رئيس التحرير: عادل صبري 01:34 مساءً | الجمعة 14 أغسطس 2020 م | 24 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

سعى للخلود وكان خائفًا من قتله.. أسرار جديدة في حياة مايكل جاكسون الغامضة

سعى للخلود وكان خائفًا من قتله.. أسرار جديدة في حياة مايكل جاكسون الغامضة

ميديا

أسرار جديدة في حياة مايكل جاكسون الغامضة

سعى للخلود وكان خائفًا من قتله.. أسرار جديدة في حياة مايكل جاكسون الغامضة

محمد الوكيل 11 يوليو 2020 11:32

رغم مرور أكثر من 10 سنوات على رحيله، لا يزال ملك البوب، الأسطورة مايكل جاكسون، في ذاكرة الملايين من جمهوره ومتابعيه، ولا تزال العديد من أسرار حياته، تتضح يومًا بعد الآخر.

 

وكشف كتاب الصحفي الاستقصائي، ديلان هوارد، أن مذكرات مايكل جاكسون، أوضحت تصميمه ليصبح أول ممثل وفنان ومخرج متعدد المليارات قبل وفاته، لافتًا إلى أنه كان مهووسا بفكرة "الخلود".

 

وأوضح الكتاب أن مايكل جاكسون وضع لنفسه هدفا يتمثل في كسب 20 مليون دولار أسبوعيا، عن طريق إقامة حفلات "سيرك دو سوليل" والحصول على صفقات مع شركات مثل Nike.

 

 

وسردت مذكرات مايكل جاكسون، أنه كان لديه خطط لإعادة إنتاج أفلام مثل 20000 Leagues Under the Sea، ورحلة سندباد السابعة، كما أنه كان خائفا من شخص يريد قتله، حيث كان يشعر بأن شخصا ما يخطط لتدميره، وفقًا لما نشرته صحيفة "ميرور".

 

ورحل ملك البوب، عن عالمنا في 25 يونيو 2009، عن عمر ناهز 51 عامًا، تاركًا تاريخًا غنائيًا حافلًا ومحفورا في ذهن الجمهور.

 

وانتهى تاريخ إبداع مايكل جاكسون، نتيجة تناوله "البروبوفول" كمسن آلام ليساعده على النوم، بعد استشارة من طبيبه الشخصى كونراد موراى الذى خضع للحبس لمدة عامين بسبب القتل غير الخطأ.

 

بدأ مايكل جاكسون، مهنة الغناء عضوًا في فرقة "جاكسون 5"، عام 1964، قبل أن يشق طريق الغناء فرديًا بعدها بسبع سنوات.

 

في أوائل الثمانينيات من القرن الماضي، أصبح جاكسون شخصية بارزة في الموسيقى الشعبية، لا سيما بعد أعماله "بيت إت"، و"بيلي جين"، و"ثريلر"، إلا أن هذا النجاح يُرجع إلى كسره الحواجز العرقية، وتحويل الفيديو الموسيقي إلى شكل من أشكال الفن وأداة للترويج.

 

 

وجاكسون أحد الفنانين القليلين، الذين قدَّموا إلى الصالة الفخرية للروك آند رول مرتين، فهو الراقص الأول والوحيد من عالم موسيقى البوب، والروك الذي قدَّم إلى الصالة الفخرية للرقص.

 

تاريخ مايكل حافل بتاريخ من الإنجازات، تتضمن أرقام غينيس القياسية العالمية، و13 جائزة "غرامي"، بالإضافة لجائزة "غرامي الأسطورة"، وجائزة "غرامي للإنجازات مدى الحياة"، و26 جائزة موسيقى أمريكية، وجائزة "فنان الثمانينيات"، و"فنان القرن"، و13 أغنية فردية، حلّت بالمرتبة الأولى في الولايات المتحدة خلال مشواره الفردي، ومبيعات قدَّرت بـ 400 مليون تسجيل حول العالم.

 

ألبومات النجم مايكل، حقَّقت رواجًا كبيرًا، على أصعدة مختلفة، تجلَّى أولها في ألبوم "جاكسون ثريلر"، الذي أُعلن أنه الأكثر مبيعًا في التاريخ، فضلاً عن تسجيلات أخرى، جاءت ضمن الأكثر مبيعًا، لا سيما ألبومات "أوف ذا وول"، و"باد"، و"دينجرس"، و"هيستوري".

 

 

حياة "ملك البوب" لم تخلُ من الجدل، حيث وجِّهت له في منتصف التسعينيات تهمة التحرش بقاصر، قبل أن يلاحق بقضايا أخرى، تضمنت التحرش بأطفال أيضًا، إلا أنها انتهت خارج المحكمة، دون توجيه أي تهم رسمية.

 

في 2005، حوكم النجم قبل أن يبرأ من مزيد من مزاعم التحرش، واتهامات أخرى بعد أن تأكدت الهيئة القضائية أنه غير مذنب في جميع الاتهامات الموجهة إليه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان