رئيس التحرير: عادل صبري 07:03 مساءً | الجمعة 03 يوليو 2020 م | 12 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

«بس متقولش بنت» محاولة لإظهار مشاكل المجتمع بأسلوب ساخر

«بس متقولش بنت» محاولة لإظهار مشاكل المجتمع بأسلوب ساخر

ميديا

كتاب "بس متقولش بنت"

«بس متقولش بنت» محاولة لإظهار مشاكل المجتمع بأسلوب ساخر

كرمة أيمن 22 يناير 2020 20:41

تشارك الكاتبة آية عز الدين، بكتابها الثاني "بس متقولش بنت" والصادر عن دار دريم بن للترجمة والنشر والتوزيع، في معرض القاهرة للكتاب، التي انطلقت دورته الـ 51 صباح اليوم وتستمر حتى 4 فبراير الجاري.

 

وتتناول الكاتبة بأسلوبها الساخر العادات التقليدية التي تتبعها الأسر في التربية من حجب المعلومات الحقيقة عن الأبناء فيما يخص موضوعات يعتبرونها محظورة وممنوع الاقتراب منها مثل المخدرات والجنس، بالإضافة إلى التربية بمبدأ المسلمات المطلقة في الصواب والخطأ دون تبريرات واقعية تحترم عقول النشء.

 

تحتفل الكاتبة الساخرة أية عز الدين بتوقيع كتابها الاجتماعي الثاني "بس متقولش بنت" الصادر عن دار دريم بن، بصالة ١ داخل معرض الكتاب في الرابعة عصرا، يوم الجمعة المقبل 24 يناير 2020.
 

وتقول آية عز الدين، عن كتابها، إنه محاولة منها أن تظهر مشاكل المجتمع ووضع المرأة والرجل ولكن بأسلوب ساخر.



وكتبت آية عز الدين، على غلاف الكتاب :"طبعًا أنت دلوقتي بتسأل نفسك هو الكتاب دا قصة ولا مناظر ، يكونش تجميع لحلقات الست بثينة كامل "اعترافات ليلية" يا عم دي شكلها بجحة ومش تمام، أنت مش شايف مسميا كتابها أيه.. 

 

وطب وعهد الله ما هريحيك وهسيبك كدا على نار بس هاقولك نصيحة أخوية: 

 

- لو حضرتك مقتنع أن العادات والتقاليد والمجتمع والناس أهم من الصراحة والحرية يبقى رجل الكتاب تاني على الرف، ودورلك على كتاب طبيخ أو رياضة أفيدلك؟! 

 

- بس لو أنت مطرقع وجرئ زي حضرتي، ومتفق معايا أن البنات مبقوش بنات، وأن أغلب الرجالة بقوا مجرد نوع في البطاقة، وأن حياتنا بقت عبارة عن طبق سلطة كبير، وكله هلى كله لما تشوفه قوله.. يبقى اتبسط عندنا هتتبسط أوي..!. 

ومن أجواء كتاب "بس متقولش بنت"، نقرأ:  

 

"جرأة إحسان عبد القدوس في تناول قضية "سونيا سليم" في "الراقصة و السياسي"، الكشف عن الوجه القبيح لمُجتمع مريض قِبِلها بمنتهى الحفاوة كراقصة و رفضها بمنتهى القسوة كإنسانة، يتفق تماماً مع منهجي في تناول كل ما هو شائك في مجتمعنا....

فعلى الرغم من معاناة "سونيا سليم" للوصول لهدفها، إلا إن إدراكها لطبيعة مجتمعنا الشرقي مكنها للعب بمنتهى الذكاء و الثبات الإنفعالي على نقطة ضعفه الكبرى "الخوف".... 


الخوف من إنكشاف حقيقة أحدهم من خلال سطور مذكراتها، الخوف إلى دفع الجميع لتناسي الشعارات و المبادئ المزيفة التي سبق و أطلقوها في وجهها يوم أعلنت عن رغبتها في بناء دار للأيتام بِحِجة إنها راقصة ملعونة لا تؤتمن على تربية و تنشئة جيل من الفتيات من الممكن أن تكون هي أقدر الناس على منحهن الحياة الكريمة التي يبخل بها عليهن هذا المجتمع مُدعي الفاضيلة..... . 

 

يذكر أن، كتاب "بس متقولش بنت" استغرق كتابته وخروجه للنور 3 سنوات، وليس الكتاب الساخر الأول للكتابة، وصدر لها من قبل كتاب "امرأة بميت راجل". 

 

اعلان

اعلان