رئيس التحرير: عادل صبري 08:20 مساءً | الأربعاء 30 سبتمبر 2020 م | 12 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

وحيد عبد المجيد: نحن في مرحلة المخاض الطويل لنلحق بالعالم المتقدم

وحيد عبد المجيد: نحن في مرحلة المخاض الطويل لنلحق بالعالم المتقدم

ميديا

جانبل من الندوة

وحيد عبد المجيد: نحن في مرحلة المخاض الطويل لنلحق بالعالم المتقدم

سارة القصاص 30 يناير 2015 11:55

وصف الكاتب السياسى الدكتور وحيد عبد المجيد ما يحدث فى مصر الآن بالمخاض الطويل مضيفا أننا فى نهايته سنلحق بالعالم المتقدم.

جاء ذلك خلال الندوة التي نظمتها الهيئة المصرية العامة للكتاب لمناقشة كتاب "الليبرالية ..نشأتها وتحولاتها وأزمتها في مصر" للمؤلف وحيد عبد المجيد على هامش فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب في نسخته الـ 46 المقامة حاليا بأرض المعارض بمدينة نصر.

 

شارك في الندوة الدكتور عبد الخالق فاروق ، والكاتب اليساري حسين عبد الرازق ، والدكتور سمير مرقص رئيس جهاز التنسيق الحضاري.

 

بدأت المناقشة بعرض الكاتب اليساري حسين عبد الرازق للكتاب مؤكدا أن صدوره جاء فى وقته خاصة فى هذه اللحظة التي تمر بها مصر.

 

علق الدكتور أحمد سعيد على أسباب فشل الليبرالية راجع إلى أن لا يوجد مفكرون عرب استطاعوا تطوير هذا المفهوم إنما كان مجرد نقل ولا يوجد أي إضافة له ،كما أن التنمية التي اتخذت في تطور المنهج الإسلامي لم ينظروا إلى الليبرالية باعتبار الفكر الإسلامي يتضمن كل شيء.

 

أما الدكتور سمير مرقص قال في سياق متصل عن الكتاب، أنه جاء كمراجعة حول هذه الأفكار الخاصة بالليبرالية وأنه يحمل العديد من الفكر الاقتصادي والتاريخي والفلسفية .

 

وأضاف أن هذا الكتاب مهم للفكر والعقل العربي وإعادة تعريف لليبرالية التي تم اختزالها في مصر ،فهي لست معنى للسفور كما انتشر، فالليبرالية  تعنى حرية الإنسان وتحرره حتى يستطيع الإبداع والقدرة على التغيير والعدل الاجتماعي و رأى أن الكتاب يفتح العديد من القضايا مثل العدالة الاجتماعية والفرد والمجتمع كل ذلك داخل المفهوم الليبرالية وربطها بالسياق المصري ،وإعادة توزيع الثورة وعلاقتها بالليبرالية الاجتماعية .

 

وذكر مرقص العناصر التي ساعدت على تطور الليبرالية ومنها العلم والتنوير والنهضة الفنية والتسامح ، ووجه سؤاله أين نحن من كل ذلك فنحن نعاني من فكرة التسامح والنهضة الفنية والعلم الذي كان جزء من المجتمعات التي أمنت بالليبرالية . وأكد وان الكتاب إضافة للفكر السياسي ،وخاصة أنه لا يري أي أحزاب ليبرالية بالمعنى الذي يطرحه الكتاب .

 

ومن جانبه فقد رأى الدكتور عبد الخالق فاروق أن الليبرالية قائمة على العدل وتقبل الآخر ،ويرى أن التجربة المريرة التي شهدتها مصر من حكم الإخوان الذي حكموا بالقوة ،تأتي ردا على سؤال مهم هل الليبرالية معادية للقيم الإسلامية ، فشعار الإخوان "الإسلام هو الحل "لم يستطع أن يجعلهم ينجحوا في تجربتهم على المستوى السياسي أو الاقتصادي .

 

وعقب مؤلف الكتاب الدكتور وحيد عبد المجيد على أن الهدف من الكتاب إثارة النقاش حول قضايا من واقعنا ولكن في شكل عام ،مثل علاقة الليبرالية بالتيارات الفكرية الأخرى ،فالإنسان دائما ما كان يبحث عن الخلاص من مشاكلة وواقعة ،كل ذلك قبل أن يدرك الإنسان أنه المخلص لنفسه، وهذه بداية فكرية الحرية وتحرير العقل.

 

وأضاف عبد المجيد أن الإنسان لم يدخل التاريخ كإنسان إلا في العصر الحديث وكان من قبل تاريخ ممالك أباطرة فأهمية الليبرالية في التاريخ هي تحرير العقل من الاستبداد ،وصراع تحرير العقل الإنساني وما بين ما يردون عاجز والهيمنة للعقل ،والتفكير لصالح هيمنتهم ولطغيانهم .وهي تطرح رؤية لارتبط الوثيق لتقدم الاقتصادي والعدالة الاجتماعية . والمجتمعات التي يوجد بها حوارات فكرية مستمرة يوجد مساحات متداخلة بين التيارات .

 

فالكتاب يتناول رحلة تاريخية في تطور الليبرالية ، وما طرأ عليها من تحولات في العالم ، وحضورها المتأخر فى مصر ، ووضعها المأزوم على المستوى العربي عموما ، وأسباب هذه الأزمة ومستقبلها.

وينقسم الفكر الإنساني على مر التاريخ إلى فرعين، يبحث أحدهما عن الخلاص، وينادى الثاني بالحرية. يرتبط الفرع الأول بالبحث عن خلاص البشر من مشكلاتهم عن طريق عقائد أو قضايا مطلقة، دينية أو وطنية أو قومية، ومن خلال الرهان على شخص يتجسد فيه الحل الخلاصى.

وينطلق الثاني من قدرة البشر على حل مشكلاتهم ، عندما يحررون إرادتهم وعقولهم ، ويتحررون من الاستبداد والطغيان، وتمثل الليبرالية بكل اتجاهاتها وتحولاتها هذا الفرع الثاني الذى لا يزال مقصورًا عليها حتى اليوم.

 

اقرأ أيضًا:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان