رئيس التحرير: عادل صبري 11:29 مساءً | الأحد 20 سبتمبر 2020 م | 02 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

وزير الآثار السابق: ما حدث بمتحف الموصل جريمة ضد الإنسانية

وزير الآثار السابق: ما حدث بمتحف الموصل جريمة ضد الإنسانية

ميديا

محمد إبراهيم وزير الآثار السابق

وزير الآثار السابق: ما حدث بمتحف الموصل جريمة ضد الإنسانية

محمد عبد الحليم 01 مارس 2015 15:22

دعا محمد إبراهيم، وزير الآثار السابق، إلى تكاتف المجتمع الدولي بأسره لمواجه كل أشكال التطرف التي اتخذت أبعاد كثيرة نالت من البشر والحضارة والإنسانية  مضيفا أن ما حدث في متحف الموصل بالعراق على أيدى جماعات متطرفة ، لا يمت للدين أو الانسانية بصله.

وذكر إبراهيم أن هذا الأمر لا يجب أن يمر مرورا عابراً تنبري فيه الأقلام للشجب والإدانة فقط، بل يجب أن يتكاتف العالم لمحاربة هؤلاء المفسدين بشتى الطرق، فهم تتار هذا العصر لا يخلفون ورائهم إلا الخراب والموت.

 

وأضاف وزير الآثار السابق أن الكيل طفح وبلغ السيل الزُبى من أفعال هؤلاء الذين ينتسبون خطأ إلى الإنسانية  فلم يكن غريبًا على من يحرقون البشر أحياء ويقتلون الأبرياء العُزّل بدمٍ بارد إضافة جريمة أخرى لا تقل وحشية إلى صحيفة جرائمهم، فما قام به خفافيش الظلام من تدمير لآثار متحف الموصل يذكرنا بما فعله اشباههم أذناب الإرهاب من حركة طالبان الأصولية عندما قامت بتدمير تماثيل بوذا الضخمة في أفغانستان عام 2001، فعقيدة الإرهاب واحدة مهما اختلفت الجماعات والمسميات.

 

وقال إبراهيم في تصريحات صحفية لسنا في حاجة إلى التأكيد على أن ما قامت به هذه الجماعات في متحف الموصل إنما يعبر ليس فقط عن جهل بتعاليم الدين وإنما هو تجرد من مشاعر الإنسانية ومحاولة مستهجنة للإساءة إلى الإسلام ومحو متعمد للحضارة والهوية.

 

ودلل إبراهيم على ذلك بما فعله الفاتحين المسلمين وبأنهم لم يدمروا أي من آثار البلدان التي دخلوها ولم تمتد يد عمرو بن العاص بسوء إلى الآثار المصرية وكان ذلك في عهد أمير المؤمنين عمر بن الخطاب وكلنا يعرف غيرة عمر على الإسلام.

 

 

اقرأ ايضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان