رئيس التحرير: عادل صبري 02:47 مساءً | الاثنين 03 أغسطس 2020 م | 13 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

بالصور.. "المعيني" تحفة شاهدة على عصر المماليك

بالصور.. المعيني تحفة شاهدة على عصر المماليك

ميديا

مسجد ومدرسة المعيني تحفة فنية مملوكية

الترميم أعاد المسجد للحياة بعد سنوات من الإهمال..

بالصور.. "المعيني" تحفة شاهدة على عصر المماليك

عبده عبد الحميد – دمياط 19 نوفمبر 2013 12:40

تشتهر محافظة دمياط  مصب نهر النيل (شمال مصر)، بالآثار والمعالم الإسلامية والتاريخية، حيث حظيت المدينة باهتمام خاص من الولاة والسلاطين على مر العصور، لكونها أهم الثغور العسكرية والمراكز التجارية المصرية، ومن أهم المعالم والآثار الإسلامية بالمدينة مسجد ومدرسة المعيني، والذي شيده محمد بن محمد الملقب بمعين الدين سنة 845 هـ/ 1450م.

وظل المسجد الذي شيد في العصر المملوكي، ليكون مسجدا ومدرسة لتدريس المذاهب الفقهية الأربعة، مهملا حتى تم ترميمه عام 1998 ضمن ثلاثة مساجد تاريخيه أعيد ترميمها بالمدينة، هي عمرو بن العاص والمعيني والحديدي، بتكلفه 72 مليون جنيه، لتعود له الحياة من الجديد، تحفه فنية وتاريخية تتباهى بها محافظة دمياط أمام زائريها.


 عمارة المدرسة


يقول أستاذ التاريخ بكلية الآداب، الدكتور عبد الحميد سليمان، :" إن المدرسة تتبع في تخطيطها العام النظام الإيواني المتعامد، حيث تتكون من أربعة إيوانات حول الصحن، وقبة ومساكن للطلبة، وقد بنيت واجهتها الشرقية وهي الرئيسية بالحجر الجيري، بينما باقي مكونات المدرسة المعمارية شيدت بالطوب الأحمر، يوجد بجوار المدخل الرئيسي بقايا سبيل لشرب المياه".


ويضيف أن المسجد يتميز بزخارفه الرخامية الرائعة، والتي تحتوي على رسوم نباتية وكتابات بالخط العربي، كما أن المسجد مصنوعة من الرخام الملون عليه زخارف هندسية متنوعة، ونوافذ المسجد مزيج بين الجبس والزجاج الملون.
وبحسب سليمان فإن صاحب المسجد كان تاجرا شديد الثراء، لذلك جاءت عمارة المسجد فاخرة وتضاهي مساجد السلاطين المماليك الموجودة في القاهرة، حيث يمتاز المسجد بضخامة البناء وارتفاع الجدار والمئذنة وبداخل الجامع ضريح أحيط بمقصوره من الخشب مصنوعة على طراز المشربيات العربية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان