رئيس التحرير: عادل صبري 01:26 مساءً | السبت 05 ديسمبر 2020 م | 19 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

تركيات يشاركن بـ"فعل مضارع"

تركيات يشاركن بـفعل مضارع

ميديا

انطلاق مهرجان سينما المراة

في مهرجان سينما المرأة بالقاهرة ..

تركيات يشاركن بـ"فعل مضارع"

الأناضول 17 نوفمبر 2013 05:17

يشارك الفيلم التركي "فعل مضارع" للمخرجة التركية " بيلمين سويليميس" في فعاليات الدورة السادسة  للمهرجان الدولي لسينما المرأة في العاصمة المصرية.

ويشارك في المهرجان، الذي انطلق مساء يوم السبت بالقاهرة، 35 فيلما من 25 دولة، ويستمر حتى 22 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

 

ويحكي الفيلم التركي قصة شابة متعطلة عن العمل، تتقدم لشغل وظيفة في كافيتريا متخصصة في قراءة الفنجان، وبينما تقرأ فناجين عدد من النساء تحاول اكتشاف عالمها الخاص.

 

ويكشف الفيلم معاناة الفتاة، التي تفكر في الهرب إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وتعبر عن إحباطها ورغباتها من خلال الصور التي تتشكل داخل فنجان القهوة، لتتماشى في ذلك مع احباطات زبائنها.

 

الفيلم، الذي تدور أحداثه في 110 دقيقة، من إنتاج "حشمت تابلوجلو" عام 2012، وسيشاهده جمهور القاهرة يوم الأربعاء القادم، في قاعة إيوارت بالجامعة الأمريكية وسط القاهرة.

 

وشهد افتتاح المهرجان حضور كل من "جيرارد ستيخيس" السفير الهولندي في القاهرة، ومالك خوري رئيس قسم الفنون بالجامعة الأمريكية في القاهرة، والمخرجة المصرية "أمل رمسيس" رئيس المهرجان.

 

ويستضيف المهرجان هذا العام دولة هولندا كضيف شرف، من خلال عرض مجموعة من الأفلام الهولندية التي حازت على جوائز دولية، وأنتجت مؤخراً من قبل نساء.

 

وقالت "أمل رمسيس" في كلمتها الافتتاحية: إن "المهرجان دعا عددا من المخرجات الأجنبيات إلى القاهرة، لحضور عروض الأفلام والنقاش حولها مع الجمهور، ليكون المهرجان نقطة التقاء وتبادل خبرة".

 

ويشارك في المهرجان مخرجات من السويد، وإيران، ولبنان، وفلسطين، واليونان، وتونس، والمغرب، وفرنسا، والإمارات، والبرازيل، والولايات المتحدة، وكندا، وألمانيا، والدنمارك، والجزائر، وبريطانيا، ورومانيا، وغيرها من الدول، بالإضافة إلى مخرجات من مصر.

 

وقال مالك خوري: "إن اهتمام المرأة المصرية بالسينما لا يتمثل فقط في اقامة مهرجان عن سينما المرأة، ولكنه يبدو واضحا في تفوق نسبة الفتيات الدراسات في قسم السينما بالجامعة الامريكية بالقاهرة، حيث بلغت نسبتهن هذا العام 62% من إجمالي عدد الدارسين في القسم".

 

وافتتح المهرجان فعالياته بعرض الفيلم الهولندي "طفل الماء" من إخراج "أليونا فان دير هورست"، وتدور أحداثه في 75 دقيقة، حول "الخصوبة"، من خلال بطلة الفيلم التي تعمل عازفة بيانو.

 

ويقدم الفيلم ملحمة عن الأمومة والإجهاض وسن اليأس بأسلوب بصري وشاعري، من خلال التغلغل في أكتر المواضيع المحرمة، وهي الدورة الشهرية للمرأة رمز الخصوبة البشرية.

 

والمهرجان، الذي يحمل شعار "بين سينمائيات"، هو "مبادرة مستقلة لتقديم أفضل الأفلام، التي صنعتها نساء على مدار العامين الماضيين، وعرضت في أهم المهرجانات العالمية، وتتميز بجودة فنية عالية، وأساليب تعبير مختلفة ومتنوعة.

 

وجاءت اللافتة الدعائية للمهرجان، عبارة عن فتاة تحمل كاميرا فيديو، تصور بها رجلاً بزي عسكري يوجه سلاحه تجاهها.

 

ويقدم المهرجان جائزة لأفضل فيلم بقيمة 36 ألف جنيه مصري (حوالي  5 آلاف دولار أمريكي)، وهي الجائزة التي سيحصل عليها الفيلم الحائز على أكبر عدد من أصوات الجمهور من خلال تصويت يتم عقب مشاهدة كل فيلم.

 

وينظم المهرجان الدولي لسينما المرأة من قبل شركة الإنتاج المصرية الخاصة "كلاكيت عربي"، بالتعاون مع جمعية الثقافة والإعلام والتنمية (حكومية إسبانية)، ويتم دعمه من قبل حكومة إقليم الباسك (في إسبانيا) والسفارة الهولندية بالقاهرة، والجامعة الأمريكية، والمعهد البريطاني، وسفارات السويد والدنمارك وإسبانيا بالقاهرة، إضافة إلى العديد من المؤسسات المحلية والدولية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان