رئيس التحرير: عادل صبري 04:38 صباحاً | الأحد 12 يوليو 2020 م | 21 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

هكذا أصبحت ألمانيا «جنة » لصوص ماكينات الصراف الآلي

هكذا أصبحت ألمانيا «جنة » لصوص ماكينات الصراف الآلي

منوعات

في دويسبورج، قام المجرمون بتفجير هذا الصراف الآلي في سوبر ماركت

هكذا أصبحت ألمانيا «جنة » لصوص ماكينات الصراف الآلي

احمد عبد الحميد 29 يونيو 2020 22:40

في ألمانيا ، يتم ارتكاب جرائم السطو على أجهزة الصراف الآلي أكثر من أي وقت مضى، على سبيل المثال، في ولاية شمال الراين وستفاليا ، تحدث عملية سطو كل يومين.

 

وفي مقابلة مع صحيفة فيرتشافت فوخه الألمانية ، يحكي فرانك شولين، رئيس مكتب الشرطة الجنائية لولاية شمال الراين – وستفاليا، الخطوات التي يتبعها اللصوص لسرقة صراف آلي.

 

 يقول شولين، المحقق الألماني، إن سكان ولاية شمال الراين - وستفاليا عادة ما يستيقظون في منتصف الليل بعد سماعهم دوي  انفجار، الذي يتبعه مباشرةً رؤية غبار كثيف، وسماع صوت إنذارات، وزيق الإطارات.

 

ويضيف شولين: "ثم يفاجأ السكان بمشهد مبنى بنك محترق وجهاز صراف آلي مفجر".

 

ويكمل: "يحدث هذا في بضع دقائق،  حيث يسرب اللصوص الغاز في المكان، ويشعلوا النار، وبعدها يسحبون المال من صناديق النقود لماكينات الصراف الآلي، ويلوذون بالفرار عبر مركبات مسروقة مسبقًا".

 

ويستطرد المحقق للصحيفة الألمانية: "عندما يتم الاتصال بالشرطة من خلال رقم 911 ، يكون  اللصوص قد فروا منذ فترة طويلة، ومعظمهم  يتوجه بسرعة فائقة نحو الحدود الهولندية، ولأنهم يهربون في الليل، لا تستطع طائرة الهليكوبتر التابعة للشرطة ملاحقتهم ".

 

ويتابع شولين: "يجب علينا أن نزن الخطر، ولذا نضطر في كثير من الأحيان إلى إيقاف مطاردة اللصوص، لأن الاستمرار سيشكل  خطرًا على فرقة الشرطة الخاصة ".

 

  وبحسب قوله،  أثناء غارات الشرطة لا يأخذ اللصوص في الاعتبار أي شيء ويخاطرون بحياتهم.

 

  ويستدرك المحقق الألماني قائلًا: "في فبراير، فر ثلاثة رجال في شاحنة، بعد محاولة فاشلة لتفجير ماكينات صراف آلى، إلى الحدود الألمانية الهولندية، وتم تصفية اثنين منهم".

 

وعن أسباب انتشار عمليات السطو على أجهزة الصراف الآلي في ألمانيا، أوضح شولين أن هولندا هي المصدر الرئيسي لهؤلاء المجرمين، حيث يوجد في الدولة الأوروبية المجاورة لهولندا مجموعة من اللصوص المحترفين للغاية والمتخصصين في تفجير أجهزة الصراف الآلي.

 

ولفت كبير المحققين الجنائيين بولاية شمال الراين وستفاليا، إلى أن هولندا أخذت حذرها من هؤلاء اللصوص المحترفين، ولذا أنخفضت بها عمليات السطو مقارنةً بألمانيا نظرًا لكون الآت الصرف الآلي أفضل أمانًا مما هي عليه في ألمانيا.

 

وفي شمال الراين - ويستفاليا وحدها، يتم تفجير ماكينة صراف آلي كل يومين، وفي عام 2020 ، كان هناك بالفعل 98 هجومًا على أجهزة الصراف الآلي لجميع البنوك الألمانية تقريبًا.

 

وعلى الرغم من أن 62 % من هجمات اللصوص كانت فاشلة، إلا أنه في الحالات المتبقية تمكن الجناة بواسطة المفرقعات من التقاط النقود والهروب.

 

ونوهت الصحيفة بأنه منذ إغلاق الحدود البلجيكية مع هولندا في أعقاب وباء كورونا، زادت عمليات سطو ماكينات الصرف بشكل ملحوظ.

 

 وبحسب المحقق شولين، يتوجه اللصوص الهولنديون إلى ألمانيا نظرًا لكثرة أجهزة الصراف الآلي في ألمانيا مقارنةً بهولندا.

 

بالإضافة إلى ذلك، وفقًا للمحقق، انتشرت أنماط السلوك السىء في غضون أزمة كورونا، وكانت هناك مبالغة في سحب النقد الألماني.

 

 وفقًا للبنك المركزي الألماني، في الشهر الأول لأزمة كورونا، سحب المواطنون أرصدة تبلغ 11.1 مليار يورو من حساباتهم،  ولذا ملأت البنوك أجهزة الصراف الآلي الخاصة بها، مما جذب اللصوص لعمليات السطو.

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان