رئيس التحرير: عادل صبري 04:32 مساءً | السبت 24 أكتوبر 2020 م | 07 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

أعضاء باليونسكو والإيكوموس يزورون هرم زوسر والقاهرة التاريخية

أعضاء باليونسكو والإيكوموس يزورون هرم زوسر والقاهرة التاريخية

ميديا

زيارة اللجنة لهرم زوسر

بالصور..

أعضاء باليونسكو والإيكوموس يزورون هرم زوسر والقاهرة التاريخية

محمد عبد الحليم 20 نوفمبر 2014 13:22

أنهي أعضاء البعثة الرسمية لمنظمتي اليونسكو والإيكوموس الدوليتين جولتهم التفقدية لهرم زوسر المدرج بمنطقة سقارة الأثرية وذلك تلبية لدعوة الدكتور ممدوح الدماطي وزير الآثار.

وتأتى الدعوة للوقوف على حقيقة أوضاع هرم زوسر المدرج والاطلاع على آخر مستجدات أعمال ترميمه، وذلك بحضور الدكتور محمد سامح عمرو سفير مصر الدائم لدى اليونسكو والخبير الإيطالي كريستيانو روسو واللواء محمد الشيخة رئيس قطاع المشروعات، والمهندس وعد الله محمد رئيس الإدارة الهندسية بقطاع المشروعات وإدارة المنطقة.

وأكد الوزير في بيان صادر عن وزارة الآثار -وصل مصر العربية نسخة منه- أنه دعا الخبراء الدوليين لزيارة هرم زوسر لطمأنة الشعب المصري والعالم أجمع عليه، مشيرا إلى أنه لم يقم بدعوتهم ردًا علي المشككين بل للاستعانة برؤية إضافية تساعد الوزارة على إتمام جهودها لإنقاذ الهرم.

وأوضح أحمد عبيد المشرف على إدارة المنظمات والتعاون الدولي أنه تم إطلاع البعثة على كافة الجوانب التقنية والفنية المتعلقة بالمشروع من بدايته وحتى الآن، حيث استغرقت الزيارة ما يقرب من أربع ساعات زاروا خلالها الهرم المدرج من الداخل والخارج للتعرف ميدانيا على ما تم إنجازه من أعمال بمختلف المراحل بداية من إعداد الدراسات الأولية بالإضافة إلى المراحل الفعلية للمشروع.

من جانبها قالت الدكتورة شادية محمد مدير عام إدارة المنظمات الدولية: إن البعثة استمعت لشرح الدكتور حسن فهمي استشاري المشروع والذي استعرض خلاله كافة النواحي التقنية والفنية والهندسية لمشروع الترميم من خلال عرض مصور ومزود بمختلف الخرائط التوضيحية لبيان ما تم إنجازه من مراحل بداية تنفيذه وحتى الآن، وذلك لنقل صورة واضحة تكشف حقيقة الوضع الحالي للهرم تمهيدا إلى تقديم البعثة تقريرها النهائي في ديسمبر القادم.

وكانت البعثة قد زارت القاهرة التاريخية على مدار يومين قبل أن تجتمع مع وزير الآثار ومحافظ القاهرة، وأبدى أعضاؤها بعض الملاحظات الأولية حول التعديات والنظافة.

وعقب الاجتماع أكد الدماطي أن الوزارة مستمرة في جهودها بالتعاون مع محافظة القاهرة وكافة الجهات المعنية للحفاظ علي القاهرة التاريخية واستكمال مشروع التطوير والإحياء العمراني لها.

وأعلن أن الوزارة على استعداد لتنفيذ كافة التوصيات التي سوف تطرحها اللجنة الفنية لحماية الموقع خاصة بعد المشكلات الكبيرة التي تفاقمت خلال السنوات الثلاث الأخيرة.

وأضاف أن اليونسكو كانت قد شاركت في مشروع القاهرة التاريخية منذ نهاية عام 2010 وحتى الآن من خلال مشروع الإحياء العمراني للقاهرة التاريخية وبمشاركة جميع الجهات الحكومية المعنية بالحفاظ على الموقع العالمي في مصر، لهذا وجهنا الدعوة لها لزيارة المنطقة لاستكمال التعاون فيما بيننا.

وقال الدماطى: لمس أعضاء البعثة أن هناك حراكا.. ربما يكون بطيئا لكننا راغبون في دفعه إلى الأمام.. وأضاف أن الملاحظات المبدئية لأعضاء البعثة شملت بعض المبانى غير المخالفة لكنها متداخلة مع المبانى الأثرية مما يتطلب تطويرها لتتواءم مع النسيج العمراني للمنطقة.

من جانبه أوضح الدكتور جلال سعيد محافظ القاهرة أن المحافظة اتخذت العديد من الإجراءات للتخلص من المباني المخالفة بالموقع وإزالة كافة التعديات، مؤكدًا استمرارها في التعاون مع وزارة الآثار والالتزام بتنفيذ كافة التوصيات التي سوف توضحها اللجنة الفنية لتعود القاهرة التاريخية لسابق عهدها.

بينما أشادت الدكتورة ندى الحسن رئيس قسم الدول العربية بمركز التراث العالمي بالدور الفعال الذي تقوم به وزارة الآثار في حماية المباني الأثرية بالموقع، لكنها أشارت إلى أن الهدف الأساسي من المشروع هو الحفاظ علي النسيج العمراني للقاهرة التاريخية بشكل عام وهو ما يعاني منه الموقع بصورة كبيرة في الفترة الحالية.

وأضافت أن اللجنة سوف تتقدم ببعض التوصيات لإزالة التعديات الموجودة حيث لاحظ أعضاؤها وجود العديد من المباني الآيلة للسقوط فضلًا عن المباني المخالفة، وطالبت بإيقاف تراخيص البناء الجديدة وإصدار قرارات إزالة للمباني المخالفة، وشددت على الأهمية الكبيرة للتناغم بين النسيج العمراني والآثار والسمات الثقافية والاجتماعية باعتبارها مدينة حية متكاملة ليست قاصرة علي الآثار فقط.

وأكدت على ضرورة ربط كافة المشروعات بعضها ببعض لمواجهة التحديات في القاهرة التاريخية، وخلق كوادر تكون قادرة على إدارة الموقع، وأشارت إلى ضرورة وضع رؤية للمدينة التاريخية خلال الخمس سنوات القادمة وتوفير مصادر التمويل اللازم للنهوض بالموقع مرة أخرى.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان