رئيس التحرير: عادل صبري 08:14 مساءً | الخميس 21 يناير 2021 م | 07 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

ماذا تفعلين إذا ضبطت زوجك يشاهد مواد إباحية؟

ماذا تفعلين إذا ضبطت زوجك يشاهد مواد إباحية؟

منوعات

ماذا تفعلين إذا ضبطت زوجك يشاهد مواد إباحية؟

ماذا تفعلين إذا ضبطت زوجك يشاهد مواد إباحية؟

رفيدة الصفتي 04 ديسمبر 2020 16:30

ما تفعلين إذا وجدت زوجك يشاهد مواد إباحية في الوقت الذي كنت تعتقدين أنه يعمل أو يجهز لعرض مهم في العمل؟ لدى الكثير من النساء رد فعل أولي غير عادي تجاه الإباحية على الإنترنت، فربما تشعرين بعدم الارتياح أو كما لو كان يخونك، أو أنه كذب عليك، خاصةً إذا كان الموضوع محظورا بعد مناقشة جادة بينكما سابقا.

 

لكن ما الحل في هذه المواقف؟ وهل يجب القلق من تكرار الموقف؟ يختلف كل زواج عن الآخر، ولكن يتفق الكثير على وضع حدود مناسبة حول المواد الإباحية، بحيث يشعر كلا الطرفين بالراحة والأمان والعناية.

 

وفيما يلي بعض الخطوات والنصائح التي يمكنك اتباعها كزوجين عاقلين، وذلك بحسب موقع " familytoday":

 

ما حدث ليس انعكاسًا لك

 

المواد الإباحية من الأمور السيئة التي لا تقبلها الكثير من النساء من شريك الحياة، لأنها تسبب مشاعر سلبية محبطة، لكنك لست في منافسة مباشرة مع الإباحية التي يشاهدها زوجك.

في بعض الأحيان ننسى أن الأشخاص الذين يظهرون في المواد الإباحية، هم ممثلون مدفوعون ولا يمثلون ماهية العلاقة الحميمة حقًا، لذلك فإن اختياره لمشاهدة الأفلام الإباحية لا علاقة له بمظهرك أو بكفاءتك في غرفة النوم.

لستِ بحاجة إلى إجراء عملية شد البطن حتى يحبك زوجك، أو ممارسة أفعال جنسية تجعلك غير مرتاحة، لقد وقع الرجل في حبك وتزوجك بسبب هويتك، وليس لأنه يريدك أن تكوني شخصًا آخر.

 

توقعي الكثير من المشاعر السلبية

 

قد تكونين غاضبة وخائفة ومنزعجة ومجهدة، وكلها مشاعر جيدة وطبيعية، فمن الضروري أن تشعري بمشاعرك وتعملي من خلالها، لكن دون أن تنفجري في وجه زوجك، فلا يمكنك التحكم فيما فعله، ولكن يمكنك التحكم في رد فعلك.

خذي الوقت الذي تحتاجينه بعيدًا عن زوجك للبكاء والصراخ ودعي غضبك يخرج، واقضِ الوقت مع صديقة تثقين بها، ومتخصصة نفسية إذا كنت بحاجة إلى دعم إضافي، حتى تختفي الصدمة الأولى، ثم عودي إلى بيتك وزوجك للتحدث حول المشكلة.

 

اطرحي الأسئلة الصعبة

 

يصعب إجراء هذا النوع من المحادثات، لكن التحدث ضروري، وربما يشعر زوجك بالحرج، لكنه سيحتاج إلى تحديد المشكلات الأساسية التي تجعله يشاهد المواد الإباحية في المقام الأول.

شاركي معه مشاعرك وأخبريه بوجهة نظرك حول الموقف، فربما لا يدرك أنه يسبب لك الأذى. وأظهري خلال هذه المحادثات التعاطف بدلا من الإدانة، ليستفيد زوجك من دعمك.

 

وضع الحدود ومناقشة الخطة

 

التفكير في أن تجاهل مشكلة مشاهدة زوجك للمواد الإباحية سيجعلها تختفي هو أمر ساذج، فلا يوجد لديه جدول زمني أو موعد للتوقف عن المشاهدة، لذلك واجهي زوجك ولكن من المهم الدخول في المحادثة بتوقعات واضحة.

لماذا تزعجك المواد الإباحية؟ تحدثي إلى زوجك حول الحدود والخطة التي يجب وضعها حول هذا الأمر، وناقشا فكرة الاستعانة بمختصين، حتى لا يكون هناك مجال للأخطاء في المستقبل.

 

كوني جزءًا من نجاح زواجك

 

دعي زوجك يبتكر الحلول والأفكار التي يعتقد أنها ستكون مفيدة، وهذا يسمح له بالشعور بتحمل المسؤولية عن أفعاله، وبالتالي ويبذل جهدًا حقيقيًا نحو التغيير الإيجابي، بدلاً من أن يشعر بأنه تحت سيطرتك أو أمومتك (حتى لو لم تكن هذه نيتك).

 

قدمي لزوجك أذنًا مستمعة، وكوني متعاطفة معه عند استطاعتك، وهذا يدل على أنك حليفه له وعضو في الفريق، وليس شخصًا قويا يحتاج لإخفاء نقاط ضعفه عن الطرف الآخر.

 

تذكري أن المجتمع يضغط على الرجال كل يوم، لعدم إظهار الضعف أبدًا، لذا تأكد من خلق بيئة متوازنة يشعر الرجل فيها بأنه منفتح وصادق معك.

 

لكل زواج مشاكله الخاصة، إلا أن الإباحية تعتبر مصدر ألم لكثير من النساء، لذلك يعتبر إجراء المحادثات الصريحة والصادقة حول مشاهدة زوجك للمواد الإباحية أمرًا مزعجًا، ولكنها ستساعد زواجك على النجاح في المستقبل.

 

لا تنس أن مشاهدة زوجك للمواد الإباحية، لا يعني أنك لست جيدة بما فيه الكفاية، أو أن زوجك لا يحبك، ولكن يمكن العمل مع شريك الحياة على حل المشكلة، طالما كان هناك استمرارية في التواصل مع بعضكما البعض.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان