رئيس التحرير: عادل صبري 10:50 مساءً | الأحد 07 مارس 2021 م | 23 رجب 1442 هـ | الـقـاهـره °

رغم تراجع «واتساب».. الإقبال التاريخي على «سيجنال» يتسبب في توقفه

رغم تراجع «واتساب».. الإقبال التاريخي على «سيجنال» يتسبب في توقفه

منوعات

رغم تراجع «واتساب».. الإقبال التاريخي على «سيجنال» يتسبب في توقفه

رغم تراجع «واتساب».. الإقبال التاريخي على «سيجنال» يتسبب في توقفه

محمد الوكيل 18 يناير 2021 15:16

تعرض تطبيق المراسلات الفورية "سيجنال" لتعطل دام 24 ساعة، بعد الإقبال التاريخي على تنزيله من متجري "آبل" و"جوجل بلاي"، كبديل لـ"واتساب".

 

وأعلن التطبيق، عبر حسابه بموقع التدوين المصغر "تويتر" أنه عاد للعمل من جديد، فيما أشار إلى أن بعض مستخدميه قد لا يزالون يرون رسائل بالخطأ في محادثاتهم.

 

وأكد "سيجنال" في بيانه، أنه بالنسبة للمستخدمين الذين ما زالوا يتلقون رسائل بالخطأ، فإن هذا "أثر جانبي" ولا يؤثر على أمان خصوصيتهم، وأنه سيتم إصلاح تلك الثغرة في تحديثات التطبيق القادمة.

 

ووفر تطبيق "سيجنال" حلّين من أجل مسح الرسائل الواردة بالخطأ يدويًا، الأول لمستخدمي هواتف "أندرويد"، وذلك بنقرهم فوق القائمة في الزاوية العلوية اليمنى من الشاشة واختيار "إعادة تعيين جلسة آمنة"،.

 

والثاني لمستخدمي هواتف "آيفون"، وذلك بنقرهم على زر "إعادة تعيين الجلسة" الموجود أسفل "الرسالة المستلمة كانت غير متزامنة".

 

وشهد تطبيق "سيجنال" إقبالاً تاريخيا في عدد مرات التنزيل خلال الفترة الماضية، بعدما أعلن تطبيق "واتساب" خلال الأيام الماضية عن سياسة استخدام جديدة تراجع عنها الجمعة الماضية، وكذلك بعدما أوصى باستخدامه رئيس شركة "تسلا"، الملياردر إيلون ماسك.

 

ويمتاز تطبيق "سيجنال" بالاتصال الآمن والمشفر سواء عبر الرسائل المرئية أو النصية أو الصوتية، وأثناء فترة انقطاعه لمدة 24 ساعة، طمأن مستخدميه بأنه يعمل بأسرع ما يمكن لجلب سعة إضافية عبر الإنترنت للتعامل مع مستويات حركة المرور القصوى التي يشهدها.

 

ورضخ تطبيق المراسلات الفورية "واتساب" لمستخدميه، بإعلانه تأجيل طرح تحديثه المثير للجدل والذي كان مقررًا في الثامن من شهر فبراير المقبل.

 

وتسبب تحديث "واتساب" في موجة غضب عالمية واسعة، وانصرف الملايين من مستخدميه عنه، إلا أن الشركة أكدت في بيان لها أن المستخدمين لن يضطروا بعد الآن إلى مراجعة وقبول شروط استخدامه المحدثة في 8 فبراير، ولن يتم تعليق حساباتهم أو حذفها بحلول التاريخ.

 

وشددت شركة "واتساب" في البيان على أن التحديث المخطط له لا يؤثر على المحادثات الشخصية، والتي ستستمر في التشفير "من طرف إلى طرف"، أو توسيع قدرتها على مشاركة بيانات المستخدمين مع شركة "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي.

 

وأوضحت أن التحديث يتضمن خيارات جديدة سيتعين على الأشخاص مراسلة شركة "واتساب"، ويوفر مزيدًا من الشفافية حول كيفية جمع البيانات واستخدامها.

 

وفي ذات السياق، أعلنت "واتساب" أنها حددت موعدا جديدا مستهدفا هو 15 مايو المقبل لإطلاق أدوات العمل، على أن تتواصل مع المستخدمين تدريجيا لمراجعة تغييرات سياسة استخدامه.

 

ويُعد تأجيل طرح تحديث "واتساب" المثير للجدل انتكاسة لخطته، التي كان يطمح من خلالها إلى توليد الإيرادات بتسهيل التبادلات التجارية، بعدما كان التطبيق بطيئا في تحقيق الدخل لشركة "فيسبوك" التي اشترته عام 2014 مقابل 19 مليار دولار.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان