رئيس التحرير: عادل صبري 09:08 صباحاً | الأحد 15 ديسمبر 2019 م | 17 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

عز الدين ذو الفقار.. صاحب «شارع الحب» في السينما المصرية

عز الدين ذو  الفقار.. صاحب «شارع الحب» في السينما المصرية

فن وثقافة

اشهر افلام عز الدين ذو الفقار

عز الدين ذو الفقار.. صاحب «شارع الحب» في السينما المصرية

سارة القصاص 28 أكتوبر 2019 14:35

من أجل "الفن" قرر خلع بدلته العسكرية، وجعل من الكاميرا سلاحه الجديد الذي امتع من خلاله الجمهور، وقدم أعمال لا تنسى .. إنه المخرج عز الدين ذو الفقار الذي تحل اليوم ذكرى ميلاده.

 

المخرج الذي ولد في حي العباسية،  استقال من القوات المسلحة برتبه نقيب، وقرر الاتجاه إلى عالم السينما، حيث بدأ كاتب ومخرج عندما قدم  فيلم"أسير الظلام" في عام 1947 الذي اشترك في كتابة الحوار معه الشاعر أحمد رامي.

 

 

قدم عز الدين ذو الفقار عدد من الأفلام التي لا تنسى، فهو صاحب شارع الحب في السينما المصرية ومنها :

 

رد قلبي

"علي وإنجى" إحدى قصص الحب التي لا تنسى في السينما المصرية، وكان من بطولة شكري سرحان، مريم فخر الدين، صلاح ذو الفقار، حسين رياض، زهرة العلا، هند رستم، وأحمد مظهر.

 

الفيلم لم يقتصر على كونه رومانسي بل كان يحمل اسقاطات سياسية عن ثورة 23 يوليو وقضائها على الاقطاع.

 

أنتج فيلم "رد قلبي" 1957  وتدور أحداثه حول عائلة مصرية يعمل رب أسرتها "جنايني" في حديقة قصر أحد أمراء الأسرة المالكة، ولهذا الرجل ولدان، أحدهما علي والآخر حسين، وتنشأ بين علي وإنجى ابنة صاحب القصر علاقة عاطفية قوية، بدأت منذ أن كانا طفلين وكبرت هذه العلاقة على مر الأيام، ويدخل علي الكلية الحربية ويصبح ضابطًا في الجيش، ويتصارع الحبيبيان ويكشف كل منهما عن حبه للآخر، ويكتشف الأمير علاء، شقيق إنجي، هذه العلاقة، ليدخل دائرة الصراع، ويحاول جاهدًا إفساد هذا الحب والتفريق بينهما، وتتوالى الأحداث، و تمضي الأعوام ويشترك علي في حرب فلسطين، ويعود ليجد مظاهر التمرد تزداد انتشارًا في الجيش بفضل الضباط الأحرار، الذي ينضم إليهم علي. 

 

شارع الحب 

 قدم عز الدين ذو الفقار سيناريو وإخراج واحد من أشهر أفلام النجمي عبد الحليم حافظ وصباح، والذي كان مزيج بين الكوميديا والرومانسية، فضلا عن أغاني الفيلم التي لا تنسى.

 

ويحكي العمل عن عبدالمنعم صبرى موسيقى مغمور من شارع محمد على، يكتشفه أحد الاشخاص فيتعهد بتعليمه أصول الموسيقى .

 

 يلتحق كمدرس موسيقى بأحد النوادى الموسيقية،ويضطر إلى وضع ذقن وشارب صناعيين حتى يبدو كرجل كبير لأن هذا أحد شروط النادى، وفي النادى يلتقى بالفتاتين كريمة وميرفت اللتين تتراهنان على أن يجبرا المدرس على قص لحيته، لكنه يقع في حب "صباح "لتتوالى الأحداث.

نهر الحب

 قدم عز الدين زو الفقار قصة حب مختلفة وغير سائده، من خلال فيلمه "نهر الحب"، قصة حب الشهيرة التي جمعت فاتن حمامة بعمر الشريف ، انتهت نهاية مأساوية حيث  يستشهد خالد في حرب 1948 ، وتموت نوال أيضا.

 

الشموع السوداء

قصة حب أيضا مختلفة، قدمها المخرج المتميز عبرالشاشة وكان أبطالها النجم صالح سليم، ونجاة الصغيرة.

 

وعكف ذو الفقار على تدريب صديقه اللاعب لمدة 3 أشهر على فن الإلقاء والتمثيل ليتمكن من أداء دور البطولة، خاصة أن دوره في فيلم "السبع بنات" لما يكن كبيرًا.

 

وقدم صالح سليم دور الأديب الأعمى، أحمد عاصم، الذي فقد إيمانه بالحب والحياة بعد خيانة حبيبته له، وأصيب بالعمى، ولكن عندما يقابل "نجاة الصغيرة" تبدأ حياته بالتغير.

 

الحب من السينما للحقيقة

 

لم تقتصر أفلام عز الين ذو الفقار فقط على الرومانسية ، بل كانت لها مكانها في حياته حيث جمعته قصة حب مع سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة.

 

بدأت شرارة الحب  بينهما في التعاون الأول بينهما من خلال فيلم "خلود"، ليقرر الثنائي الزواج سرا.

 

وقال عز الدين في وصف فاتن حمامة " إن جمال شخصيتها أقوى من جمالها المحسوس، وإنها لو وضعت وسط مجموعة من ملكات الجمال فى العالم فستجذب الاهتمام وتخطف منهن الأضواء لطغيان شخصيتها عليهن جميعًا".

 

عملت فاتن حمامة معه في مجموعه كبيرة من الأفلام منها فيلم أبو زيد الهلالي سنة 1947  أنا الماضي سنة 1951، وسلوا قلبي سنة 1952، وموعد مع الحياة سنة 1953، وموعد مع السعادة سنة 1954،لكن بعد 6 سنوات انتهى هذه القصة بالطلاق.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان