رئيس التحرير: عادل صبري 11:53 صباحاً | الاثنين 10 أغسطس 2020 م | 20 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

هالة فؤاد.. عاشقة الفن التي ظلمتها «الفوازير»

هالة فؤاد.. عاشقة الفن التي ظلمتها «الفوازير»

ميديا

هالة فؤاد

هالة فؤاد.. عاشقة الفن التي ظلمتها «الفوازير»

سارة القصاص 26 مارس 2020 15:06

عرفت بملامحها البريئة، كان العشق هو الوسيلة التي تربطها بفنها، خطفها المرض مبكرا لتتوقف مسيرتها الفنية بعد مشوار قصير.. إنها الفنانة هالة فؤاد التي تحل اليوم ذكرى ميلادها.

 

دور والدها الفني

 

بالرغم أن هالة فؤاد تنتمي إلى عائلة فنية، والدها المخرج "أحمد فؤاد" الذي قدم عدد من الأفلام،  كانت ترى أن الفن لايورث، لأن الإحساس بالفن شيء يخلق مع الإنسان.

 

كانت هالة تحب تقليد الفنانة شويكار حيث أن والدها عمل مخرج لعدد من أفلامها، وكانت لا تفارقها في الأستوديو وكانت تغني أغانيها، لكن لم يحالفها الحظ للوقوف أمامها.

 

وتحكي هالة أنه بحكم تواجدها الدائم مع والدها كان تعرفها على المخرجين والسينمائيين أمر سهل، والمخرج عاطف سالم قدمها في أول فيلم لها بعنوان" عاصفة من الدموع".

 

قدمها والدها في عدد  من الأفلام منها "العاشقة، أجازة بالعافية، مين يجنن مين، الأوباش، الحقد يفهم، السادة الرجال"، بالإضافة لظهورها في عدد من المسلسلات.

 

اعتزلت الفن لفترة وقالت هالة "كنت قررت أنني لن أعمل ثم وجدت أن لدى وقت ويمكنني العودة" مشيرة أنها عندما عادت كأنها عادت للحياة مرة أخرى.

 

 

هالة والفوازير

 

قدمت الفوازير مع الفنان يحيى الفخراني والفنانة صابرين، وتحكي كواليس هذه التجربة في أحد حواراتها قائلة " كان العمل عليها بدون ساعات محددة فلم اكن اعلم متى سيبدأ التصوير ومتى ينتهي".

 

وتابعت "قبل ما اصور الحلقة  في الفوازير أحصل على الدور قبلها بساعتين، وابدأ احضر للدور، واتظلمت في الاستعراض لأنه كان كله  ينفذ في نص ساعة والدراما كانت منفصلة عن الاستعراض، لذلك يكن هناك وقت لتنفيذها كما يجب".

 

 

قصة حب انتهت بعشق الفن

 

بالرغم من قصة الحب التي جمعت هالة مع النجم الأسمر "أحمد زكي" بعدما وقفت أمامه في  مسلسل"الرجل الذى فقد ذاكرته مرتين"، لم يستمر زواجهما أكثر من عامين.

 

وكان السبب في ذلك طلب أحمد زكي منها التفرغ للحياة الأسرية لكنها رفضت؛ لتقرر الطلاق والعودة للفن مرة أخرى، حيث اكتشف أحمد زكي أنها عاشقة للفن أكثر مما يتخيل.

 

 

هالة الأم

كانت هالة تأخذ ابنها "هيثم أحمد زكي" معها أثناء التصوير وفي كل مكان حتى لو كان خارج مصر "انا مقدرش انام لو مش معايا".

 

كما تحدثت عن غنائها لابنها هيثم قائلة "عندي أورج للعزف، وأغير كلمات  بعض بالأغاني إلى كلمات مناسبة لهيثم".

 

 

المرض والاعتزال

تزوجت هالة مرة أخرى وانجبت ابنها الثاني "رامي"، لكنها تعرضت للموت أثناء الولادة، وبعدها قررت ارتداء الحجاب والاعتزال.

 

قررت التفرغ للحياتها الأسرية، وبعد فترة اكتشفت مرضها بسرطان الثدي وبدأت رحلة علاج طويلة، لكن هزمها السرطان لتتوفى في رعيان شبابها وهي لم تتجاوز 35 عاما.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان