رئيس التحرير: عادل صبري 04:46 مساءً | الاثنين 30 نوفمبر 2020 م | 14 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

بكتابة اسمهما على الأحذية.. رسالة إسكافي فلسطيني لـ«ترامب وماكرون»

بكتابة اسمهما على الأحذية.. رسالة إسكافي فلسطيني لـ«ترامب وماكرون»

منوعات

اسكافي فلسطيني يختم اسم ترامب وماكرون على الاحذية

بكتابة اسمهما على الأحذية.. رسالة إسكافي فلسطيني لـ«ترامب وماكرون»

أحلام حسنين 20 نوفمبر 2020 16:51

أحذية يدوية مختومة بالخط العربي باسم الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب، والفرنسي إيمانويل ماكرون، الهدف منه أن تصل رسالة مصعنها إلى العالم بأسره، وهي رفض السياسية الأمريكية والفرنسية تجاه العربية والإسلامية.

 

 

الإسكافي الفلسطيني عماد محمد يصنع أحذية يدوية، يعبر بطريقته الخاصة من خلالها عن رفضه لتصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، التي حملت إساءة للإسلام، ودفاعه عن الرسوم المسيئة للرسول" target="_blank">الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، وكذلك قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

 

يقول الفلسطيني، في تقرير مصور نشره موقع sokoonreports، إن الرئيس الفرنسي ماركون كان يقصد من تصريحاته إهانة وتحقير المسلمين، ومستطرد:"شو يضايقه في رجل توفى من 1500 سنة، شو آذاه، الهدف هو تحقير المسلمين وأنا كمسلم أرفض هذه الإساءة".

 

 

لم يكتف الإسكافي بنقش اسمي الرئيسين الأمريكي والفرنسي على الأحذية، فقط علق لافتنين على باب متجره، يطالب خلالهما أي أمريكي أو فرنسي يرغب في الدخول إلى متجره بأن يعتذر أولا عن أقوال وأفعال رئيسهما.

 

وكتب الإسكافي على اللافتة:"دخول المحل مشروط بالاعتاذر عن وعد بلفور الجائر، وقرار ترامب القذر الذي سبب المعاناة لشعبنا الفلسطيني "، وكتب على الآخرى :"إلى جميع الفرنسيين، دخول المحل مشروط بالاعتذار عن تصريحات ماكرون العنصرية المهينة للإسلام".

 

ويقول الإسكافي أنه لن يتنازل عن هذا الشرط بالاعتذار من كل فرنسي أو أمريكي يدخل محله، حتى يتراجع ترامب عن قراره بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، وحتى يتوقف ماكرون عن الإساءة للإسلام ويعتذر لكل المسلمين عن هذه الإساءة.

 

وفي محاولة من الإسكافي لترغيب الزبائن في شراء أحذيته التي نقش عليها اسمي ترامب وماكرون، صنع جميع الأحذية من الجلد الطبيعي، وأعلن تخفيضات كبيرة على أسعارها، كل هذا بهدف إيصال رسائله إلى العالم أجمع، دون أن يبالي بالمردود المادي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان