رئيس التحرير: عادل صبري 07:15 مساءً | الخميس 09 يوليو 2020 م | 18 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

"بعد القهوة" رواية ترصد حال القرية المصرية

بعد القهوة رواية ترصد حال القرية المصرية

ميديا

غلاف رواية "بعد القهوة"

"بعد القهوة" رواية ترصد حال القرية المصرية

أ ش أ 02 أبريل 2014 12:33

حصل الروائي والكاتب المصري عبد الرشيد صادق المحمودي، على جائزة الشيخ زايد، بفرع الآداب عن رواية "بعد القهوة".


تتناول رواية "بعد القهوة" النسيج الاجتماعي والطبيعة الطبوغرافية والملامح الأنثروبولوجية للقرية المصرية في أربعينيات القرن الماضي.
 

وتستلهم الرواية التقاليد السردية الكلاسيكية والعالمية الأصيلة للقرية المصرية، وتبرز مهارة في السرد وسلاسة في الانتقال ودقة في تجسيد الشخصيات من الطفولة إلى الكهولة، بالإضافة إلى تجسيد دقيق للعالم الروائي ورسم فضاءات وتحليل الشخصيات في حالة تقلباتها بين الأمل والانكسار والجمع بين الواقعي والأسطوري في إهاب واحد.
 

كما زاوجت الرواية بين فصحى السرد والحوار البسيط الذي يكشف عن طبيعة الشخصيات الروائية.
 

تتكون الرواية من ثلاثة أجزاء متصلة، ويدور أحداث الجزء الأول الذي يحما عنوان "قاتلة الذئب "في قرية" القواسمة بمحافظة الشرقية في مصر، فيما تدور أحداث الجزء الثاني المسمى "الخروف الضال" في فضاء مدينتي الإسماعيلية في منطقة القنال، وأبوكبير في محافظة الشرقية، أما أحداث الجزء الثالث المسمى "البرهان" فتدور في فيينا عاصمة النمسا.
 

يذكر أن، الكاتب والروائي عبد الرشيد صادق المحمودي اشتهر بكتاباته المرجعية عن عميد الأدب العربي طه حسين، وهو شاعر وقاص وروائي ومترجم وباحث في مجالات الفلسفة والنقد وتاريخ الأدب، نشر له من قبل مجموعة شعرية وثلاث مجموعات قصصية، وتعد رواية "بعد القهوة" هي روايته الثانية، بعد رواية "عندما تبكي الخيول".
 

ورواية "بعد القهوة" صادرة عن منشورات مكتبة الدار العربية للكتاب بالقاهرة، ويعد المحمودي المصري الوحيد الذي حصد واحدة من جوائز الشيخ زايد للكتاب، البالغ عدد فروعها 8 أفرع، وتنافس على جوائزها العشرات من الكتاب من مختلف أرجاء العالم العربي.

 

اقرأ أيضا:

"مملكة الأنوار" على مسرح الحديقة الدولية

احتفالاً بذكراه.. "البلد اليوم" بمنزل عبد الحليم حافظ

لولولش.. يهودي تونسي غايته حماية تراث بلاده

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان