رئيس التحرير: عادل صبري 10:15 صباحاً | السبت 18 يناير 2020 م | 22 جمادى الأولى 1441 هـ | الـقـاهـره °

«كهف الكلب الأصفر».. مشاهد سينمائية إنسانية تمس العاطفة

«كهف الكلب الأصفر».. مشاهد سينمائية إنسانية تمس العاطفة

فن وثقافة

فيلم "cave of the yellow dog"

يعرض في «شومان الثقافية»

«كهف الكلب الأصفر».. مشاهد سينمائية إنسانية تمس العاطفة

كرمة أيمن 11 نوفمبر 2019 19:16

اكتسبت المخرجة المنغولية "بيامباسورين دافا" شهرة عالمية في فيلمها الأول "قصة الجمل الباكي"، لتمس بفيلمها الثاني "كهف الكلب الأصفر" المشاعر الإنسانية، وتحصد الجوائز. 

 

تتمحور قصة فيلم "كهف الكلب الأصفر" الذي تعرضه مؤسسة عبد الحميد شومان عند السادسة والنصف من مساء يوم غد الثلاثاء 12 نوفمبر، حول أسرة من المنغوليين الرحّل تتألف من الأب والأم وثلاثة أطفال صغار يقومون بأدوارهم الحقيقية في الفيلم.

 

تعثر الطفلة الكبرى نانسا، ابنة الست سنوات، على كلب صغير داخل كهف بينما هي تقوم بجمع الوقود، وتحضر الكلب معها إلى خيمة أسرتها، ما يثير غضب والدها الذي يطلب منها التخلص من الكلب الذي ارتبطت به، ولكنها لا تستجيب لطلبه.

 

ويخشى الأب أن يكون الكلب قد اختلط بالذئاب الضارية وتأثر بعاداتها، وأن تتبع الذئاب أثره وتفتك بالمزيد من قطيع الخراف الذي ترعاه الأسرة، كما فعلت في المشاهد الافتتاحية للفيلم.



 

إلا أن الأب يقبل بوجود الكلب بين أفراد الأسرة في وقت لاحق بعد أن ينقذ الكلب ابنه الصغير المفقود في البراري.

 

يبلغ فيلم "كهف الكلب الأصفر" ذروته العاطفية حين تضل الطفلة نانسا طريقها وتلتقي بامرأة عجوز تروي لها أسطورة الكلب الأصفر الذي يولد من جديد كإنسان.

 

تعرفنا المخرجة بيامباسورين دافا في سياق القصة على حياة الأسرة وكفاحها وصعوباتها وطقوسها ومعتقداتها الدينية.



ونرى الأم وهي تصنع الجبنة وترعى قطيع الأغنام، فيما يتوجّه الأب على دراجته الهوائية إلى بلدة نائية لا نراها لشراء احتياجات الأسرة الأساسية.

 

يتميز الفيلم بسلاسة إخراجه على يد المخرجة بيامباسورين دافا وبإيقاعه البطيء الذي يناسب الإطار العام للقصة، وبجمال الطبيعة والجبال والوديان والبراري الشاسعة المترامية الأطراف التي لا تخلو سماؤها من النسور.

 

وتعرض لنا المخرجة في نهاية الفيلم كيف تقوم الأسرة بتفكيك خيمتها مع حلول نهاية موسم الصيف وتشد الرحال للانتقال من موقعها قبل حلول موسم الشتاء، وكأنها تقدم عرضا لحالة التغير وعدم التغير المستمرة في حياة الناس.

 

افتتح فيلم "كهف الكلب الأصفر" في مهرجان سان سباستيان السينمائي بإسبانيا وعرض في أربعة مهرجانات سينمائية أخرى في ألمانيا وسلوفاكيا، وفاز الفيلم بست جوائز سينمائية، ذهبت خمس منها لمخرجة الفيلم.

 

وتعد "شومان"؛ ذراع البنك العربي للمسؤولية الاجتماعية والثقافية والفكرية، وهي مؤسسة ثقافية لا تهدف لتحقيق الربح، تعنى بالاستثمار في الإبداع المعرفي والثقافي والاجتماعي للمساهمة في نهوض المجتمعات في الوطن العربي من خلال الفكر القيادي والأدب والفنون والابتكار.


  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان