رئيس التحرير: عادل صبري 06:28 مساءً | الخميس 25 فبراير 2021 م | 13 رجب 1442 هـ | الـقـاهـره °

المثقفون بعد لقاء محلب: في انتظار الإطاحة بالنبوي

المثقفون بعد لقاء محلب: في انتظار الإطاحة بالنبوي

ميديا

عبدالواحد النبوي وزير الثقافة

المثقفون بعد لقاء محلب: في انتظار الإطاحة بالنبوي

آية فتحي 28 يوليو 2015 10:33

اجتمع المهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء بمجموعة من المثقفين المصريين للمطالبة بإقالة عبدالواحد النبوي، وزير الثقافة، واستعراض كافة الاشكاليات التي تحول دون وجود رؤية ثقافية شاملة تساهم في بناء الانسان المصري، وقدرة المجتمع في التصدي لتحديات المرحلة بواسطة قواه الناعمة، وشرح تفاصيل المشهد الثقافي وسوء إدارته من قبل القائمين علي المؤسسات الثقافية المختلفة، وذلك مساء أمس الأثنين الموافق 27 يوليو 2015.

وصف بعض المثقفون الاجتماع بالإيجابي، معلقين آمالهم عليه بأن يستجيب له رئيس الوزراء بإنقاذ الثقافة المصرية من الأخونة على يد النبوي، على حد وصفهم، وهو ما رصدناه في التقرير التالي.


قال الروائي إبراهيم عبدالمجيد إن المثقفين استعرضوا مطالبهم في لقائهم مع المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء المصري، واصفًا اللقاء بالجيد، وأن مجموعة المثقفين الحاضرين للإجتماع كانوا منظمين في عرض مطالبهم بسبب الاجتماع الذين عقدوهم مع بعض صباح أمس.


وأوضح عبدالمجيد في تصريح خاص لـ"مصر العربية" أن وفد المثقفين شرح لرئيس الوزراء التوجهات الإخوانية لعبدالواحد النبوي، وزير الثقافة، والتي ظهرت جلية في قرارات الأشخاص، الذين عينهم بعد إقالة أشخاص جيدين، وكأن المثقفين لم يثورا على الوزير الإخواني علاء عبدالعزيز.


وأشار عبدالمجيد أن أبرز المطالب التي تقدموا بها هي إقالة عبدالواحد النبوي، وإلغاء القرارات التي اتخذها في الفترة الأخيرة، معربًا عن آمالهم أن يستجيب لهم محلب في أقرب وقت.


ومن جانبه توقع الفنان التشكيلي محمد عبلة أن الاستجابة لمطالب المثقفين التي طُرحت على رئيس الوزراء سيتم تنفيذها عقب افتتاح قناة السويس الجديدة، المقرر افتتاحها في 6 أغسطس 2015، وخاصة أن محلب وعدهم أثناء الاجتماع باتخاذ إجراءات مهمة في الفترة القادمة.


وتابع عبلةفي تصريح خاص لـ"مصر العربية" أن وفد المثقفين استعرض وجهة نظره في الاجتماع، ونقل الأمور التي تضايق المثقفين من الوزير الحالي، والأوضاع السيئة في الثقافة المصرية بسبب خطط الوزير وقراراته، واصفًا رد محلب عليه بالإيجابي.

 

وحضر الاجتماع كلًا من الكاتب وحيد حامد، الشاعر سيد حجاب، عضو لجنة الخمسين، الروائي يوسف القعيد، رئيس لجنة التفرغ بالمجلس الاعلي للثقافة ، المخرج محمد فاضل ، المخرج داوود عبد السيد ، الفنان التشكيلي محمد عبلة ، الروائي ابراهيم عبد المجيد ، المخرج عمرو عبد العزيز، رئيس اتحاد النقابات الفنية، الفنانة فردوس عبد الحميد ، مسعد فوده نقيب السينمائيين، الشاعر جمال بخيت، المخرج المسرحي عصام السيد، المنتج محمد العدل، عضو غرفة صناعة السينما ، الفنانة ليلي علوي، عضو غرفة صناعة السينما ، السينمائي فوزي العوامري، السينمائي انسي ابوسيف، والمخرج خالد يوسف رئيس لجنة السينما بالمجلس الاعلي للثقافة وعضو لجنة الخمسين .


وتغيب عن الاجتماع لعذر قهري الروائي بهاء طاه، رالشاعر فاروق جويده الروائي جمال الغيطاني، الموسيقار عمر خيرت، الفنان حسين فهمي، الفنان محمود قابيل.


وأشار وفد المثقفون في بيان صادر عنهم بالأمس طلبوا لقاء رئيس الوزراء بناءًا علي إستشعارهم للخطر المتمثل في غياب الرؤية الثقافية الشاملة التي تشكل وجدان الأجيال الجديدة وتحمل هموم الوطن والمواطن، وستجابة لمسؤولية القوي الناعمة في صناعة الحاضر وتأمين المستقبل ونشر التنوير الكفيل بالقضاء علي بؤر الظلام وهزيمة التعصب والارهاب، مؤكدين أن أسماء المسؤوليين عن المنظومة الثقافية لا يعنيهم بقدر مايعنيهم قدرتهم وكفائتهم لأداء دورهم وإضطلاعهم بمسؤليتهم في هذه المرحلة التي تمر بالوطن.


وأوضح البيان أنهم شرحوا تفاصيل المشهد الثقافي وسوء إدارته من قبل القائمين علي المؤسسات الثقافية المختلفة، وأن محلب تفهم كل المحاور التي تحدث عنها مجموعة المثقفين والمبدعين ووعد بدراستها جيدًا والعمل على حلها حلًا ناجًزا.


اقرأ أيضًا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان