رئيس التحرير: عادل صبري 04:18 مساءً | السبت 28 مارس 2020 م | 03 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

نصائح لمواجهة القلق وسط أزمة فيروس كورونا

نصائح لمواجهة القلق وسط أزمة فيروس كورونا

منوعات

الإجهاد يزداد عندما يكون الشك في أعلى مستوياته

نصائح لمواجهة القلق وسط أزمة فيروس كورونا

محمد عبد الغني 26 مارس 2020 11:49

كشفت دراسة أجريت عام 2016 في جامعة كوليدج لندن أن الإجهاد يزداد عندما يكون الشك في أعلى مستوياته، وفي الواقع، خلصت الدراسة إلى أن عدم اليقين أكثر إرهاقا من معرفة حدوث شيء سيئ.
 

ويقول الطبيب النفسي، الدكتور فرانسيس غودهارت، من المحتمل أن يكون جسمك مهيأً الآن للقيام بشيء ما لتحسين احتمالات بقائك لأن جهازك العصبي يضخ باستمرار هرمونات التوتر، بما في ذلك الأدرينالين والكورتيزول، ما سيجعلك تشعر بالتوتر والقلق.

 

ونصحت الدراسة ببعض النصائح لتخفيف الشعور بالإرهاق:
 

- التزم بالروتين:

إحدى الطرق لفرض سيطرتك على هذا الموقف هي تحديد روتين ليومك: حدد وقتا للاستيقاظ والاستحمام وارتداء الملابس وتناول وجبات الطعام ووقتا النوم فيه كل ليلة.
 

ويقول الدكتور غودهارت: "هذا يساعدك على خلق بعض اليقين في يومك".
 

- فلترة الأخبار:

 

 

تقول الدكتورة ميج أرول، أخصائية علم النفس في هارلي ستريت، "ستتم المحافظة على القلق من خلال التحقق المستمر من المعلومات، ومع توفر الأخبار على مدار الساعة، لن يكون الأمر أسهل".
 

وأضافت: "قد لا تتمكن من التحكم في تطور الفيروس، ولكن يمكنك التحكم في مقدار التحقق من الأخبار. لذا كن على دراية بعدد المرات التي تقوم فيها بذلك".
 

فيما تقترح الدكتورة أرول منح نفسك "نافذة قلق" للتفكير في مخاوفك وكتابتها لإخراجها من رأسك.
 

ضرورة اتباع القواعد:
 

إن اتباع القواعد التوجيهية عن كثب لغسل اليدين والعزل الاجتماعي ليس فقط ممارسة جيدة، بل يمكن أن يخفف من التوتر أيضا.
 

ففي دراسة أجريت عام 2016 حول عدم اليقين، وجد الباحثون أن المشاركين الذين أعدوا لأمر غامض هم الأفضل أداء. لذا فإن الالتزام بالقواعد الجديدة يمكن أن يساعدك على الشعور ببعض التحكم والسيطرة على التوتر.
 

- استمتع بوقتك:
 

من المعروف أن القلق يصبح أسوأ عندما يكون لدى الدماغ مساحة من الخوف، لذا املأ وقتك وركز على المهام التي تجلب لك السعادة. على سبيل المثال، يمكنك تعلم كيفية العزف على آلة موسيقية أو التحدث بلغة أجنبية. وتقول الدكتورة أرول: "تسعى جميع الأنشطة الإبداعية إلى تعزيز الصحة العاطفية ويمكن أن تساعدك في التعامل مع العزلة الذاتية".
 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان