رئيس التحرير: عادل صبري 03:16 صباحاً | السبت 11 يوليو 2020 م | 20 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

بسبب كورونا.. نصف سكان الولايات المتحدة بدون عمل

بسبب كورونا.. نصف سكان الولايات المتحدة  بدون عمل

منوعات

نصف سكان الولايات المتحدة بدون عمل

بسبب كورونا.. نصف سكان الولايات المتحدة بدون عمل

محمد متولي 30 يونيو 2020 04:40

 أظهرت إحصاءات أمريكية أن نصف سكان الولايات تقريبا باتوا بدون عمل، وسط تأثيرات الأزمة الناجمة عن جائحة فيروس كورونا.

  

ونقلت شبكة (سي إن بي سي) الأمريكية عن مكتب إحصاءات العمل أن نسبة العمال إلى عدد السكان (عدد الأشخاص الذين يعملون من إجمالي نسبة السكان البالغين في البلاد) تراجعت إلى 8ر52% في مايو، مما يعني أن 2ر47% من الأمريكيين بدون عمل.

 

وهذه النسبة هي نظرة أوسع على صورة التوظيف، حسب الشبكة الأمريكية.

 

 وقال تورستن سلوك، كبير الخبراء الاقتصاديين في "دويتشه بنك" إنه "من أجل استعادة نسبة العمالة إلى السكان إلى حيث كانت في ذروتها عام 2000، نحتاج إلى توفير 30 مليون وظيفة".

 

وفي وقت سابق مدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعليق إصدار تأشيرات الدخول لعدة فئات رئيسية تتعلق بالتوظيف حتى نهاية العام الجاري، في أحدث خطوة من جانب إدارته لإبطاء وتيرة الهجرة للولايات المتحدة.

 

وقال مسؤول رفيع المستوى في إدارة ترامب إنه من المتوقع أن تؤثر تلك الخطوة على أكثر من 500 ألف شخص.

 

ويمدد الأمر التنفيذي الصادر عن ترامب القواعد التي فرضت في وقت سابق من العام الجاري بسبب جائحة فيروس كورونا، وكان الهدف منها في البداية وقف تفشي الفيروس.

 

وذكر البيت الأبيض أن الأمر التنفيذي سيضمن أن تكون الأولوية الأولى للعمال الأمريكيين "مع التعافي من تأثيرات فيروس كورونا".

 

ويشمل قرار تمديد التعليق التأشيرات من فئة "إتش1 بي" التي تتعلق بالعمال المهرة في مجالات التكنولوجيا المتقدمة وفئة "إل1" للمديرين الأجانب إلى جانب فئات الأخرى من الوظائف. كما سيتم تمديد وقف دخول الولايات المتحدة بالبطاقة الخضراء.

 

في الوقت نفسه ستعفي الإدارة العمال في مجال الصناعات الغذائية من قرار وقف إصدار تأشيرات الدخول.

 

في الوقت نفسه لا يبدو أن هذا الإجراء سيكون له تأثير مباشر على أي شخص موجود في الولايات المتحدة في اللحظة الحالية.

 

وتقول الإدارة الأمريكية والدوائر المحافظة إن القواعد الحالية للتأشيرة الأمريكية لم يتم صياغتها بشكل جيد لضمان السماح بدخول العمالة الأعلى مهارة  إلى الولايات المتحدة ولكنها تعد وسيلة من شانها تجعل الشركات الأمريكية تتجنب دفع أجور مرتفعة .

 

في المقابل يقول المنتقدون إن تقييد الهجرة إلى الولايات المتحدة يضر بمصالح البلاد ويقلص قدرتها على الابتكار والإبداع. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان