رئيس التحرير: عادل صبري 08:06 مساءً | الاثنين 28 سبتمبر 2020 م | 10 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

5 أعمال سينمائية تشارك في "مهرجان المركز الكاثوليكي للسينما"

5 أعمال سينمائية تشارك  في مهرجان المركز الكاثوليكي للسينما

ميديا

ياسمين رئيس وأحمد حلمى

5 أعمال سينمائية تشارك في "مهرجان المركز الكاثوليكي للسينما"

عربي السيد 27 فبراير 2015 15:52

انطلقت فعاليات "المركز الكاثوليكى للسينما"، اليوم الجمعة، فى دورته الـ"63"، وسط حضور لفيف من الفنانين وبعض الشخصيات العامة، وبوجود الأب بطرس دانيال رئيس المركز الكاثوليكى.

 

ويشارك فى المهرجان  خمسة أعمال سينمائية..

أولهم فيلم "لامؤاخذة" وتدور احداثه حول طفلٍ مسيحى يدعى هانى عبد الله بيتر (أحمد داش) يُتوفى والده على نحو مفاجئ، وسرعان ما تتراكم المشاكل على والدته حين تكتشف أن ميراث زوجها متمثل فى ديونٍ طائلة، فتضطر الأم لنقل هانى لمدرسة حكومية بدلًا من مدرسته الخاصة. وحيث إن هذا الطفل خائف من الاضطهاد الدينى، فيدعى أمام الجميع فى المدرسة أنه طفل مسلم لتتوالى الأحداث، وتتعقد الأمور وترصد المشاهد كثيرًا من المواقف والتعقيدات التى تتعلق بتلك القضية.

"لا مؤاخذة" من بطولة هانى عادل، كندة علوش، الطفل أحمد داش تأليف وإخراج "عمرو سلامة".


 

"فتاة المصنع"

وأحداثه تدور فتاة المصنع حول "هيام"، فتاة فى الواحدة والعشرين ربيعًا، تعمل كغيرها من بنات حيها الفقير فى مصنع ملابس، تتفتح روحها ومشاعرها بانجذابها لتجربة حب تعيشها كرحلة ومغامرة، دون أن تدري أنها تقف وحيدة أمام مجتمعٍ يخاف من الحب ويخبئ رأسه فى رمال تقاليده البالية والقاسية.

الفيلم من بطولة هانى عادل، ياسمين رئيس، سلوى خطاب، إبتهال الصريطى، ومن تأليف  وسام سليمان، وإخراج محمد خان.



 

"الخروج للنهار"

 الفيلم يجسد نموذجًا واقعيًا للمجتمع المصرى من خلال مناقشة موضوعات جادة تحاكى الواقع، مثل تأخر سن زواج الفتيات، ومعاناة الأسر المصرية الفقيرة حين يصاب عائلها بالمرض، وذلك من خلال قصة فتاة تدعى «سعاد» وصلت إلى منتصف الثلاثينيات من عمرها دون أن تتزوج، وتعيش مع والدتها الممرضة، ووالدها الذى لم يعد يدرك ما حوله بعد إصابته بجلطة فى المخ.

ويسلط الفيلم الضوء على العلاقات بين أفراد الأسرة من خلال عدد من الأفعال الرتيبة المتكررة ببطء مثل إطعام الأب المريض وتنظيفه، والإحباط الذى يغلف علاقة الأم بالبنت، إلى أن تأتى زيارة مفاجئة من شخص غريب تغير مجرى الأحداث.

يشارك فى بطولة الفيلم دنيا ماهر، وسلمى النجار، وأحمد لطفى، ودعاء عريقات، وأحمد شرف، وجلال البحيرى، ومن تأليف وإخراج هالة لطفى.

 

"صنع فى مصر"

تدور أحداث الفيلم حول علاء الفارسى (أحمد حلمى) الذى يملك محلا للعب الأطفال، لكن المحل يحقق مبيعات منخفضة، ويضطر لهذا السبب أن يحصل على قرض من أحد البنوك. وفى يوم ما وعلى نحو غريب، تتحقق أمنية شقيقة علاء بأن يتحول الأخير إلى دب باندا، وأن يصير دب الباندا هو علاء، مما ينتج عنه خلط كبير فى حياته، لكنه فى المقابل يطلعه على جوانب مشرقة لم يكن يدركها من قبل، وتجعله يفكر فى كيفية تطوير محل الأطفال خاصته.

ويقوم ببطولته بجانب الفنان أحمد حلمى كل من الفنانة ياسمين رئيس، لطفى لبيب، إدوارد، دلال عبدالعزيز العمل من تأليف مصطفى حلمى وإخراج عمرو سلامة.

 

"ديكور"

وتدور أحداثه حول مها (حورية فرغلى) التى طالما عشقت السينما، وكمهندسة ديكور أصبحت خبيرة في خلق العوالم الخيالية، تحت ضغط شديد في العمل ترى حياة أخرى تظهر في الأفق، وتجد نفسها متنقلة بين عالمين يمثلهما شريف (خالد أبوالنجا) ومصطفى (ماجد الكدوانى)؛ أحدهما بمواصفات ديكور الفيلم الذى تعمل فيه، والآخر من المفترض أنه الواقع. مع الوقت، تتوغل مها فى العالمين حتى تختلط الأمور بين الواقعى والمتخيَّل، وتسير على الحافة بين الحياتين إلى أن يصبح عليها لأول مرة اختيار ما تريده فعلاً

"ديكور" من تأليف محمد دياب، وإخراج أحمد عبدالله.

اقرأ أيضًا:

بطرس دانيال: أحداث غزة وراءها جماعة تريد القضاء على الوطن العربى

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان