رئيس التحرير: عادل صبري 10:54 صباحاً | السبت 04 أبريل 2020 م | 10 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

"حبيبة قلب بابا" في مكتبة ديوان منتصف أغسطس

حبيبة قلب بابا في مكتبة ديوان منتصف أغسطس

فن وثقافة

غلاف كتاب "حبيبة قلب بابا"

"حبيبة قلب بابا" في مكتبة ديوان منتصف أغسطس

آية فتحي 02 أغسطس 2015 09:58

تستضيف مكتبة ديوان فرع الزمالك  حفل توقيع كتاب "حبيبة قلب بابا.. هواجس أب خايف بنته تكبر ما تلاقيهوش" للكاتب شريف عبد الهادي، والصادر عن دار دوّن وذلك في السابعة من مساء يوم الأحد الموافق 16 أغسطس 2015.


شريف عبدالهادي كاتب وروائي من مواليد عام 1983، خريج كلية الأداب قسم إعلام جامعة حلوان عام 2005، وعمل بعدد مختلف من الصحف والمواقع الالكترونية مثل أخبار اليوم وصوت الأمة وروزاليوسف وأضحك للدنيا، وموقع بص وطل، صدر له "كوابيس سعيدة"، " أبابيل"، و"تيستروجين" .

 ومن أجواء الكتاب نقرأ:-

" الولد حب بنت من حقه يروح يصارحها بحبه.. من حقه يتشاقى ويلّمح بنظرة، بكلمة، برسالة على الموبايل أو على الفيس بوك، بصورة ممكن يعملها (شير) ويحطها (تاج) فيها، كل ده من غير ما حد ينتقده أو يقلل منه، لكن البنت يوم ما تحب ولد أو تعجب بيه بتعيش في رعب..

رعب إن حد من اللي حواليها يلاحظ نظراتها ويكتشف إنها بتحب وكأن الحب عيب!

رعب إن زمايلها في الجامعة أو الشغل يفهموا إنها معجبة بفلان فتتعمل عليها حفلة نميمة والكل يقطع في فروتها أو يعايروها إنها معجبة بواحد مش حاسس بيها وكأنها شتيمة.. 

ولو بلعت حبايتين شجاعة وما همهاش كلام الناس وقررت تلمح له، بتبقى كارثة لو طلع غبي وما فهمش التلميح، أو عمل عبيط عشان مفيش جواه مشاعر أو شيء إيجابي ناحيتها.. 

ساعتها البنت بتقع في حيرة وعذاب.. وتقول بينها وبين نفسها بكل تفاؤل: " هار إسود.. شكلي كده هعيش أيام سودة!! "

لا يا حبيبتي ما تخافيش..

بابا حبيبك مش هيسمح لمخلوق يكسرك أو يعذبك، وهيقف جنبك لحد ما نوصل لبر الأمان، وعندي خطة بكده كمان!".



اقرأ أيضًا
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان