رئيس التحرير: عادل صبري 08:41 صباحاً | الأحد 20 سبتمبر 2020 م | 02 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

بعد كورونا.. هل تلجأ الأندية الأوروبية إلى تخفيض رواتب اللاعبين؟

بعد كورونا.. هل تلجأ الأندية الأوروبية إلى تخفيض رواتب اللاعبين؟

ستاد مصر العربية

فيروس كورونا يوقف الحياة الرياضية

بعد كورونا.. هل تلجأ الأندية الأوروبية إلى تخفيض رواتب اللاعبين؟

محمد عبد الغني 22 مارس 2020 16:32

يبدو أن الخسائر الفادحة التي تعرضت لها الأندية الأوروبية على خلفية انتشار فيروس كورونا المستجد حول العالم، قد تدفع المسؤولين إلى إجراءات اضطرارية لمواجهة الأزمات المالية.

وتشير تقاير صحفية أوروبية إلى أن العديد من الأندية الكبرى في القارة العجوز بدأت في التشاور فيما إذا كانت ستخفض رواتب لاعبيها، على خلفية توقف البطولات الرياضية والأزمة المالية الخانقة التي سببها فيروس كورونا.

 

وذكرت وسائل إعلام في إيطاليا أن إدارة نادي إنتر ميلان أجرت اتصالات مع العديد من الأندية الأوروبية، بينها برشلونة وريال مدريد عملاقا الدوري الإسباني، لبحث الملف.

 

 

وأفادت أن القطبين الإسبانيين وافقا بالفعل على مبدأ تخفيض رواتب اللاعبين، مشيرة إلى أن هناك اقتراحا يتمثل بتخيفض رواتب اللاعبين بنسبة 30%، ما يعني تخليهم عن مستحقاتهم لأشهر مارس وأبريل ومايو ويونيو.

 

تخفيض الرواتب

 

بدوره أكد الاتحاد الإيطالى لكرة القدم تخفيض رواتب لاعبى كرة القدم بنسبة تتراوح بين 20 و30% فى سياق الطوارئ التى تمر بها البلاد.
 

 وقال جابرييل جرافينا رئيس الاتحاد: "علينا جميعا أن نجلس ونتفق إنها لحظة طارئة وعلينا أن نثبت أن التضامن ليس مجرد كلمة وعلينا إعادة التفاوض بشأن العقود".
 

وذكرت وسائل إعلام أنه إذا تم تأكيد تخفيض الرواتب فى كرة القدم الإيطالية ، فقد يتوقف البرتغالى كريستيانو رونالدو الذى يتصدر ترتيب اللاعبين العشرة الذين يحققون أكبر ربح بقيمة 31 مليون يورو سنويًا عن كسب حوالى 9 ملايين يورو.

 

 

ملايين الدولارات
 

وبحسب إحصائيات أوروبية تكبدت الدوريات الكبرى في أوروبا خسائر بالملايين، وإذا استمر التأجيل حتى نهاية أبريل على الأقل، فستتضاعف الخسائر، وسط تخوفات من احتمالية استمرار التوقف إلى يونيو أو حتى يوليو، وفي أسوأ سيناريو قد تلغى المسابقات.
 

وفي حال تمديد فترة الدوري الإيطالي حتى يوليو، فإن ذلك يستلزم تعديل جميع عقود اللاعبين التي من المقرر أن تنتهي في نهاية يونيو، كما سيتعين أيضا تغيير قواعد فترة الانتقالات الصيفية، وما سيترتب عليها.
 

وأوضحت مصادر لصحيفة "أس" الرياضية الإسبانية، أن نسبة كبيرة من لاعبي كرة القدم في الدوري الإيطالي ووكلائهم وافقوا على خيار تخفيض الرواتب.
 

لكن في حال إلغاء الموسم الحالي فإن ذلك سيترك تأثيرا اقتصاديا سلبيا كبيرا على الأندية الإيطالية، التي قد تقترب خسائرها من المليار يورو.
 

 

وبناء على ذلك، ناقشت أندية الدرجة الأولى في الدوري الإيطالي خلال اجتماعها الأخير، تعليق مستحقات اللاعبين لشهر مارس.
 

وقال رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم داميانو توماسيا: إن "لاعبي كرة القدم هم أول من يهتم بالحفاظ على النظام"، لكنه طالب أيضا بالهدوء وعدم التسرع في القرارات، حيث لا يزال مصير الموسم غير معروف.
 

وتابع بأنه "يجب على كل لاعب أن يقرر بشكل فردي بشأن أجره"، مضيفا: "لا يمكننا إجبار أحد على شيء".


NBA على نفس النهج 

وتسير رابطة الدوري الأمريكي لكرة السلة للمحترفين (NBA)، على نفس النهج، رغم التأكيد على دفع رواتب اللاعبين كاملة، في الأول من أبريل المقبل.

وأوضحت وسائل إعلام أنه ربما يتم استقطاع جزء من الرواتب، بداية من 15 أبريل المقبل، في محاولة للتعافي من الخسائر المالية بسبب إيقاف الموسم.

هذا مع الإشارة إلى أن رابطة الدوري أرسلت ملاحظات للأندية أول أمس تفيد بأن الرابطة ربما تبدأ حجب جزء من الرواتب، بناءً على بند "القوة القاهرة" في اتفاقها مع اللاعبين.

 

 

وأشارت الملاحظات إلى أن الرابطة ستبلغ اللاعبين بالأمر قبل 15 أبريل، وهو اليوم الذي كان يفترض فيه نهاية الموسم الاعتيادي.

ووفقا لشروط الاتفاق الجماعي، بإمكان الرابطة أن تحجب نسبة مئوية من الرواتب إذا حدثت كارثة تستوجب إيقاف المباريات، خاصة في حال انتشار وباء.

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان