رئيس التحرير: عادل صبري 04:26 مساءً | السبت 24 أكتوبر 2020 م | 07 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

افتتاح متحف المجوهرات الملكية بالإسكندرية الأحد القادم

افتتاح متحف المجوهرات الملكية بالإسكندرية الأحد القادم

ميديا

متحف المجوهرات الملكية

بعد إغلاقه ثلاث سنوات لدواع أمنية

افتتاح متحف المجوهرات الملكية بالإسكندرية الأحد القادم

محمد عبد الحليم 17 أكتوبر 2014 12:44

يفتتح الدكتور ممدوح الدماطي وزير الآثار يوم الأحد القادم 19 أكتوبر متحف المجوهرات الملكية" target="_blank">متحف المجوهرات الملكية بالإسكندرية وذلك بعد أن تم إغلاقه منذ عام 2011 لدواع أمنية.

وأعلن الدماطي فى بيان صادر عن وزارة الآثار وصل مصر العربية نسخة منه أن المتحف سوف يفتح أبوابه للزائرين مجاناً حتي نهاية شهر أكتوبر الحالي، احتفالا بإعادة الافتتاح و تشجيعا للجمهور على زيارة هذا المتحف العريق وتشجيعاً لحركة السياحة المحلية والعالمية الوافدة إلى مصر.

 

وتوقع أن يدر المتحف المزيد من الموارد المالية للوزارة لما يحتويه من مقتنيات أثرية مهمة ليس لها مثيل في العالم بالإضافة إلى مبنى المتحف الذي يمثل في حد ذاته قيمة تاريخية كبيرة. حيث أنشأته السيدة زينب فهمى زوجة الأمير على حيدر لابنتها فاطمة الزهراء عام 1919 ، ثم أكملت الأميرة فاطمة البناء الذى انتهى عام 1923 .

 

من جانبه أوضح أحمد شرف رئيس قطاع المتاحف أنه تم افتتاح المتحف لأول مرة عام 1986 ويضم 924 قطعة أثرية (مابين معروض ومخزون) من مجوهرات الملك فؤاد والملك فاروق وزوجاتهما وأمراء وأميرات العائلة المالكة.

 

من أهم القطع المعروضة قلادة محمد علي والي مصر ومؤسس الأسرة العلوية مصنوعة من الذهب واللؤلؤ والتي تعادل قلادة النيل في الوقت الحالي، منظار كبير من الذهب المرصع بالأحجار الكريمة، تاج من البلاتين والذهب في هيئة الورود، تاج من البلاتين للأميرة شويكار، ساعة جيب من الذهب المرصع بالماس، غطاء من الذهب لإناءين علي شكل ثمرة خرشوف، طقم مكتب من الذهب المرصع بالماس، شطرنج من الذهب المموه بالمينا الملونة، علبة من العقيق محفوفة بإطار من الذهب.


وأضاف شرف أنه تم إغلاق المتحف عام 2003 لتنفيذ مشروع ترميم متكامل للمتحف تضمن رفع كفاءته وترميمه معماريا وإنشائيا وهندسة إلكترونية وفتارين عرض متحفي، وذلك بتكلفة 41 مليون جنيه، وتم افتتاحه عام 2010.

 

وأشار إلي أن وزارة الآثار قررت إغلاق المتحف مرة ثانية في عام 2011 وذلك بعد اندلاع ثورة الخامس والعشرين من يناير لظروف أمنية حرصاً علي سلامة مقتنياته الفريدة خاصة بعد حالة الانفلات الأمني الذي شهدته البلاد عقب الثورة.


وأضاف أن تأهيل المتحف للافتتاح هذه المرة تضمن أعمال صيانة للنقوش الجدارية ورسوم السقف التي تعود كلها لطراز الباروك الذي انتشر في أوربا عام 1887، بالإضافة إلي إعادة تجديد سيناريو العرض المتحفي وتثبيت بطاقات شارحة لمقتنياته على الفتارين وكذلك تزويد المتحف بكاميرات مراقبة.

اقرأ ايضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان