رئيس التحرير: عادل صبري 01:48 مساءً | الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 م | 12 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

أحمد مراد يلجأ للقضاء بعد أزمة نجيب محفوظ.. ماذا حدث؟

أحمد مراد يلجأ للقضاء بعد أزمة نجيب محفوظ.. ماذا حدث؟

فن وثقافة

الكاتب احمد مراد

أحمد مراد يلجأ للقضاء بعد أزمة نجيب محفوظ.. ماذا حدث؟

كرمة أيمن 10 نوفمبر 2019 23:15

"روايات نجيب محفوظ لا تناسب العصر".. هذه الجملة التي تداولتها عدد من المواقع الإخبارية، فتحت النار على الكاتب والروائي أحمد مراد. 

 

وأثارت هذا الجملة استياء عدد كبير من القراء خاصة وأنها صدرت في حق قامة كبيرة من قامات الأدب في مصر والوطن العربي، وهو الأديب نجيب محفوظ الحاصل على نوبل في الأدب. 

 

بدأت الأزمة، عندما شارك الكاتب احمد مراد؛ في ندوة بمعرض الشارقة الدولي للكتاب، وتحدث خلالها عن الفرق في التعامل مع الرواية وسيناريو الفيلم.

 

وأشار احمد مراد، خلال الندوة، إلى أن بعض الأعمال الأدبية فترة الخمسينيات كانت تقوم على نمط سردي بطيء لا يتناسب مع إيقاع السينما في الوقت الحالي، مستشهدًا ببعض أعمال الروائي الكبير نجيب محفوظ والروائي إحسان عبدالقدوس، إلا أن هذه التصريحات تم الترويج على أنها هجوم على أعمال نجيب محفوظ.

وعن هذه التصريحات المبتورة التي نسبت إليه، قال أحمد مراد؛ عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "في زمن تحولت فيه مسئوليات الصحافة من التحليل المنطقي، النقل بالعقل، وإنارة الطريق أمام جمهور القراء، إلى أداة تعتيم وإثارة رخيصة، وابتزاز هدفه الحصول على مشاهدات في صفحات تزدحم بالاعلانات، وبشكل يقترب من محاكم التفتيش في العصور الوسطى".

 

وأضاف: "لن أسمح لهواة الصيد في الماء العكر بالاستمرار، وسأغلق من جانبي باب الرد، بعد تكليف المحامي د. حسام لطفي المحامي بالنقض باتخاذ الاجراءات اللازمة". 

 

وتابع: "ليس لتوقفي دلالة سوى الحرص على التفرغ لعملي، والنأي بقرائي عن متابعات ليس الغرض منها سوى النيل من مسيرة بدأتها بجهد وعرق، فيما يسعى البعض إلى سحبي بعيدًا عنها وتشتيت تفكيري بدون أي هدف قد يخدم المجتمع".

واختتم قائلًا: "سيظل أستاذ نجيب محفوظ في طليعة أساتذتي ولو كره البعض وروج لغير ذلك بغير حق، وسأتابع عملي، ولن اسمح لمشاعر الغضب أن تسكن ضلوعي، فالقانون يحكم بيني وبين حملة معاول الهدم، والوقت غالي، لا يتحمل ترهات أشباه المثقفين".


  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان