رئيس التحرير: عادل صبري 09:46 مساءً | الجمعة 14 أغسطس 2020 م | 24 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

الشباب والتنمية.. "سمر" نموذجاً

الشباب والتنمية.. سمر نموذجاً

مقالات مختارة

الكاتب خليل القاضي

الشباب والتنمية.. "سمر" نموذجاً

بقلم: خليل القاضي 19 نوفمبر 2013 13:36

الشباب يمثل الطاقة الفاعلة والمؤثرة في المجتمعات في العالم عموماً ومع انطلاق حراك الشباب العربي في ظل الربيع العربي،

 

فقد أثبت شباب الوطن العربي أنهم ليسوا مجرد أرقام في الإحصاءات السكانية التي لطالما يغيب فيها الشباب ويعتبرون الرقم الأسود المعزول عن هموم وطنه ومنشغل في الظواهر الفنية، إلا أن الحراك الشبابي كان إشارة إلى استفاقة المارد الكامن في المجتمع العربي، وبدأت حركته الحيوية في اتجاه التغيير نحو مستقبل عربي واعد بشبابه .


وقبل الخوض في عرض مثال لهذا الشباب لابد من الإشارة إلى أن الشباب هم عماد كل أمـة وأساسهـا، فهم قادة سفينة المجتمع نحو التقدم والتطـور، ونبض الحيـاة في عروق الوطـن، ونبراس الأمل المضيء، وأداة فعالـة للبناء والتنميـة..وحينما يغيب دور الشباب عن ساحـة المجتمع أو يُساء ممارسته، تتسارع إلى الأمة بوادر الركود و تعبث بهـا أيادي الانحطاط وتتوقف عجلة التقدم.


 فلدى الشباب العربي القدرة والقوة والطاقـة والحيوية تؤهلهم إلى أن يعطوا من أعمالهم وجهودهم وعزمهم وصبرهم ثمرات ناضجـة لأي مجتمع إذا ما ساروا على الطريق الصحيح المرسوم في اتجاه التنمية والتقدم، واستغلوا نشاطهم لما فيه منفعـة لهم ولغيرهم خدمـة للوطـن والوطنيـة.


وفي هذا الشأن يبرز مثال لشابة لبنانية هي سمر نعمان التي أخذت بناصية العلم وعقدت العزم للنهوض بمجتمعها نحو الغد المشرق للوطن، فما بالكم إذا كان لبنان الذي مثل على الدوام نبراس الشعوب نحو الحرية والديموقراطية.


 وهي التي بدأت في خدمة مجتمعها عبر التدريس الجامعي في عدة جامعات حيث تشغل حالياً أستاذة جامعية ومستشارة إدارية لشركة "HTS" اللبنانية بعد ان حصلت في العام2004 على اجازة في إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية في بيروت "AUB" وفي العام 2006 حصلت على شهادة الماجستير في إدارة الفنادق والسياحة من جامعة ليه روش السويسرية "Les Roches" كما تعمل الآن للحصول على شهادة الدكتوراه في إدارة الأعمال من جامعة ستافورد شير البريطانية "STAFFORDSHIRE" ولم تكتف بتلك الشهادات بل ذهبت إلى حيازة شهادة في التعليم لإدارة السياحة من المعهد الأمريكي في ولاية فلوريدا في العام 2003.


 كما أنها خدمت وطنها لبنان حين عملت كموظفة إدارية في المصرف المركزي في قسم العمليات المالية وصرف العملات، وفي إطار سعيها نحو نشر مفهوم جديد حول التمنية في المناطق البعيدة عن مركز العاصمة قامت بتنفيذ ورشة عمل تدريبية لأصحاب وموظفين الفنادق والمطاعم في منطقة البقاع وذلك بالتعاون مع وزارة السياحة والتنسيق مع السفارة الإيطالية عام 2012.


 بالإضافة إلى ذلك لا بد من الإضاءة على الجانب الإنساني لسمر نعمان فمنذ نشأتها كطالبة جامعية عملت كعضو في جمعية الصليب الأحمر الدولي حيث قامت بدورات تدريبية في لبنان وخارجه, كما ان بيروت تشهد لأكفها البيضاء الداعمة والمساهمة في قطاع العمل الإنساني والخيري وانشغالها في العمل التنموي والإنساني لم يبعدها عن هموم السياسة ولها مواقف واضحة المعالم فهي ترفض الانقسام وتنبذ الفرقة والتباعد بين العرب، وترى أن الشعب اللبناني عربي الانتماء واللغة، وهو جزء لا يتجزأ من الأمة العربية، وتتكامل مصالحة وأهدافه مع مصالح وأهداف الامة في الحرية والتطور والنمو والوحدة.


كما تؤكد سيادة الدولة اللبنانية على كامل ترابها وما تختزنه من ثروات مائية ونفطية وغازية، واهتمامها بالقضايا المحلية لم يمنعها من متابعة القضايا العربية وترى أن فلسطين هي القضية المركزية وأن توحيد الموقف الفلسطيني والعربي سيكون الشرط الأساس في إيجاد حل عادل للقضية الفلسطينة.
 وتشدد في رؤيتها السياسية على رفع الحواجز بين الدول العربية من أجل إنتاج مجتمع عربي مرتبط بأصالته غير متخلف عن الحضارة ومتوحد في مواجهة الخطر من أي اتجاه أتى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان