رئيس التحرير: عادل صبري 01:37 مساءً | الأحد 27 سبتمبر 2020 م | 09 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

قصيدة ممثل النيابة في هجاء مرسي والإخوان "النص الكامل"

قصيدة ممثل النيابة في هجاء مرسي والإخوان النص الكامل

ميديا

محاكمة مرسي بقضية الاتحادية

قصيدة ممثل النيابة في هجاء مرسي والإخوان "النص الكامل"

وفاء المنوفي 11 أكتوبر 2014 14:18

ألقى ممثل النيابة العامة في قضية الاتحادية، المستشار إبراهيم صالح،  50 بيت شعر لخص فيها فترة حكم جماعة الإخوان لمصر، وأحداث الاشتباكات الدامية التي دارت في ديسمبر 2012 بين مؤيدي ومعارضي الرئيس الاسبق محمد مرسي.

 

القضية يحاكم فيها مرسي و 14 من قيادات جماعة الإخوان، حيث أسفرت الأحداث عن مصرع 10 أشخاص وإصابة العشرات.

 

بدأ المحامي العام الأول لنيابات غرب القاهرة، المستشار إبراهيم صالح، مرافعته بالقضية، بتلاوة قول الله تعالى "قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين"، و "قل هل عندكم من علم فتخرجوه لنا إن تتبعون إلا الظن وإن أنتم إلا تخرصون"، مضيفا : لقد أمرنا رسول الله أن نقيم ألسنتا بالحق أينما كنا ولا نخاف في الله لومة لائم، ثم استطرد "صالح" بألقاء أبيات الشعر:

 

ها قد آذن الله لنا ومنّ علينا

بأن نمثل مترافعين متحاجين بين أيديكم

مقدمين الدليل تلو الدليل

على ما اقترفه المتهمون من جرم وآثام

من غصب وعصيان من إثم وعدوان

من كذب ولغو وتلاعب في الأديان

نسوا الواحد الديان

نسوا أن الأمر بيد الله وليس بيد الإنسان

امتلأت الدنيا ضجيجاً بحديث من خان

فبعد أن حررهم المولى من يد السجان

ووهب لهم الملك والسلطان

ومنّ عليهم بأن ولاهم ملوكاً على مصر ذات الكنان

نسوا الله الحنان

نسوا الله المنان

ملأوا مصر بالدم والأحزان

من هول ما فعلوا اقشعرت لهم الأبدان

وتيتّم على أيديهم الولدان

فأسال ذكرهم مدامع الأجفان

اخبرونا أن كل من بالوطن قد خان

وأننا في رحابهم فقط بأمان

فعلى رأسهم خير رُبان

ومعهم صكوك الغفران

يمنحوها لمن لهم دان

كذبوا والله فقد أطلقوا للفتنة العنان

وجعلوا الإخوة يقتتلان

أسالوا الدم بأبخث الأثمان

وهانت عليهم الأوطان

ادعوا أنهم عباد الرحمن

ادعوا أنهم أهل القرآن

ومن سواهم عبيد للشيطان

والله بل هم أهل الضلال والبهتان

دمروا ما تبقى من مصر

تاجروا بدين الله فأسقطهم وأذلهم الله

وانتزع الملك عنهم وهو صاحب الملك

يعطي الملك لمن يشاء وينزع الملك عمن يشاء

ويضر من يشاء ويذل من يشاء

اليوم استعين بالله صادقاً صادقاً أن يمكنني من البيان

وأن يجعله طوع بنان

لعلي أملك قلوبكم بالبرهان

فيخضع يقينكم فتحكموا بالفرقان

اليوم آتيكم بما لا يختلف عليه الثقلان

أضع على كفتيّ الميزان

الذي شرفكم العدل أن تكونوا له عنوان

أدلتي وحُججي وأسانيدي على المتهمين

الذين ملأوا مصر كبراً وامتهان

وتركوها تتهاوى في امتنان

فأتوا على ما أنعم الله عليها من كيان

والله لو صدقوا الله ما فعلوا بمصر ما فعلوا

والله لو صدقوا الله ما فعلوا بمصر ما فعلوا

وما أشعلوا بخاضرها ويابسها النيران


اقرأ أيضًا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان