رئيس التحرير: عادل صبري 11:25 صباحاً | الأحد 27 سبتمبر 2020 م | 09 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

مشعوذان يقتلان شاباً فلسطينيًا لإخراج الجن من جسده

مشعوذان يقتلان شاباً فلسطينيًا لإخراج الجن من جسده

منوعات

مشعوذان يقتلان شاباً فلسطينيًا

مشعوذان يقتلان شاباً فلسطينيًا لإخراج الجن من جسده

وكالات 21 يوليو 2015 13:40


قتل شاب من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة على يد مشعوذيّن، في بلدة بني بنعيم جنوب المدينة، بعد أن استقدمهما أهله لإخراج الجن منه، بعد إصابته بمرض نفسي، فمات ضرباً على يديهما.
 

ولقي الشاب أكرم الطرايرة (19 عاماً) حتفه، بعد أن انهال عليه المشعوذان ضرباً لإخراج الجن من جسده، بعد أن اعتقدت عائلته أنه ممسوس بالجن، فلم يتحمل الشاب الضرب الشديد ما أدى إلى وفاته.


وقال الناطق باسم الشرطة الفلسطينية لؤي زريقات: "إن والد الشاب وشقيقه أحضروا مشعوذاً ومشعوذة إلى بيتهم، بغرض علاج الشاب بعد أن اعتقدوا أنه ممسوس بالجن لأنه كان يعاني من مرض نفسي، فقيده المشعوذان وانهالوا عليه ضرباً، ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة".


وأشار إلى أن الشاب وصل وهو يعاني من جراح خطيرة إلى المستشفى الأهلي في مدينة الخليل، حيث فارق الحياة، وادعى والده أنه سقط من ارتفاع عالٍ على الدرج ما أدى إلى إصابته، إلا أن الشرطة فتحت تحقيقاً فورياً بعد أن اشتبهت برواية الوالد.


ولفت زريقات إلى أن تحقيقات الشرطة أظهرت أن الطرايرة قتل على يد مشعوذين بمساعدة والده وشقيقه، لعلاجه من المس بالجن، لأنه كان يعاني من اضطرابات نفسية دفعتهم للتوجه للشعوذة التي أودت بحياته.


وقال زريقات: "حوّل رئيس النيابة الجثة إلى معهد الطب الشرعي لتشريحها، وتم إيقاف المشعوذين والوالد وابنه لاستكمال التحقيق واتخاذ الإجراءات بحقهم".

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان