رئيس التحرير: عادل صبري 05:40 صباحاً | الاثنين 08 مارس 2021 م | 24 رجب 1442 هـ | الـقـاهـره °

بعدما بلغت 50 ألف دولار.. بيتكوين تقتحم عالم «وول ستريت»

بعدما بلغت 50 ألف دولار.. بيتكوين تقتحم عالم «وول ستريت»

منوعات

بيتكوين

بعدما بلغت 50 ألف دولار.. بيتكوين تقتحم عالم «وول ستريت»

عمر مصطفى 16 فبراير 2021 13:30

فرضت عملية "بيتكوين" الرقمية نفسها على قائمة اهتمامات كبار المستثمرين في قلعة الاستثمارات المالية في العالم "وول ستريت"، وذلك بعدما لامست العملة المشفرة حاجز الـ 50 ألف دولار قبل أن تتراجع مؤقتا، ثم تعاود الصعود من جديد.

 

ولفتت وكالة "بلومبرغ"، إلى أن رحلة صعود عملة بيتكوين "الملحمية"، باتت تحظى باهتمام أكبر في "وول ستريت". وأشارت إلى أن مؤشرات الاحتضان الواسع عبر قطاع الخدمات المالية، رفعت بيتكوين إلى مستويات قياسية جديدة.

 

وأضافت الوكالة أنه بعد أسبوع من إعلان شركة "تيسلا" المملوكة لإيلون ماسك، أغنى رجل في العالم، عن استثمار بقيمة 1.5 مليار دولار في العملة الافتراضية، تواصل العملة الرقمية شق طريقها نحو عالم التمويل التقليدي، ويشمل ذلك الأخبار التي تفيد بأن وحدة استثمارية في مؤسسة "مورغان ستانلي" تدرس إمكانية الرهان على بيتكوين.

 

يأتي ذلك فيما وافقت السلطات الكندية أيضاً على إطلاق صندوق للمؤشرات المتداولة، للاستثمار في عملة البتكوين، سيكون الأول في أمريكا الشمالية. ومنحت "لجنة الأوراق المالية في أونتاريو" التي تشرف على بورصة تورنتو موافقة على إطلاق هذا الصندوق، الذي اقترحته شركة "بربوس اينفستمنتس إنك"، على أن يدرج في البورصة "اعتباراً من الأسبوع المقبل" تحت شعار "بي تي سي سي".

 

وأشارت "بلومبرغ"، إلى أن ثمة أدلة على أن المزيد من الشركات بدأت في إضافة خدمات العملات المشفرة، وهي فئة من الأصول لا تزال تخضع لرقابة، وتثير الجدل بين صانعي السياسات.

 

وقالت المجموعة المصرفية الأميركية "بي.إن.واي ميلون"، أقدم بنوك الولايات المتحدة، الأسبوع الماضي، إنها أسست منصة لمساعدة العملاء على حفظ وتحويل وإصدار وإدارة الأصول الرقمية. كما قالت شركة "ماستركارد"، إنها ستبدأ في السماح لحاملي البطاقات بالتعامل بعملات مشفرة محددة على شبكتها.

واعتبرت "بلومبرغ  أن الجميع بين الشخصيات البارزة مثل الملياردير إيلون ماسك، والبنوك القوية ذخيرة جديدة لمكاسب بتكوين الصاروخية.

وما زالت بيتكوين متقلبة، إذ تراجعت إلى المستوى المنخفض البالغ 45 ألفاً و914.75 دولار بعد يوم من بلوغها مستوى قياسياً عند 49 ألفاً و714.66 دولار. والاثنين، سجلت أكثر العملات المشفرة رواجاً، لتصل إلى نحو 46 ألفاً و800 دولار، ليبلغ إجمالي ارتفاعها خلال فبراير الماضي نحو 40%.

 

من جانبه، قال إدوارد مويا، كبير محللي الأسواق في مؤسسة "أواندا كوربوريشن" لخدمات معلومات العملات وتداول العملات الأجنبية عبر الإنترنت، ومقرها نيويورك: "المفتاح لمسار صعود بيتكوين إلى مستوى أعلى هو كسب مزيد من التأييد المؤسسي". وأضاف: "ليست غريباً على بيتكوين التحركات الضخمة في عطلات نهاية الأسبوع، ويمكن أن تشهد الأيام القليلة المقبلة بسهولة بعض التقلبات الشديدة".

 

ووفقاً للوكالة، ثمة تلميحات بأن المزيد من الشركات ذات الوزن الثقيل في "وول ستريت" قد تتعمق في سوق العملات المشفرة. وفي مقابلة مع شبكة "سي إن بي سي نيوز"، قال دانييل بينتو، الرئيس المشارك لمجموعة "جيه بي مورغان تشيس آند كو"، المصرفية، إن طلب العملاء ليس موجوداً بعد، لكنه متأكد من أن ذلك سيتغير.

وبيتكوين هي عملة رقمية بشكل كامل تتداول عبر الإنترنت فقط من دون وجود فيزيائي لها، واخترع هذه العملة شخص عرف باسم «ساتوشي ناكاموتو» وأُصدِرها كبرنامج مفتوح المصدر في عام 2009، وهي تختلف عن العملات التقليدية بعدم وجود هيئة تنظيمية مركزية تقف خلفها.

 

وتعد البيتكوين أول عملة رقمية لا مركزية، فهي نظام دفع عالمي يمكن مقارنتها بالعملات الأخرى مثل الدولار وغيره، ولكن الفارق الأساسي أنه يتم تداولها بشكل كامل عبر الإنترنت فقط.

 

ولا تملك العملات الافتراضية، رقما متسلسلاً ولا تخضع لسيطرة الحكومات والبنوك المركزية كالعملات التقليدية، بل يتم التعامل بها فقط عبر شبكة الإنترنت، دون وجود فيزيائي لها.

 

ويقوم المستثمرون عادة بشراء الذهب في الأزمات لتعويض خسائرهم أو لإنقاذ ثرواتهم المالية من خلال الذهب، لكن الملفت في الفترة الأخيرة هو انفتاح المستثمرين على الأسواق المالية الافتراضية من خلال شراء عملات البيتكوين الصاعدة لكن بحذر شديد كونها افتراضية ليس أكثر.

 

وشهدت قيمة بتكوين تقلبات واسعة النطاق، ففي 2017، قاربت قيمتها ألف دولار، ثم شهدت ارتفاعًا على مدار أشهر تالية قبل تحقيق طفرة بين منتصف نوفمبر ومنتصف ديسمبر من العام نفسه، تجسّدت بتضاعف القيمة أربع مرات.

 

وفي 18 ديسمبر 2017 ارتقت قيمتها إلى 20 ألف دولار، في حدث أعقبه تراجع الأسعار طوال عام 2018 واستقراره في النهاية عند ثلاثة آلاف دولار.

 

ويتوقع محللون أن عملة "بيتكوين" ستتكمن من الوصول إلى 100 ألف دولار خلال العام الجاري، حيث بلغت نسبة نموها 63.95٪ في ديسمبر الماضي وحده.

 

ولا يوجد سوى كمية محدودة من العملة المشفرة، فعندما أطلق ساتوشي ناكاموتو العملة الإلكترونية في عام 2009، حدّد الحد الأقصى لعدد العملات المشفرة بـ 21 مليون. ويوجد حاليًا أكثر من 18.5 مليون عملات بيتكوين متداولة والعدد يتزايد كل يوم. وبمجرد الوصول إلى حد 21 مليونًا، لا يمكن تعدين المزيد من عملات البيتكوين.

 

وفي 22 مايو 2010 ، نجح مبرمج من فلوريدا  يدعى لازلو هانييتش في استبدال ١٠ آلاف بيتكوين مقابل اثنين من البيتزا  بقيمة 18 يورو تقريبًا. وكانت هذه أول عملية شراء على الإطلاق باستخدام  البيتكوين

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان