رئيس التحرير: عادل صبري 12:49 مساءً | الأحد 09 أغسطس 2020 م | 19 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

فيديو.. "فيروز" في عامها الـ78 ما زالت "قيثارة الشرق"

فيديو.. فيروز في عامها الـ78 ما زالت قيثارة الشرق

ميديا

فيروز

فيديو.. "فيروز" في عامها الـ78 ما زالت "قيثارة الشرق"

محمد شميس 22 نوفمبر 2013 20:00

"عصفورة الشرق، جارة القمر، جارة القدس، صوت العالم، قيثارة الشرق، سفيرة الأحلام، الصوت الساحر، صوت لبنان".. كل هذه صفات للمطربة اللبنانية فيروز التي أتمت أمس عامها الثامن والسبعين.

 

ولدت فيروز في حارة "زقاق البلاط" في مدينة بيروت في لبنان لعائلة فقيرة الحال، والدها وديع حداد عمل في مطبعة لوجور ببيروت، ووالدتها ليزا البستاني، توفيت في نفس اليوم الذي سجلت فيه فيروز أغنية "يا جارة الوادي".

 

 اشتهرت  فيروز منذ صغرها بغنائها بين أفراد العائلة وفي تجمعات الحي، حيث بدأت عملها الفني في عام 1940 كمغنية كورس في الإذاعة اللبنانية، عندما اكتشف صوتها الموسيقي محمد فليفل وضمها لفريقه الذي كان ينشد الأغاني الوطنية، وألف لها حليم الرومي مدير الإذاعة اللبنانية أول أغانيها وعرفها على عاصي الرحباني الذي أطلقها في عالم النجومية والغناء عام 1952، عندما بدأت تقدم أغنيات من ألحانه وتزوجت به في عام 1955، وأنجبت منه أربعة أطفال، وانطلقت شهرتها منذ ذاك الوقت إلى أنحاء الوطن العربي.

 

قدمت فيروز حوالي 800 أغنية، وشكل تعاون فيروز مع الرحبانية مرحلة إبداعية وتجديدية في الموسيقى العربية، حيث ساعد صوت الفيروز وانسيابيته على الانتقال دائمًا إلى مناطق جديدة، وتعتبر فيوز من أوائل الفنانين الذين قدموا الأغنية "القصيرة".

 

 استمرت فيروز حتى منتصف الثمانينيات من القرن الماضي، تغني من كلمات وألحان عاصي ومنصور الرحباني، وبعد وفاة زوجها عاصي عام 1986، عملت مع ملحنين عرب كبار، أبرزهم فلمون وهبة وزكي ناصيف، إضافة إلى ابنها زياد، الذي قدم لها مجموعة كبيرة من الأغاني، ولحن لها موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب أغنية "سكن الليل".

 

 تعد فيروز من الفنانين القلائل الذين لم يذكروا الرؤساء والملوك في أغانيهم الوطنية، وهذا جعلها على مسافة واحدة من معظم التيارات السياسية، كما ضمن لأغانيها الوطنية عمراً أطول من الأغاني الوطنية لكثير من المغنين الآخرين، وبرغم ذلك لم تسلم مواقف فيروز السياسية من نقد بعض المجموعات، نذكر منها نقدًا من جماعات معادية لسوريا عندما غنت فيروز فيها عام 2008. وشغلت فيروز الصحافة الفنية عام 2010 عندما أشيع أن ورثة عاصي الرحباني منعوها من الغناء بقرار قضائي، إلا أن الخبر لم يكن صحيحًا.

 

وفي مجال السينما، قدمت ثلاثة أفلام، هي "بياع الخواتم" إنتاج 1965، و"سفر برلك" إنتاج 1967، و"بنت الحارس" إنتاج 1968، وقدمت برنامجًا تلفزيونيًا غنائيًا بعنوان "الاسوارة" عام 1963.

 

وفي المسرح الغنائي قدمت عدة مسرحيات غنائية، منها "هالة والملك"، و"المحطة"، و"ميس الريم"، و"بترا"، "صح النوم"، و"ناس من ورق"، و"ناطورة المفاتيح"، و"المحطة"، و"لولو"، و"ميس الريم"،.. وغيرها من المسرحيات الغنائية القيمة، بجانب عدد كبير من الحفلات الغنائية في الدول العربية ومختلف بلدان العالم، وكان آخر ألبومات فيروز الغنائية "إيه في أمل"، الذي صدر في عام 2010 وضم 12 أغنية.

 

تعرف على أسطورة الغناء فيروز فى عيد ميلاها الـ 78

http://www.youtube.com/watch?v=5_XX4hJtFRQ

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان