رئيس التحرير: عادل صبري 10:00 صباحاً | الاثنين 10 أغسطس 2020 م | 20 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

نائب رئيس جامعة الأزهر: الدراسة لن تتوقف..والشرطة للضرورة

نائب رئيس جامعة الأزهر: الدراسة لن تتوقف..والشرطة للضرورة

ملفات

نائب رئيس جامعة الأزهر

نائب رئيس جامعة الأزهر: الدراسة لن تتوقف..والشرطة للضرورة

جمال أحمد- مصر العربية 09 مارس 2014 15:40

قتلى بالجملة والامتحانات تحت إشراف الداخلية.. هكذا كانت جامعة الأزهر في الفصل الدراسي الأول، حيث احتلت المركز الأول في المظاهرات، والتي صاحبها تدخل عنيف من الشرطة ورد من الطلاب نتج عنه بحسب مسئولي الجامعة أعمال تخريبية طالت معظم منشآتها وسقوط ضحايا ومصابين، وكان ذلك سببًا مباشرًا في إعلان جامعة الأزهر تأجيل الدراسة مرتين..

 

من هنا تأتي أهمية الحوار مع الدكتور أحمد حسني، نائب رئيس جامعة الأزهر، للوقوف على العديد من الحقائق الماضية والحالية والرؤية المستقبلية لما سيشهده الفصل الدراسي الثاني..

 

البداية مع السؤال الذي يشغل بال الطلاب الآن وهو: هل سيتم  اختصار المناهج أو تأخير الامتحانات أو إطالة اليوم الدراسي مثلا بسبب التأجيل؟

 

أعطينا الحرية لكل كلية في التعامل مع القضية بما هو في مصلحة الطلاب، مع التأكيد علي أنه لن يُمْتَحن الطالب إلا فيما تم شرحه فقط، وسيتم تأخير بداية الامتحانات أسبوعًا، وغالبية كليات جامعة الأزهر تنتظم الدراسة فيها يوم السبت.

 

من المؤكد أن مظاهرات بدأت مع بداية العام الدراسي فما خطتكم لمواجهتها؟

 

في هذا الإطار أثمّن قرار رئيس الوزراء بإعطاء السلطة لرئيس الجامعة بفصل أو عزل الطالب المتورط في هذه الأعمال بدون مجلس تأديب، فالجامعة هي ملتقى للعلم، وخاصة جامعة الأزهر، والتي لا بد أن يكون الطالب فيها لا ينتمي لأي فصيل سياسي، ولذلك نحن عندما نتحدث لا نتحدث عن أننا مع هذا الفصيل أو ذاك، بل نحن جامعة وسطية تنشر العلم وتنشر الوسطية.  

 

وأؤكد أنه إذا تم تنظيم مظاهرات داخل الجامعة بمطالب لا تتعلق بالعملية التعليمية لن نتردد في إبلاغ "السلطات المختصة" للتصدي لأي خروج علي القانون؛ فمثلا عندما يتحدث طلاب الإخوان عن عودة الشرعية، من وجهة نظرهم، فما المطلوب منا كجامعة مهمتها الرئيسية التعليم فقط!

 

وماذا بشأن طلاب الجامعة المحبوسين بالسجون حاليًا؟

 

كل ما تستطيع فعله هو مخاطبة النائب العام أو السلطة القضائية للإفراج عن الطالب أو  الطالبة، غير المثبت عليهم جريمة التخريب، أما من أدانهم القانون والتحقيق فلتأخذ العدالة مجراها، وكل هذه أمور قيد التحقيقات ولا سلطة لأحد عليها.

 

وبالفعل، منذ بضعة أيام فقط، تم الإفراج عن 50 طالبًا وطالبة بقرار من النائب العام؛ لأنه لم يثبت عليهم أي جرائم أو شيء من هذا القبيل.

 

قلتم مرارًا إن سبب تأخير الدراسة كان لإعادة إصلاح المنشآت فما أخبار الترميمات؟

 

 قمنا بترميم ثلاث كليات تأثرت مبانيها بسبب المظاهرات، وهي كليات التجارة والعلوم والهندسة، وقد أصبحت الجامعة الآن- والحمد لله- على أتم استعداد لافتتاح الفصل الدراسي الثاني، ونطلب من جميع الطلبة والطالبات أن يلتزموا في محاضراتهم وألا تكون هناك آراء أخرى أو اتجاهات تخرج عن نطاق العملية التعليمية.

 

 وقد بلغت تكلفة الترميمات عشرة ملايين جنيه أمدّنا مجلس الوزراء بثمانية منها والباقي تم تدبيره من ميزانية الجامعة، ولن تبدأ الدراسة إلا بعد ترميم وإصلاح كل ما تم تخريبه في الفصل الدراسي الأول سواء في الكليات أو المدينة الجامعية.

 

لن نوقف الدراسة

 

إذا تكرر نفس سيناريو الفصل الدراسي الأول.. هل من المتوقع أن يتم إيقاف الدراسة في بعض الكليات مرة أخرى؟

 

الفصل الدراسي الأول سجل أعلى نسبة حضور محاضرات بين الطلاب، رغم ما صاحبه من مظاهرات واضطرابات، والسبب وراء ذلك أن الطالب أو الطالبة رأوا أنهم دخلوا متأخرين في الدراسة عن غيرهم من الجامعات الأخرى ولهذا كان الطالب حريصًا كل الحرص على أن يحضر جميع المحاضرات وأن يعوض ما فاته من أيام بالنسبة لعملية المحاضرات داخل الكليات المختلفة.

 

لذلك أتوقع مع بداية الفصل الدراسي الثاني أن يكون هناك نسبة حضور عالية جدًا، ومن الأسبوع الأول، لوجود نفس السبب، ولن نوقف الدراسة تحت أي ظرف.

 

وضع الشرطة

 

ما وضع الشرطة من الحرم الجامعي الأزهري في الفصل الدراسي الثاني؟

 

لمن لا يعلم، فإن الاستعانة بالشرطة داخل جامعة الأزهر يأتي لحماية المنشآت والأرواح، وعندما تدخل قواتها الجامعة تكون تحت رقابة رئيس الجامعة ولا تكون تحت رقابة وزارة الداخلية، ولم يعد للأمن دور في تعيين عمداء أو معيدين، كما كان الأمر قبل الثورة.

 

وأنا أؤكد أننا لن نوقف الدراسة تحت أي ظرف وسنستدعي الشرطة بإرادتنا إذا لزم الأمر لحماية الأرواح والممتلكات.

 

 كم يبلغ عدد طلاب الإخوان بالجامعة؟

 

عدد طلاب الإخوان داخل الجامعة أقل من 2%، فمثلاً جامعة الأزهر بمدينة نصر بها 120 ألف طالب وطالبة، والذين قاموا بالتظاهر لا يتعدون ألفاً أو ألفا ونصف فقط، وأكثرهم من خارج الجامعة من الألتراس أو من المعاهد الأزهرية، فألفي طالب من 120 ألف نسبة لا تتعدى 1.5% في مركز المظاهرات، وفي كليات الأقاليم النسبة أقل من هذا بكثير.

 

قيل أنكم فشلتم في إدارة حوار ناجح مع هؤلاء الطلاب لإثنائهم عن تظاهراتهم؟

 

هذا اتهام ظالم؛ لأننا منذ أول يوم دراسي هذا العام، حاولنا الحوار مع هؤلاء، ولكن الطلاب "مُبرمجين على شيء معين"، لا يسمعون للحوار أبداً؛ فمثلا نحن كجامعة ليس لنا علاقة بعودة الشرعية.. هل من المطلوب أن نقف أنا ورئيس الجامعة ونطالب بالشرعية.

 

المأساة أنهم لا يصغون للحوار، وهم إن فكروا بعقل فسيجدون أن هذا المكان غير ملائم ليكون مكانًا للمطالبة بالشرعية وغيرها من المطالب السياسية التي لا دخل لنا فيها، وإنما هذه الأمور يجب أن تكون خارج الجامعة، ونحن حاولنا معهم كثيراً، والبعض منهم استجاب، وهو من كان متعاطفًا مع الإخوان، ولكن من ينتمي انتماءً أصيلاً وتنظيميًا لهم هو الذي لا يسمع.

 

الأساتذة

 

وماذا عن أعضاء هيئة التدريس المتهمين بالتحريض على العنف؟

 

قمنا بفصل وعزل ما يقرب من 18 عضو هيئة تدريس بجامعة الأزهر ممن ثبت تورطهم في العنف أو التحريض عليه، وكذلك من تغيب لمدة 6 أشهر أو من لم يتعدَّ 6 أشهر ولكن ثبت تورُّطه في التحريض، وهناك 12 أستاذا يتم التحقيق بشأنهم الآن.

 

هل سيتم استبعاد أي طالب من الإقامة بالمدينة الجامعية؟

 

نحن حريصون على تسكين أكبر عدد من الطلاب رأفة بحالهم، لكننا في نفس الوقت لن نسمح بتسكين طالب مشاغب أو مخرب؛ لأنه سيكون بمثابة خلية سرطانية تنتشر بالمدينة الجامعية. 

 

 

ألتراس أزهري يقود "ثورة" طلاب الجامعات (( تقرير مصور)

http://www.youtube.com/watch?v=KMB2idjGWeY

 

اقرأ أيضا:

 

"الأزهر".. من الدواة والقرطاس إلى الخرطوش والرصاص!!

جامعة الأزهر تؤجل الدراسة لـ8 مارس

جامعة الأزهر تنفي غلق المدينة الجامعية

بالصور.. مقتل طالبين برصاص الأمن فى جامعة الأزهر

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان