في إيطاليا جذب انتباه شاب يهودي من أصل مصري عمل على تجنيده لجمع المعلومات من داخل مصر مقابل راتب كبير فوافق ظاهريًا وتدرب على التجسس والتراسل عن طريق الحبر السرّي واللاسلكي، وبمجرد عودته إلى مصر قام بإبلاغ المخابرات المصرية.

 

أصر على لقاء الرئيس الراحل (جمال عبدالناصر) شخصيًا ليروي له الأحداث ويتأكد بنفسه من سير الأمور في الاتجاه الصحيح، وقابله بالفعل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان