رئيس التحرير: عادل صبري 08:16 مساءً | الجمعة 07 أغسطس 2020 م | 17 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

فيديو وصور| ريهام سعيد بين التنمر والتحرش.. تفاصيل جديدة حول واقعة الساحل الشمالي

فيديو وصور| ريهام سعيد بين التنمر والتحرش.. تفاصيل جديدة حول واقعة الساحل الشمالي

ميديا

ريهام سعيد

فيديو وصور| ريهام سعيد بين التنمر والتحرش.. تفاصيل جديدة حول واقعة الساحل الشمالي

كرمة أيمن 02 أغسطس 2020 10:25

تصدرت الإعلامية ريهام سعيد، محرك البحث جوجل، بعد كشفها عن تعرضها للتنمر والتحرش خلال تواجدها على شاطئ البحر بالساحل الشمالي

 

بدأت الواقعة عندما رفضت ريهام سعيد، التصوير مع عدد من الشباب، ليتطاولوا عليها ووصفها بأنها "رد سجون" أمام المتواجدين بالشاطئ. 

 

وكشفت ريهام سعيد، تفاصيل الواقعة، بفيديو، نشرته عبر حسابها بموقع تبادل الصور"انستجرام"، وعلقت عليه: "ريهام سعيد تستغيث بالشعب المصري والمسؤولين.. أنا بيتم التحرش بي أنا وابني.. معايا صور ليهم وفيديو للواقعة".

 

واستنجدت الإعلامية بالمسؤولين والشعب المصري، قائلة: "أنا أول مرة أطلع لايف استنجاد، لم أعرف كوني مشهورة أو حتى بمثل أو أذيع ده يحرمنى من حق أنى أعيش حياة طبيعية أم لا". 

 

وتساءلت: "هل ممكن أروح اشتكى إن أنا بيتم التحرش بي فحد هيسمعنى، ولا حتى أنا حد معروف فلازم أعيش معذبة عشان أنا مشهورة فاللى مش مشهور هو مش غلطان واللى مشهور هو اللى غلطان".

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

انا معايا صور ليهم وفيديو للواقعه

A post shared by Reham Saeed (@rehamsaidofficial) on

 

وتقدمت ريهام سعيد، من خلال الفيديو، ببلاغ إلى قسم مارينا، وإلى مدير أمن مارينا، مشيرة إلى أنه تم التحرش بها لفظيا مع ابنها وهي جالسة على الشاطئ أمام منزلها.

 

وقالت: "عشان ما تقولوش أنى لابسه ولا قاعدة أزاى .. أنا لابسه بنطلون وتيشرت وقاعدة مع أبنى بيعمل تواليت وقاعدة بأكله وأدام بيتى".

 

وأضافت: "جنبنا بلاج عام يمشى عليه الشباب، وكنت بأكل أبنى وطلب منى 6 شباب التصوير ورفضت لأنني لم أريد تصوير، ليقولو بصوت عالٍ سيبك منها كانت محبوسة ورد سجون".

 

ولم تتمالك ريهام سعيد نفسها لتبكي في الفيديو قائلة: "أنا قضيت حياتى أعمل كل حاجة كويسة في شغلى والدولة واتحبست احتياطي، كل واحد يطلع يعمل لايف وعاوز يتحرش بيا في الشارع يقول أنى كنت محبوسة أنا عاوزة أعرف دلوقتى أنا أعمل أيه".

وتابعت باكية:"أنا لقيت نفسى متورطة في حاجة ماليش دعوة بيها والحمد الله القضاء نزيه جدا، بما فيهم المحامى بتاعى الأستاذ محمد أبو شقة، أنا عاوزه أعرف أنا قضيت حياتى بخدم البلد والناس ومشيت على الصراط المستقيم ودلوقتى تم وقفي عن العمل ومش هشتغل تانى، مش كل واحد يقابلنى في الشارع يقولى أنى رد سجون لأن أنا مش رد سجون، أنا واحدة بنت ناس أوى وعائلتى كبيرة ومتعلمة وست محترمة وشريفة".

 

 

وبعد هذا الفيديو، نشرت ريهام سعيد، صورة لشابين مما تعرضوا لها في واقعة التنمر، وكتبت عليها: "لوسمحتوا محتاجه اتقدم ببيان رسمي الداخلية وأوريهم ان حقي مش هايضيع زي ما قالوا لي ابقي وارينا هاتعملي ايه ؟". 

 

وأضافت: "انا محتاجة من فضلكو تساعدوني اني اعرف بيناتهم كانوا بيتمشوا من الشاطيء العام و قعدوا في شمسيه جنبنا ابتدت المعاكسة والكلام اللي كله قله أدب ومش عارفين انا مين و بعدين كل ده مبنردش.. قاموا و قربوا مننا بنتي قالت لهم ايه ده ابعدوا مش عايزه اتخانق معاهم عشان ابني مايتخضش". 

وأضافت: "لما قربوا عرفوا انا مين قالوا طيب نتصور مردتش لاني كنت متضايقه اوي من الي بيعملوه سألني تاني قلت له انا قاعده مع ابني اتصور ازاي.. رد الاثنين دول -في إشارة إلى الصورة- واحد قال سيبك منها كانت محبوسه و التاني رد قال فعلا دي رد سجون بصوت عالي جدا ادام كل الناس الي قاعدين و الي انقذني منهم ناس محترمه قاعده جنبي مشوهم". 

 

 

 

وشهدت الأيام الماضية، تفاعل عدد من نجوم الفن والإعلام مع قضية التحرش الجنسي، التي فجرتها أزمة الشاب أحمد بسام زكي، المعروف بـ"متحرش الجامعة الأمريكية"، وسط الاتهامات المتلاحقة الموجهة إليه، بالاغتصاب والتحرش، بـ50 فتاة من الجامعة الأمريكية.

ومن خلال السوشيال ميديا، دشن عدد من نجمات الفن، حملات للتصدي للمتحرشين عبر هاشتاج "أفضحوا المتحرشين"، مطالبين الفتيات بعدم الخوف وضرورة المطالبة بحقوقهن، حيث لا مجال لتبرير تلك الجريمة.، فيما قرر البعض الآخر أن يحكي عن وقائع تحرش تعرضن لها في حياتهن اليومية. 

 

 

 

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان