رئيس التحرير: عادل صبري 01:54 صباحاً | السبت 15 أغسطس 2020 م | 25 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

عصام الأمير:ماسبيرو الرجل الكبير على الساحة يمرض ولا يموت

عصام الأمير:ماسبيرو الرجل الكبير على الساحة يمرض ولا يموت

ميديا

عصام الأمير يتحدث لمصر العربية

الإخوان لا يرون إلا أنفسهم...

عصام الأمير:ماسبيرو الرجل الكبير على الساحة يمرض ولا يموت

حوار - عربى السيد 13 مايو 2014 17:58

تولى رئاسة اتحاد الإذاعة والتليفزيون في وقت عصيب، فكان هو الأنسب والأفضل في هذه المرحلة.

التقت "مصر العربية" بعصام الأمير، رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون، وتحدثت معه عن أهم مشاكل ماسبيرو، وعن الخطط الجديدة التى يسعى لتطوير ماسبيرو من خلالها، كما تطرق الحوار معه إلى اتفاقية الاتحاد مع قناة ام بى سي والعائد على الاتحاد منها.

وكان لنا الحوار التالي...

·     في البداية، كيف ترى لقاء المشير بالإعلاميين؟

 شمل الحديث عددًا من النقاط الهامة والمحورية، وكانت أول إطلالة له في شكل حواري، وكان لدى بعض التعليقات الخاصة على تعليقه حول مبنى ماسبيرو، وقمت بإصدار بيان صحفي بشأنها.

 

·     ولِم أغفل قيمة ماسبيرو خلال الحوار؟

السيسي ركز على المشكلة الاقتصادية التى يمر بها ماسبيرو، ولكن لم يتحدث عن الأدوار الأخرى التى يقوم بها ماسبيرو، والأعداد الضخمة التى يحتوي عليها المبنى لسنا مسئولين عنها، فكل حكومة مسئولة عن عدد منهم ولم نستبعدهم من العمل، لأنهم مصريون وما دام تم تعيينهم، فلا يجوز الاستغناء عنهم.

 

·     وكيف يتم الاستفادة من العدد الزائد في ماسبيرو؟

من الممكن أن نحولها كثروة منتجة من خلال ترشيده فيما يفيد ماسبيرو، وأعتقد أن القنوات الفضائية الخاصة هي أكثر المستفيدين من هذا العدد الزائد، فأغلب من يعمل فى ماسبيرو من مخرجين ومعدين وإعلاميين، يتم التعاقد معهم من قبل الفضائيات الخاصة.

 

·     ألم يُحتّم قانون ماسبيرو من عدم العمل خارج النطاق؟ 
 

لم ينص القانون على هذا، ومن حقهم العمل خارج النطاق، وإذا نص القانون على هذا، فيتم البت فورًا فيما يخالفه.

 

·     شاهد عصام الأمير رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون حوارات المرشحين للرئاسة "السيسي وحمدين صباحي"، ما تعليقك عليهم؟

 

أرى أن الاثنين مكسب لمصر، والاثنان وطنيان بدرجة أو بأخرى، وأعتقد أن الحوارات التي تمت معهم خلال الأسبوع الماضي أظهرت للجمهور أشياء لم تظهر من قبل.

 

·     هل لنا أن نعرف لمن سيذهب صوت عصام الأمير؟

لا أستطيع الإجابة على هذا السؤال، وأنا في ظل هذا المنصب، فأنا جزء من الدولة، وإذا تم إعلان صوتي، فمن الأصول أن أقدم استقالتي على الفور.

 

·     وما الاختلاف الذي طرأ على مبنى ماسبيرو بعد أن تم القضاء على حكم الإخوان؟

ماسبيرو استطاع أن يتنفس بعد زوال حكم الإخوان، والإخوان كفصيل سياسي ليس لديهم الخبرة الكافية لحكم مصر، فهم لا يرون إلا أنفسهم ولا يسمعون إلا أصواتهم، فكان لديهم تصور أن المجتمع المصرى كاملاً سينضم لجماعة الإخوان، بمن فيهم المسيحيون، فالفرق الآن فرق السماء من الأرض، فالإخوان لم يحققوا المساواة بين الجمهور.

 

·     هل تعرض ماسبيرو للخسائر المالية في فترة حكم الإخوان؟

نحن في خسائر مالية منذ ثورة 25 يناير.

 

·     وما سبب هذه الخسائر؟

في المقام الأول بسبب خسارة حصة الإعلانات الخاصة بماسبيرو، وهروب عدد كبير من نجوم التليفزيون للفضائيات الخاصة، بالإضافة إلى زيادة المرتبات للعاملين.

 

·     وهل اختلفت الخسارة أيام المجلس العسكري عن أيام الإخوان؟

الخسارة واحدة في ظل الاثنين ولم تختلف كثيرًا.

 

·     كيف يتم التعامل مع الإخوان المسلمين داخل المبنى في الفترة الحالية؟

نتعامل مع الإخوان حاليًا باستبعادهم من مركز القيادات بماسبيرو، ولكن يوجد منهم من لا تتخالف أفكاره مع المبنى، ويستطيع أن يفرق بين عمله واتجاهه.

 

  • هل يحافظ رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون على ترسيخ معنى ولاء التليفزيون للشعب وليس للحكومة؟

هذا ما نحاول أن نفعله، ولم نتنازل عن هذا الأمر قيد أنملة، وعندما ترك هذا المنصب من قبل كان لهذا الشأن وعدم الاهتمام بترسيخ معنى الولاء.

 

·     وكيف ترى مستوى الإعلام المصري في الوقت الحالي؟

الشكل الاحترافي والإمكانيات بدأت في تطور ملحوظ، ولكن يوجد نقطة أساسية نعاني منها، وهي الاستقطاب الذى ظهر بصورة كبيرة في المجتمع.

 

·     كيف يتعامل رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون مع المشاكل داخل المبنى؟

أتعامل معها بهدوء، وأحاول أن أصل لحلول داخل المبنى، ولكن المشكلة الكبرى يتم التعامل معها بصورة مختلفة.

 

·     تشهد بعض القطاعات داخل ماسبيرو اعتصامات اعتراضًا على معاملة رؤسائها، كيف تتعامل معها؟

أتعامل معها بالموضوعية والحيادية، والموضوعات المهمة أتابعها بنفسي.

 

·     عانى الكثير بقطاع الأخبار من صفاء حجازي رئيسة القطاع، كيف تم التعامل معها؟

من خلال الشاشة أحكم على كل شيء، ولكن كل من له مصلحة ولم تنفذ يتصل ويرفع شكوى، فهذا الأمر لا يلتفت إليه.

 

·     لماذا غاب اتحاد الإذاعة والتليفزيون عن إنتاج المسلسلات الدرامية؟

يرجع ذلك إلى الظروف التي كنا نمر بها في الفترة الماضية، ولكن نشارك في 10 أعمال درامية سيتم عرضها خلال الموسم الرمضانى القادم، منها "تفاحة آدم، وصديق العمر وسجن النسا"، وغيرها من الأعمال.

 

·     وهل تواجه البرامج الدينية بعض المشاكل في ماسبيرو؟

على العكس تمامًا، فنحن نهتم بها ونقوم بعرضها في أوقات مناسبة للجمهور.

 

وما مصير القنوات الإقليمية؟

القنوات الإقليمية تتغلغل في مصر كاملة، فهي عنصر أساسي من التليفزيون، ولا يجوز الاستغناء عنها، فهي التي تعرض روح مصر وروح الجمهور من داخل المدن والقرى.

 

·     وماذا عن نسبة الإعلانات؟

من بعد ثورة يناير وهي في انخفاض مستمر وملحوظ، ولكن بعد السياسات الجديدة التي طرأت على ماسبيرو ستزيد.

 

·     وماذا عن اتفاقية ماسبيرو مع إم بي سي؟

هي عبارة عن مذكرة تفاهم تنص على التعاون من خلال المسلسلات والتدريب والإعلانات.

 

·     ما الاستفادة التي تعود على اتحاد الإذاعة والتليفزيون من هذه الاتفاقية؟

يعد هذا التعاون بين هاتين المؤسستين الإعلاميتين الكبيرتين إثراء لكل منهما، ويشمل هذا التعاون العديد من الجوانب الإعلامية، منها الجانب البرامجي، وما يفتحه من بابٍ حول تبادل بعض الـ"فورمات" و"الصِيَغ" البرامجية التي يمتلكها الطرفان من ناحية حقوق الملكية الفكرية، والاستفادة منها والبناء عليها وإنتاجها وبثّها، ويتطرّق التعاون إلى صناعة المسلسلات والأفلام السينمائية، وما يشمله هذا القطاع الضخم من تعاون في قطاعات فنية وتقنية، وهندسية كثيرة، كما تتيح الاتفاقية تفعيل التعاون في مجال تأهيل الكوادر البشرية وتدريب وتبادل الخبرات والكفاءات.

وتتطرّق الاتفاقية في جانبها التسويقي إلى التعاون والتنسيق بين الطرفين في بعض مجالات التسويق الإعلامي والإعلاني المسموع والمرئي.

 

·     وماذا عن الاتهامات التي وجهت إلى قيادات ماسبيرو بأنهم يريدون بيع ماسبيرو؟ 
 

 ننتظر النتيجة ونشوف، وكل من رأى أن اتحاد الإذاعة والتليفزيون سيتم بيعه فهو مريض.

 

·     والمهاجمون لكم، كيف تراهم؟

فكل من هاجمنا أو قناة إم بي سي من أجل نسبة الإعلانات التي زادت لقناة إم بي سي، وقلت في القنوات الأخرى، فمنذ سنوات مضت كانوا مع بعض ولكن عندما وجدوا البساط يسحب من تحتهم هاجموا، وماسبيرو يمرض ولا يموت.

 

اقرأ أيضًا:

عصام الأمير: الإخوان أرادوا ضم المسيحيين للجماعة

الإذاعة والتليفزيون وإم بي سي يوقعان اتفاقية تعاون

بالفيديو..رئيس الإذاعة والتليفزيون: خسائرنا متواصلة منذ ثورة يناير

حرب الملايين تشتعل بين الجبلاية والتليفزيون

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان