رئيس التحرير: عادل صبري 11:03 صباحاً | الخميس 02 أبريل 2020 م | 08 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

لو أنت "سيسي" باسم لن يعجبك.. ولو أنت "رابعاوي" هتزعل

 لو أنت سيسي باسم لن يعجبك.. ولو أنت رابعاوي هتزعل

فن وثقافة

باسم يوسف

جدل صاخب على الفيس حول الحلقة الأولى من "البرنامج"..

لو أنت "سيسي" باسم لن يعجبك.. ولو أنت "رابعاوي" هتزعل

أحمد محمد 26 أكتوبر 2013 09:13

"لو أنت سيسي (أنصار الفريق أول عبد الفتاح السيسي)؛ الحلقة لن عجبك.. ولو أنت رابعة (أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي) فالحلقة أيضا لن تعجبك.. أما لو أنت حر فالحلقة عبقرية"..

موقف لخصه أحد نشطاء موقع التدوينات المصغرة "تويتر"، لردود أفعال زوار مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت، عقب انتهاء أولى حلقات برنامج الإعلامي الساخر "باسم يوسف" التي يعود فيها بعد غياب اقترب من 4 شهور منذ 28 يونيو الماضي.

 

باسم يوسف، تحدث في حلقته تحت عنوان "ثورة أم انقلاب" أم "موجة ثانية من الثورة"، عن حالة التخبط الذي وقع فيه الجميع، وهاجم رأس السلطة رئيس الجمهورية عدلي منصور، وقصر مدة خطاباته، وانتقد في الوقت ذاته أجزاء خطابات السيسي، كما هاجم إعلاميين تمسحوا في ثورة 25 يناير وعادوا بعد 30 يونيو ليهاجموها مثل "رولا خارسا"، وتوفيق عكاشة.

 

وقال أيمن نور، مؤسس حزب غد الثورة والمرشح الرئاسي السابق، عبر حسابه على تويتر: "باسم يوسف نجح اليوم في عودة متوازنة وعاقلة وﻻذعة - في احيان قليلة - وحدد موقفه أنه ليس مع او ضد.. وهذا ما يثير شكوكا في احتمال النظام له لعدة حلقات".

 

وكتب البرلماني السابق مصطفى النجار: "يشتم فى باسم فلول مبارك ومهووسين السيسى ومؤيدى الإخوان"، مضيفا "ضحك الناس على المقاهي وفى البيوت يخبرك أن الشعب الحقيقي ليس مع هؤلاء ولا هؤلاء".

 

وقال الكاتب عمرو سلامة، عبر حسابه الرسمي على تويتر عقب الحلقة :"مضحك جدا أن من كان يسجد لباسم عندما انتقد مرسي يرميه اليوم بالجمرات.. كلمة الحق بتعور معلش".

وجهة النظر تلك حملها أيضا الفنان نبيل الحلفاوي، الذي أكد أن باسم ‏استطاع مع فريقه "حل المعادلة الصعبة؛ وهى ماذا يقدم بعد الإخوان؟.. أيضا أثبت أنه قادر على الاستمرار طويلا.. ولاؤه للسخرية".

ورأت الناشطة والقيادية السابقة في حركة 6 إبريل إنجي حمدي، أن باسم "حطم الاصنام.. شكرا باسم يوسف".

بل دخلت د. نيفين مسعد، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، فكتبت عبر حسابها على تويتر "الإسقاط السياسي في حلقة باسم يوسف شديد العمق".

 

الفريق المؤيد للسيسي، هاجم بشدة الإعلامي الساخر بقوة، فتقول الناشطة والمديرة التنفيذية لمركز بن خلدون داليا زيادة: "في الوقت اللي الحكومة بتعمل فيه المستحيل للالتزام بخارطة الطريق والعبور بمصر لبر الأمان؛ يضايقني جداً أشوف المصريين مهتمين بأمثال باسم".

وأشارت من أطلقت على نفسها اسم "انقلابية وافتخر": "يشبه تفويض السيسي بالجواز العرفي، أنا تأكدت أن باسم يعمل ضد مصر السم في العسل".

وأضاف زيزو: "أليس السيسي من أنقذ مصر من الاحتلال الإخواني الصهيوني"، "غصب عنك يا باسم بنعشق السيسي لانه من رجع مصر لأحضان شعبها"، وزادت مصراوية بالقول: "باسم يوسف إلى مزبلة التاريخ جنب الخونة".

نفس وجهة النظر حملتها يمنى كامل، من مؤيدي السيسي، حين أكدتأن "الحلقة سيئة لتطاوله على رئيس الجمهورية والفريق السيسي".

 

أما الفريق المقابل من مؤيدي الرئيس مرسي، ورافضي "الانقلاب"، فانتقدوا باسم قبل الحلقة بشكل كبير، لكن بعد انتهائها تفاوتت ردود الفعل بين منتقد لهجومه على مرسي وقيادات الإخوان وهم داخل السجون، وآخر يرى أنه سخريته طالت المؤقت الرئيس عدلى منصور، وقائد انقلاب 3 يوليو الفريق أول عبدالفتاح السيسي، وعدد من الإعلاميين المروجين لما يسمونه ثورة 3 0يونيو.

ورأى الناشط أنس حسن، أن أغلبية من جمهوري مؤيدي مرسي انشغلوا بمتابعة تسريبات جديدة للفريق السيسي أذاعتها قناة الجزيرة مباشر مصر، في توقيت متزامن مع حلقة "البرنامج".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان