رئيس التحرير: عادل صبري 06:57 مساءً | الاثنين 10 أغسطس 2020 م | 20 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| مسرحية العيد.. ماذا قال سعيد سعيد صالح عن مدرسة المشاغبين؟

فيديو| مسرحية العيد.. ماذا قال سعيد سعيد صالح عن مدرسة المشاغبين؟

ميديا

سعيد صالح في مدرسة المشاغبين

فيديو| مسرحية العيد.. ماذا قال سعيد سعيد صالح عن مدرسة المشاغبين؟

سارة القصاص 01 أغسطس 2020 16:21

تعتبر مسرحية "مدرسة المشاغبين" من المسرحيات التي ارتبطت بالأعياد، وتذاع مرارا وتكرارا ولا يمل المتلقي المصري من مشاهدتها.

 

وفي ذكرى رحيل سعيد صالح، الذي تأتي بالتزامن مع عيد الأضحى ، نكشف كواليس المسرحية التي اعتدنا مشاهدتها عبر التليفزيون.

 

وتحدث النجم الراحل  سعيد صالح في حوار قديم له عن مدرسة المشاغبين وأسباب نجاحها، قائلا: "كان المسرح قبل مدرسة المشاغبين بعيدا عن مشاكل الشباب، وكل بيت فيه مشاغبين".

 

ورد على انتقادات إفساد هذه المسرحية للطلبة، قائلا: "أنا مين أفسدني أنا وعادل إمام ما احنا كنا تلامذة بايظين، وكنا مشاغبين قبل وجود مدرسة المشاغبين،  ونحن لم نهن هيئة التدريس من خلال العمل".

 

وأوضح أن المسرحية مقتبسة من عمل أجنبي، معلقا: "الفن ملك الناس كلها، وأمريكا اقتبست المسرحية ، المهم إن الاقتباس يوصلني للفكرة التي تناسب الوطن العربي وتعالج المشكلة، وشخصيات المسرحية مرسي الزناتي وبهجت الأبصيري شخصيات مصرية جدا".

 

وأكمل : "عندما أردنا تقديم مدرسة المشاغبين لم نقدم مسرحية بل قدمنا فكرة، وهذه الفكرة امتدت عبر أعمال أخرى منها  قصة الحي الغربي ثم العيال كبرت".

 

 

وفي حوار آخر له ،  استرجع ذكريات العمل مع سهير البابلي، قائلا: "كل يوم كنا بنفاجئها على المسرح بإفيهات جديدة، وأغلب الضحك الذي خرج من مسرحية مدرسة المشاغبين كان ناتج من علاقتنا بسهير البابلي".

 

وتابع:" مشهد السبورة الشهير لم يكن موجودا، وارتجل على المسرح في أول يوم افتتاح ، كل ده خرج باحساسنا بالمسرح والممثل الآخر".

 

 

ومدرسة المشاغبين مسرحية كوميدية ، من بطولة " سعيد صالح، عادل إمام، يونس شلبي، أحمد زكي، حسن مصطفى، سهير البابلي وهادي الجيار" ومن تأليف علي سالم.

 

وتدور أحداث المسرحية الشهيرة خمسة من الطلبة المشاغبين، لا يستطيع مديرهم السيطرة عليهم ، يقرر المدير الاستعانة  بامرأة معلمة كي تهذب الأولاد.

 

تصل المدرسة الجديدة إلى المدرسة لكنها تتعرض للكثير من المضايقات منهم،  لكنها لا تكل، وتحاول جاهدة تهذيب الأولاد، لتنجح في النهاية.

 

وتمتلئ المسرحية بالمواقف الكوميدية الساخرة، وذلك الأمر كان سببًا في شهرتها وأيضا في صعود نجومها إلى أعالي المسرح والسينما المصرية لاحقا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان