رئيس التحرير: عادل صبري 02:36 مساءً | الجمعة 13 ديسمبر 2019 م | 15 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

الموسيقى العالمية والأغاني التراثية تمتزج في مهرجان متحف المنيل

الموسيقى العالمية والأغاني التراثية تمتزج في مهرجان متحف المنيل

فن وثقافة

مهرجان متحف المنيل للموسيقى والفنون العالمية

الموسيقى العالمية والأغاني التراثية تمتزج في مهرجان متحف المنيل

كرمة أيمن 22 أكتوبر 2019 19:27

تنطلق فعاليات الدورة الثانية من مهرجان متحف المنيل للموسيقي والفنون العالمية، الذي تُنظمه جمعية أصدقاء قصر المنيل؛ برئاسة الأمير عباس حلمي، بالتعاون مع وزارتي الثقافة والآثار، خلال الفترة من ٢٨ أكتوبر إلى ٩ نوفمبر القادم. 

 

يشارك في مهرجان متحف المنيل للموسيقى والفنون العالمية، نخبة من الموسيقيين من بعض دول العالم لتقديم برنامجًا حافلاً من الموسيقى الكلاسيكية بالتوازي مع عرض مقتنيات متحف قصر المنيل المميزة.

ومن جانبه، قال مؤسس ورئيس المهرجان الأمير عباس حلمي: "بعدما حققت الدورة الأولي من المهرجان العام الماضي نجاحًا كبيرًا، شجعنا الأمر علي التوسع في الدورة الثانية، ولهذا بدأنا الاستعداد للدورة الجديدة منذ عام تقريبًا". 

وأشار إلى أن من أكثر الأشياء المحفزة هو ما قامت به الدكتورة إيناس عبدالدايم، واللجنة العليا للمهرجانات بمنح المهرجان الموافقة على إقامته تحت رعايتها، وهو ما نشكرها عليها، وأيضًا وزارة الآثار التي ذللت كل العقبات من أجل إقامته داخل قصر المنيل".

وأضاف "أن الدورة الجديدة تتميز في التنوع الفني الذي يصنع حالة من التفرد في المزج بين كلاسيكيات الموسيقي العالمية وأعمالنا التراثية المتميزة. 

ولفت إلى أن المهرجان يهدف إلى الارتقاء بالذوق العام وإعادة إحياء التراث المصري الموسيقي من خلال حفلات مشتركة وورش عمل تجمع موسيقيين من حول العالم".

يعد هذا المهرجان الذي شهد العام الماضي دورته الأولي بداية لمجموعة من الأنشطة يوجه العائد منها إلى تطوير العرض المتحفي وتحديث نظام الإضاءة والحفاظ على مجموعة المقتنيات الفريدة الموجودة بالقصر، إلى جانب تمويل دورات تدريبية لأمناء المتحف وتنظيم زيارات لطلاب مدارس مناطق محدودي الدخل، ويتم الترميم بالتعاون مع إدارة المتحف و تحت إشراف وزارة الآثار.

 

وجاءت فكرة المهرجان بعد سلسلة من الحفلات الموسيقية الفردية قدمتها الجمعية في السنوات السابقة بهدف جمع الأموال من أجل ترميم القصر وصالات العرض.

يذكر أنه أول مهرجان تطلقه جمعية أصدقاء متحف قصر المنيل ممول من الاتحاد الأوروبي ويقام تحت رعاية وزارتي الثقافة والآثار وعدة سفارات ومعاهد ثقافية منها المركز الثقافي الفرنسي المركز الثقافي الإيطالي، السفارة الإسبانية، المركز الثقافي النمساوي، السفارة التشيكية، السفارة السلوفاكية. 

وكان المهرجان يديره مغني الأوبرا الشهير والممثل الراحل حسن كامي.

يذكر أنه تم تسجيل جمعية أصدقاء متحف قصر المنيل عام 2005 كجمعية أهلية لا تسعى للربح يرأسها الأمير عباس حلمي حفيد الخديوي عباس حلمي وابن أخ مؤسس متحف قصر المنيل الأمير محمد علي توفيق.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان