«بحور الدم».. قصص تحارب العادات السيئة في الصعيد

غلاف المجموعة القصصية "بحور الدم"

صدر حديثًا عن دار الزيات للنشر والتوزيع، مجموعة قصصية جديدة بعنوان "بحور الدم"، للكاتبة فيفي خليفة. 

 

يأتي الإصدار ضمن استعدادات الدار لمعرض القاهرة الدولي للكتاب بدورته الـ51، التي من المقرر أن تنطلق في يناير المقبل، والعمل من تصحيح لغوي وتنسيق: الباشا عبدالباسط، وديزاين: محمود طارق.

 

قصة "بحور الدم"، قصة من قلب الحواديت والحياة الصعيدية، تحارب القصة كل العادات السيئة في الصعيد، والظروف التي تساعد لها. ومن أجواء المجموعة القصصية: "وتأتي العروسُ في أتمِّ فرحتها، التي حولها صراخ الناس إلى جحيم. عندما وصلت إلى الفيلا وجدت والدها ملقًى على الأرض، غارقًا في دمائه بين حشد كبير من رجال القرية، فبدلًا من أن تُزفَّ على زوجها، زُفَّت على مقتل والدها". 

 

مقالات متعلقة