رئيس التحرير: عادل صبري 05:31 مساءً | الأربعاء 03 يونيو 2020 م | 11 شوال 1441 هـ | الـقـاهـره °

بموجب القانون.. جميع البريطانيين متبرعون «أوتوماتيكًا» بالأعضاء بعد موتهم 

بموجب القانون.. جميع البريطانيين متبرعون «أوتوماتيكًا» بالأعضاء بعد موتهم 

منوعات

بموجب القانون.. جميع البريطانيين متبرعون «أوتوماتيكًا» بالأعضاء بعد موتهم 

إلا من اعترض 

بموجب القانون.. جميع البريطانيين متبرعون «أوتوماتيكًا» بالأعضاء بعد موتهم 

كريم صابر 20 مايو 2020 21:02

بموجب قانون جديد أقرته السلطات البريطالنية، اليوم الأربعاء، بات أي شخص يحمل الجنسية البريطانية، متبرعًا بالأعضاء بشكل أوتوماتيكي بعد الوفاة؛ إلا في حال تقديمه اعتراضًا مسبقًا على ذلك، وهو على قيد الحياة.


ويعتبر القرار ساريًا من اليوم، ويشمل كل مواطن تجاوز عمر 18 عامًا، باعتباره متبرعًا تلقائيا، كما يتوجب الحصول على موافقة العائلة لأجل أخذ الأعضاء الشخص المتوفى في حال لم يكن قد اعترض على التبرع قبل وفاته.

 

وأطلقت السلطات البريطانية على هذا التعديل القانوني اسم "ماكس وكيرا"، وهما اسمان لفتى استطاع الأطباء أن ينقذوا حياته بفضل قلب جديد جرى الحصول عليه من فتاة صغيرة في التاسعة من عمرها.


وبحسب هيئة الصحة العامة في بريطانيا سيساعد هذا التعديل القانوني على إنقاذ أرواح الملايين ممن يحتاجون إلى عمليات زراعة الأعضاء.

 

وبدوره نوه وزير الصحة البريطاني، لورد بيثال، إلى أن سريان هذا التعديل القانوني سيبدأ في وقت لاحق بسبب جائحة فيروس كورونا.

 

ومن المتوقّع أن تؤدّي هذه الطريقة، التي تشتمل على خيار عدم الموافقة والمعروفة أيضاً بقانون ماكس وكيرا إلى، زيادة تُقدر بـ 700 عملية إضافية لزرع الأعضاء سنوياً بحلول العام 2023 وخفض قائمة الانتظار التي تضمّ 5200 شخصاً ممّن يحتاجون إلى عملية زراعة عضو ما من شأنها أن تغيّر حياتهم.


يُذكر أنّ كيرا بال، 9 سنوات، أنقذت حياة أربعة أشخاص بمن فيهم الصبي ماكس جونسون البالغ أيضاً 9 سنوات، التي لقيت حتفها في حادث سير عام 2017، وسمح والدها للأطباء باستخدام أعضائها في عمليات زراعة ساعدت الآخرين على النجاة بأرواحهم.
 

وجرى عرض قانون مماثل في ويلز سنة 2015، فيما يرتقب أن تقوم اسكتلندا بتبني تشريع مماثل في خريف 2020، لكن الأمر ما يزال اختياريا في إيرلندا الشمالية.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان