رئيس التحرير: عادل صبري 09:13 مساءً | الأربعاء 21 أكتوبر 2020 م | 04 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

القومي للكُلى: نطالب بزيادة الميزانية لـ20 مليونا.. ونعاني عجزًا بالتمريض

القومي للكُلى: نطالب بزيادة الميزانية لـ20 مليونا.. ونعاني عجزًا بالتمريض

ملفات

المعهد القومي للكلى

القومي للكُلى: نطالب بزيادة الميزانية لـ20 مليونا.. ونعاني عجزًا بالتمريض

بسمة الجزار 10 يونيو 2014 09:43

أكد الدكتور شريف صوار، عميد المعهد القومي للكٌلى والمسالك البولية، أن ميزانية المعهد تعاني العجز الشديد حيث إنها لا تتخطى 6 ملايين جنيه، قائلا: ولكننا نطالب وزارة الصحة بزيادتها إلى 20 مليون جنيه ليعمل المعهد بكامل طاقته بما يمكنه من استقبال آلاف المرضى بشكل يومي.

وتابع خلال حوار صحفي مع "مصر العربية" أن العلاج بوحدات الغسيل الكلوي يعتمد بشكل كبير على قرارات العلاج على نفقة الدولة والتأمين الصحي، والمرضى من موظفي الشركات الحكومية والخاصة، إلى جانب تلقي المعهد لتبرعات خارجية من رجال الأعمال والجمعيات الخيرية في شكل أدوية أو تكييفات أو أسرّة فعلى سبيل المثال يوجد بوحدة الطوارئ صدقة جارية من دارفيونكة حيث تبرعت بأجهزة تكييف وستائر هوائية وأجهزة الضغط وميزان الوزن وعدد 6 ماكينات حديثة للغسيل الكلوي، مضيفًا: ونحن بحاجة إلى دعم حقيقي للأدوية باهظة الثمن والتي يتخطى سعرها 100 جنيه لبعض المرضى، علاوة على إمداد المعهد بالممرضين لتقديم الخدمة كاملة للمريض.
كما تحدث عميد المعهد القومي للكُلى عن كافة الخدمات التي يقوم بها المعهد وأيضًا المشاكل التي تعيقه من تقديم المزيد، وإلى نص الحوار:

بدايةً.. حدثنا عن طاقة العمل داخل وحدات المعهد؟

يضم المعهد 4 وحدات رئيسية حيث تبلغ عدد جلسات الغسيل الكلوي 3500 جلسة شهريَا بكافة وحداته والتي منها وحدة الغسيل الكلوي والتي تضم حوالي 250 مريضا بمعدل 3 جلسات للغسيل أسبوعيًا بمقدار 4 ساعات للجلسة الواحدة.
كما أن وحدة الطوارئ تستقبل على مدار 24 ساعة حوالي 30 مريضا بالفشل الكلوي يوميًا يتلقون جلسات الغسيل حتى صدور قرار علاج على نفقة الدولة لهم، حيث تبلغ عدد جلسات الطوارئ 750 جلسة شهريًا بالمجان، إضافة إلى وحدة الرعاية المركزة والتي تضم ماكينة للغسيل الكلوي، ووحدة سلبي لفيروسات التي تضم 24 ماكينة وبها حوالي 250 مريضا.

وما الخدمات الصحية التي يقوم بها المعهد؟

يقوم المعهد يقوم بإجراء تحاليل منتظمة للمرضى للتعرف على مستوى تحسن أو تدهور الحالة الصحية للمريض ومن بينها تحاليل فيروسات B ، C ، إضافة إنه منذ عام ونصف لم يسجل المعهد تحول فيروس لأي من المرضى من سلبي إلى إيجابي الفيروسات بخلاف المراكز العالمية التي يحدث بها تحول فيروسي للمرضى المحجوزين بنسبة تفوق 10 %، وهو ما يؤكد نجاح خطة العلاج المتبعة بوحداته وأيضًا كفاءة الفريق الطبي الملتزم بالإجراءات الوقائية لمكافحة العدوى.

كما أن تكلفة جلسة الغسيل الكلوي الواحدة بالمعهد تصل إلى 140 جنيه فضلًا جودة الخدمة المقدمة للمريض باستخدام أفضل أجهزة الغسيل والفلاتر لتحديد كفاءة الغسيل الكلوي واحتياج المريض لعدد جلسات الغسيل وذلك باعتبار المعهد مشروع غير هادف للربح وإنما مشروع خدمي متخصص ومتميز. ولا يتحمل المريض شيئَا من تكلفة العلاج وإنما وزارة الصحة تتكفل بنفقات علاجه كاملة وفقًا لقرارات العلاج على نفقة الدولة والتأمين الصحي، إلا أن لكل مريض روشتات علاج بقيمة 100 جنيه تصرف من صيدليات المعهد وفي بعض الحالات تتخطى تكلفة العلاج 100 جنيه قد يتحملها المريض أو يقوم المعهد بتغطيتها من تبرعات الجمعيات الخيرية.

كم ماكينة للغسيل الكلوي بالمعهد وهل هذا العدد كاف؟

المعهد لديه 61 ماكينة للغسيل الكلوي موزعين على 4 وحدات (24 ماكينة بوحدة سلبي الفيروسات، 22 ماكينة بوحدة إيجابي الفيروسات، 14 ماكينة بوحدة الطوارئ، وماكينة بوحدة الرعاية المركزة).

وعدد أجهزة الغسيل الكلوي بالمعهد قليل مقارنة بأعداد مرضى الفشل الكلوي بمصر المتزايدة بشكل ملحوظ نتيجة أمراض البول السكري وضغط الدم والتي تشكل نسبة 80% من مرضى الفشل الكلوي، إضافة إلى أمراض المناعية للكلى والبلهارسيا وحصوات الكلى وتشمع الكليتين وبعض الأمراض الوراثية بنسبة 5%. كما أن تكلفة ماكينة الغسيل الكلوي تتراوح ما بين 80 و85 ألف جنيه إلا أن ميزانية المعهد الضعيفة لا تكفي لشراء المزيد من الأجهزة علاوة على دخوله مناقصات تابعة لوزارة الصحة لشراء أجهزة جديدة ولكن ستأخذ وقتا طويلا.

ما ردك على شكاوى المرضى بالمعهد المتعلقة بارتفاع تكلفة العلاج وغيرها؟
في الواقع تنحصر شكاوى المرضى في تخطي علاجه حاجز البند المحدد له من قبل وزارة الصحة وهو 100 جنيه فقط وهو ما يعتبر غير كاف لبعض المرضى، وبالتالي فهو يتحمل نفقات العلاج الزائدة عن هذا الحد بشكل شخصي، علاوة على عجز المعهد على تغطية احتياجات ورغبات المرضى بالكامل نظرًا لقلة عدد التمريض مقارنة بأعداد المرضى المترددين على وحدات المعهد يوميًا، علاوة على الشكاوى الوقتية كالتكييفات المعطلة وتهالك بعض الأسرّة ونقص عددها حيث تضم وحدتا سلبي وإيجابي الفيروسات حوالي 50 سريرًا فقط و13 سريرًا بوحدة الطوارئ، ونحن بصدد ضم 7 أسرة جديدة خلال الأسبوع المقبل.

ما الجديد في علاج الفشل الكلوي وهل يعد جهاز الجيش علاجًا؟
جهاز الجيش "سي فاست" ليس له علاقة بعلاج الفشل الكلوي المزمن الذي ينحصر علاجه في الغسيل الكلوي 3 مرات أسبوعيًا وزرع الكلى، إضافة إلى العلاج بالخلايا الأم عن طريق أخذ عينة من خلايا الكلى للمريض بالفشل الكلوي لإخضاعها للتحوير واستبدالها بالخلايا التالفة ولكن هذا العلاج تحت البحث والدراسة.

ماذا عن زراعة الكلى داخل المعهد؟
يعتبر المعهد مركزا رئيسيا لزراعة الكلى بنسب نجاح تتخطى 99% حيث يتحمل المعهد 75% من تكلفة زراعة الكلى.

بحسبكم، يعاني المعهد نقصًا حادًا في الممرضين. ما السبب وراء ذلك؟
بالفعل من أكثر المشاكل التي تواجهنا هو قلة أعداد الممرضين حيث أن هناك 6 ممرضين فقط بوحدة الطوارئ و17 ممرضا بوحدة إيجابي الفيروسات وهو ما يعد نقصًا شديدًا بأعضاء التمريض مقارنة بحاجة المعهد لعدد أكبر تفاديًا لنقل العدوى حيث تقوم الممرضة بالانتقال من غرفة لأخرى ومن وحدة للثانية لخدمة المرضى نظرًا لقلة عدد الممرضين ناهيك عن العبء الثقيل الملقى على عاتق الممرضين واحتياجات المرضى التي لا تتوقف.

فالمعهد يضم كوادر طبية متميزة مقارنة بضعف الإمكانات المادية إلا أن مشكلة نقص التمريض في ظل توافد مئات المرضى على المعهد يحدث أزمة كبيرة تسببت في غلق العديد من أقسام الكلى والمسالك البولية بالمعهد نظرًا لعدم وجود الكوادر البشرية المدربة للتعامل مع مرضى الفشل الكلوي وماكينات الغسيل المتطورة.
 

إذن ما حل هذه المشكلة؟
للأسف خاطبنا وزارة الصحة والإدارة المركزية لشئون التمريض ولكن لا حياة لمن تنادي، والرد دائمًا يكون لا يوجد تمريض، حيث يهرب الممرضون من المعهد نظرًا لتدني رواتبهم والتي لا تتخطى 1000 جنيه وهو ما يدفع الممرضين لتغيير مكان تكليفهم من المعهد إلى أي مستشفى أو معهد آخر. وفي الحقيقة لجأنا إلى إنشاء مدرسة للتمريض العام الماضي خاصة بالمعهد لتعليم وتدريب حوالي 70 طالبا بشرط توقيعه على إقرار بالعمل داخل المعهد بعد التخرج ورغم أنه إجراء غير قانوني إلا أننا بحاجة ماسة إلى التمريض على أن تتخرج الدفعة الأولى بعد 3 أعوام آملين انفراج الأزمة لتلقي المزيد من المرضى وفتح الأقسام المغلقة بسبب نقص الممرضين.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان