رئيس التحرير: عادل صبري 10:44 صباحاً | السبت 28 مارس 2020 م | 03 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

إنفوجراف | الأنشطة والفئات المستثناة من حظر التجوال

إنفوجراف | الأنشطة والفئات المستثناة من حظر التجوال

منوعات

الأنشطة والفئات المستثناه من حظر التجوال

إنفوجراف | الأنشطة والفئات المستثناة من حظر التجوال

آيات قطامش 25 مارس 2020 23:50

حددت الحكومة، اليوم الأربعاء، عددًا من الأنشطة المستثناة من حظر التجوال، فضلًا عن فئات سبق وتطرقت لها خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس الثلاثاء برئاسة دكتور مصطفى مدبولي. 

 

ففي مجال الأغذية سيتثنى من الحظر بدالو التموين والسوبر ماركت خارج المولات ومحال تقديم الأطعمة خارج المولات، كما يستثنى في المجال الصحي، المستشفيات والمستوصفات والمختبرات ومصانع ومعامل المواد والأجهزة الطبية ومكاتب الصحة والصيدليات.

 

 

أما في مجال النقل فيستثنى  خدمات الإمداد والتموين للقطاع الصحي والأدوية والمستلزمات الطبية والقطاع الغذائي وتشغيل الموانئ ونقل البضائع والطرود والتخليص الجمركي والمستودعات والمخازن الجمركية والعاملين في تطبيقات التوصيل للأنشطة المستثناة، وفي مجال الطاقة يستثنى خدمات الطوارئ لشركات الكهرباء وقطاعات توليد الكهرباء وخدمات طوارئ شركات الغاز ومحطات الوقود.

 

ويستثنى من قرار حظر الخدمات التأمينية الصحية العاجلة "الموافقات" في مجال الخدمات التأمينية، وفي مجال الاتصالات يستثنى مشغلي الإنترنت وشبكات الاتصالات.

 

 أما في مجال المياه ومحطات الموارد المائية والري فقد تمّ استثناء خدمات الطوارئ لشركات المياه ومحطات رفع وصرف ومعالجة وتحلية المياه، وأخيرًا في مجال البنوك، فقد تم استثناء العاملين على تطبيقات المشتريات الإلكترونية وبطاقات الصراف الآلي.

 

 

 

 الفئات المستثاه 

4 فئات استثنتهم الحكومة من قرار وعقوبة حظر التجول حيث تمثلوا في "الإعلاميون- الصحفيون- الأطباء - التمريض". 

 

عقوبة خرق حظر التجوال

 

كان مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء شدد على أنه في حال خرق قرارات حظر التجوال، فسوف تطبق حينها عقوبات قانون  الطوارئ على المخالفين سواء بالغرامة التي تصل لـ 4 آلاف جنيهًا أو الحبس. 

 

 

كانت وزارة الصحة كشفت  في بيان  لها مساء اليوم الأربعاء، عن تسجيل 54 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، فضلًا عن  وفاة مواطن مصري يبلغ من العمر 63 عامًا من محافظة المنوفية.

 

وبهذا يكون اجمالي الإصابات 456 حالة من بينهم 95 تم شفائهم وخروجوا من مستشفى العزل، فيما بلغ اجمالي الوفيات 21 حالة حتى الآن. 

 

وخلال مؤتمر صحفي اليوم لوزيرة الصحة والسكان ووزير الدولة للإعلام بديوان عام الوزارة، استعرضت الدكتورة هالة زايد رسمًا توضيحيًا لكيفية انتشار العدوى والإصابات، مؤكدة أن العزل من أهم الإجراءات التي تتخذها الدولة للحد من انتشار الفيروس، حيث يتم رصد وتتبع الحالات من خلال "شجرة المخالطين"، مؤكدة أهمية اتباع إجراءات المباعدة والعزل لتقليل نسب الإصابات اليومية والتي تهدف إلى عدم الوصول إلى السيناريو الثالث من ارتفاع الإصابات في وقت زمني قصير.

 

 

وأكدت الوزيرة إغلاق كافة العيادات الخارجية بالمستشفيات بجميع محافظات الجمهورية، لمنع التكدس والاختلاط بين المرضى، على أن يتم توزيع الأطقم الطبية بتلك العيادات على الوحدات والمراكز الطبية، كما تقرر صرف الأدوية لأصحاب الأمراض المزمنة، وألبان الأطفال مقدمًا لثلاثة أشهر قادمين، للتيسير على المرضى، مشيرة إلى أنه يتم عقد اجتماع بشكل دوري مع وكلاء وزارة الصحة بالمحافظات عبر "الفيديو كونفرانس"، لمتابعة تطبيق خطة الوزارة لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

 

وأشارت إلى أنه تم التوسع في عدد المعامل بالمحافظات ليصل إلى (21) معملاً بمحافظات الجمهورية، منهم 19 معملاً يعملون بشكل فعلي، ومعملين سيبدأن في العمل غدًا بمحافظتي سوهاج وقنا، مضيفة أنه تم إجراء التحاليل لأكثر من 25 ألف حالة قادمة إلى مصر في آخر أسبوع قبل إغلاق المنافذ (الجوية، البرية، البحرية)، مشيرة إلى أن جميع العينات لفيروس كورونا التي يتم سحبها تظهر نتائجها خلال ساعات، كما شددت على منع إجراء الفحص الخاص بفيروس كورونا المستجد إلا من خلال المعامل المركزية للوزارة، أو معامل المستشفيات الجامعية التي يتم تنسيق العمل معها تحت شبكة واحدة.

 

 

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان