رئيس التحرير: عادل صبري 04:11 صباحاً | الجمعة 30 أكتوبر 2020 م | 13 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

5أطعمة تؤثر سلبًا على مزاج طفلك وتسبب فرط الحركة والنشاط

5أطعمة تؤثر سلبًا على مزاج طفلك وتسبب فرط الحركة والنشاط

منوعات

الحلويات يمكن أن تسبب نوبات من فرط الحركة

5أطعمة تؤثر سلبًا على مزاج طفلك وتسبب فرط الحركة والنشاط

رفيدة الصفتي 24 سبتمبر 2020 21:41

يعرف الآباء بشكل بديهي أن الطعام له دور ملحوظ في التأثير على سلوك الأطفال وتقلباتهم المزاجية.فعلى سبيل المثال، نعلم أن الحلويات يمكن أن تسبب نوبات من النشاط المفرط إضافة إلى فرط الحركة.

 

لكن الطعام الذي يغير الحالة المزاجية لا يقتصر على السكر فقط، فهناك مذنبون آخرون في الوجبات الخفيفة والوجبات التي نطعمها لأطفالنا الصغار، لذلك نقدم لك الأطعمة الخمسة التالية،وهي أكثر الأطعمة التي تساهم في تغير المزاج والسلوك لدى الأطفال، بحسب موقع "childdevelopmentinfo":

 

الألبان

 

إذا كان طفلك يعاني من المغص بعد تناول منتجات تحتوي على اللاكتوز، أو لديه حساسية تجاه البروتينات الموجودة في منتجات الألبان، فقد تلاحظ تغيرات في مزاجه وسلوكه، حيث يصبح الطفل سريع الانفعال أو غريب الأطوار أو عدواني.
ويميل الأطفال المصابون بالحساسية تجاه منتجات الألبان أو عدم تحملهم إياها، إلى الإصابة بنزلات البرد المتكررة والتهابات الأذن، وقد يظهر عليهم أعراض المغص، في حين تؤثر هذه الأطعمةعلى الأطفال الأكبر سنًا أيضاوقد يصبحوا عصبيين وشديدي الانفعال.

 

الألوان الصناعية

 

حظرت العديد من البلدان الألوان الصناعية بسبب الآثار الضارة لهذه المواد الكيميائية على الأطفال، حيثترتبط بما يعرف باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه والقلق وفرط النشاط والصداع عند الأطفال، ويمكن أن تتسبب الألوان الصناعية أيضًا في تغيرات سلوكية كبيرة.

 

ونظرًا لوجود الألوان الصناعية في العديد من الأطعمة السكرية، فغالبًا ما يلقي الآباء اللوم على السكرعند وجود تغيرات سلوكية وفرط حركة عندالأطفال.

وغالبًا ما يتم إخفاء الألوان الصناعية في الأطعمة غير المتوقعة مثل الخبز والزبادي، لذلك يجب تجنب المنتجات ذات اللون الأصفر رقم 5 والأحمر رقم 40 والأزرق رقم 1 وخاصة إذا كنت قلقًا بشأن التقلبات المزاجية لطفلك بعد تناول الطعام الذي يحتوي على ألوان صناعية.

 

السكر

 

يوجد السكر تقريبًا في كل شيء يأكله الطفل العادي، ويمكن أن يتسبب السكر في فرط النشاط عند الأطفال، ما لم يأكلوا طعاما يحتوي على نظام غذائي كامل يعتمد على كل العناصر.

 

لقد أثبت العلماء أن السكر يسبب ضررًا صحيًا طويل الأمد، وقد تم ربط النظام الغذائي الغني بالأطعمة المصنعة بالاكتئاب والتأخر المعرفي ومشاكل النوم.

 

المواد الحافظة

 

قد تسبب العديد من المواد الحافظة في مشاكل سلوكية عند الأطفال، وتشمل على سبيل المثال لا الحصر النترات والنتريت وبنزوات الصوديوم.

إضافة إلىذلك، تعتبر الجلوتومات أحادية الصوديوم (MSG) وهي محسن للنكهة مسببا أيضًا في تغيرات المزاج والسلوك عند الأطفال، بما في ذلك الصداع وفرط النشاط،وتوجد بنزوات الصوديوم بشكل شائع في منتجات العصير التي يتم تسويقها للأطفال.

 

مسببات الحساسية الغذائية

 

مسببات الحساسية الغذائية الشائعة هي منتجات الألبان والمكسرات والبيض وفول الصويا،ولكن عندما يعاني الطفل من عدم تحمل الطعام أو ظهور حساسية تجاه صنف معين، فإنذلك يتسبب في مشاكل صحية وسلوكية كبيرة.


ومع ذلك، قد يكون من الصعب تحديد مسببات الحساسية التي تجعل طفلك مريضًا دون مساعدة طبيب مختصفي الحساسية،وفي كثير من الأحيان، غالبًا ما يتم تجاهل عدم تحمل الطعام، ويتم تشخيص الطفل على أنه مصاب باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

 

إذا لاحظت تغيرات في السلوك أو تقلبات مزاجية لدى طفلك، ففكر في الاحتفاظ بمفكرة خاصة لتدوين ملاحظاتك حول الطعام،وراقب ما يأكلونه ومتى يظهرون سلوكًا مقلقًا،وحاول التخلص من الأطعمة المشبوهة لمعرفة ما إذا كان السلوك قد يتغير أم لا.
تذكر أن الطعام ليس سبب جميع المشكلات والظروف السلوكية، ولكن يجب التأكد من أن طفلك لا يعاني من شيء قد يسبب له تقلب المزاج.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

     

    اعلان