رئيس التحرير: عادل صبري 09:24 مساءً | الجمعة 21 فبراير 2020 م | 26 جمادى الثانية 1441 هـ | الـقـاهـره °

بهاء حجازي: «خلاص الكرسيين اللي قدام» ونس مضحك للمكتئبين

بهاء حجازي: «خلاص الكرسيين اللي قدام» ونس مضحك للمكتئبين

فن وثقافة

الكاتب بهاء حجازي

بهاء حجازي: «خلاص الكرسيين اللي قدام» ونس مضحك للمكتئبين

آية فتحي 13 فبراير 2020 14:15

كتاب جديد صدر حديثًا للكاتب الشاب بهاء حجازي، تحت عنوان "خلاص الكرسيين اللي قدام"، وذلك عن دار البشير للنشر والتوزيع، ليكون روشتة لعلاج الاكتئاب بالضحك.
 

قال "حجازي" في تصريح خاص لموقع "مصر العربية" إن "خلاص الكرسيين اللي قدام" عبارة عن روشتة لعلاج الاكتئاب بالضحك، وجاءت له الفكرة من بعد انتشار حوادث الانتحار بكثرة في الفترة الأخيرة.
 

وأكد "حجازي" أن الكتاب هو تجربة منه للمساهمة في حل هذه الظاهرة، الذي بات انتشارها خطر هدد الجميع؛ لأن الناس بحاجة إلى "ونس" في حياتها، إلى شخص سستمع إليها،  ففكر حجازي أن  يكون كتاب "خلاص الكرسيين اللي قدام" هو ذلك الشخص.
 

ووصف "حجازي" كتابه قائلا : خلاص الكرسيين اللي قدام باختصار  كتاب يعالج الاكتئاب بالضحك، يحتوي على  30 اسكريبت كوميدي، و30 حكاية حقيقية على لسان أشخاص مكتئبين دخلوا في مرحة اكتئاب لعدة أسباب مختلفة، وكيف تمكنوا من الخروج من هذه الحالة.
 

 وتابع "حجازي" قائلا : الكتاب يضم 30 قصة فشل تحولت إلى قصص نجاح، لأشخاص مروا بظروف أدخلتهم في حالات اكتئاب شديد، كما يحتوي على 30 نصيحة علمية للخروج من الاكتئاب من دكاترة وأساتذة علم نفس، بالإضافة إلى  دراسات أُجريت عن الاكتئاب.
 

وأشار "حجازي" إلى أن أرباح الكاتب التي يحصل ليها عن الكتاب تذهب لخدمة مستشفيات ومراكز علاج الاكتئاب المختلفة.
 

وعن مشاريعه القادمة أوضح "حجازي" أنه في المرحلة القادمة يركز أكثر على السينما والمسرح، ويكتب حاليًا مسرحية مع فنانة كبيرة، رفض الإفصاح عن اسمها، ويعملوا الآن على بروفات.
 

أما عن أعماله الأدبية القادمة، أوضح "حجازي" قائلا : أنا أعمل على  رواية تتحدث عن أخر راجل على الأرض، وكيف سيعيش الحيوان الأخير المتبقي، هذا الفالت من نفخة الروح.

 

ومن أجواء الكتاب نقرأ في مقدمته:
 

سألت لماذا لا يوجد لدينا كتب تقرأها فتضحك، دون أن يكون خلفها أي هدف سوى الضحك، كتب غير عميقة ولا تحتوى على حل للقضايا الكبرى، لا يوجد بها حل للملف النووي الإيراني، أو الصلح بين الكوريتين، وعودة كريم بنزيما لهجوم المنتخب الفرنسي، ولا لمصير الشرق الأوسط الجديد بعد هلاك الخنافس في نفق العروبة، أو دور الجن في نتائج نادي الزمالك؛ وليه مروان محسن".

 

وجدير بالذكر أن الكاتب بهاء حجازي، هو صحافي مصري حاصل على بكالوريوس من كلية الاعلام في جامعة القاهرة، صدر له من قبل روايات "لم تعتنق دينا بعد" ورواية "أموات يرزقون" و"ما بعد رحيله".


  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    كورونا