رئيس التحرير: عادل صبري 05:44 مساءً | الاثنين 08 مارس 2021 م | 24 رجب 1442 هـ | الـقـاهـره °

بريطانيا مهددة بالفوضى بسبب «غراب».. هل ينهار العرش الملكي؟

بريطانيا مهددة بالفوضى بسبب «غراب».. هل ينهار العرش الملكي؟

منوعات

بريطانيا مهددة بالفوضى بسبب «ملكة غربان».. هل سينهار العرش الملكي؟

بريطانيا مهددة بالفوضى بسبب «غراب».. هل ينهار العرش الملكي؟

محمد الوكيل 17 يناير 2021 09:49

تسبب فقدان "ملكة غربان" برج لندن، في مخاوف البريطانيين من نبوءة مزعومة تعود لعصر الملك تشارلز الثاني في القرن السابع عشر، تهدد بانهيار البلاد في حال مغادرة الغربان لبرج لندن.

 

ولم تُشاهد أنثى الغراب "ميرلينا" منذ أسابيع في الحصن التاريخي المحاذي للضفة الشمالية لنهر تيمز، ما يثير قلقاً؛ إذ تفيد الأساطير المتوارثة منذ أجيال بأن ترك كل الغربان للبرج سيؤدي إلى انهيار العرش البريطاني وغرق البلاد في الفوضى.

 

ويُعتقد أن تشارلز الثاني، كان أول ملك يأمر رسمياً بضرورة الاحتفاظ بالغربان في ذلك الحصن في الأوقات كافة، وخلال الحرب العالمية الثانية، كانت الغربان تستخدم في المراقبة لرصد القنابل والطائرات خلال الغارات النازية على بريطانيا.

 

وعندما انخفض عدد الغربان في برج لندن إلى غراب حارس واحد فقط في تلك الأوقات، أمر رئيس الوزراء ونستون تشرشل بزيادة سرب الغربان - المعروف باسم الغربان القاسية - إلى 6 غربان على الأقل.

 

وفي عام 2018، أطلق برج لندن برنامج تربية الغربان، بعدما حذرت القصور الملكية التاريخية من الصعوبة البالغة في توفير تلك الطيور، وكان هناك عدد قليل للغاية من المهتمين بتربية الغربان بصورة قانونية في المملكة المتحدة.

 

وأصدر برج لندن، حيث تُخزن حلي التاج البريطاني، بياناً لطمأنة البريطانيين، جاء فيه: "لدينا حالياً 7 غربان هنا في البرج، ما يعني غرابًا إضافيا مع الـ6 المطلوبة"، وأشار إلى أن أنثى الغراب "ميرلينا" كانت بلا منازع ملكة غربان البرج منذ انضمامها إلى رفاقها في الموقع عام 2007.

 

ورغم ابتعادها مرات عدة سابقاً، كانت "ميرلينا" تعود في نهاية المطاف للانضمام إلى زميلاتها "بوبي" و"إرين" و"جوبيلي" و"روكي" و"هاريس" و"غريب" و"جورجي"، لكنها لم تعد هذه المرة.

 

ويخشى صاحبها كريس سكايف من أن تكون "ميرلينا" قد نفقت، وقال لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" إن "ميرلينا تتمتع بروح مستقلة، وغادرت البرج مرات عدة، لكني صديقها وعادة كانت تعود إلى هنا. لكنها هذه المرة لم تفعل ذلك، وأخشى أن تكون قد غادرتنا إلى الأبد".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان