رئيس التحرير: عادل صبري 03:44 صباحاً | السبت 14 ديسمبر 2019 م | 16 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

بعد وداع المغرب ومصر.. «محاربو الصحراء» يحملون آمال العرب أمام غينيا

بعد وداع المغرب ومصر.. «محاربو الصحراء» يحملون آمال العرب أمام غينيا

تحقيقات وحوارات

منتخب الجزئار

بعد وداع المغرب ومصر.. «محاربو الصحراء» يحملون آمال العرب أمام غينيا

محمد عبد الغني 07 يوليو 2019 12:25

 

يترقب جمهور الكرة العربية مساء اليوم الأحد، مباراة منتخب الجزائر أمام نظيره الغيني فى تمام التاسعة مساءً ضمن منافسات دور الـ 16 من بطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حالياً فى مصر.

 

ويضع الجمهور العربي، آماله على منتخب محاربي الصحراء في البطولة بعدما ودع منتخبي مصر  والمغرب البطولة مبكرا عقب الخروج من دور الـ 16 على يد كل جنوب أفريقيا وبنين على التوالي. 

 

وحجز منتخب الجزائر مقعده فى دور الـ16 من منافسات المونديال الأفريقى بعدما تصدر جدول ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 9 نقاط، فيما تأهل منتخب غينيا لدور الـ 16 بعدما حل ثالثاً فى جدول ترتيب المجموعة الثانية برصيد 4 نقاط. 

 

ويذكر أن  المنتخب الجزائري لم يحقق أي انتصار رسمى على منتخب غينيا منذ 1972، كما خسر منتخب الجزائر أمام غينيا فى 4 مواجهات رسمية متتالية. 

 

مستوى رائع 

 

ويقدم منتخهب الجزائر مستوى رائع في البطولة حتى الآن، حيث يمتلك أقوى خط هجوم ودفاع في البطولة بعدما سجل لاعبوه 6 أهداف ولم تستقبل شباكه أى أهداف.

 

ويلعب الفائز من هذه المواجهة مع الفائز من لقاء مدغشقر والكونغو الديموقراطية في الدور ربع النهائي. 

 

 

تحد غيني 

 

ويمتلك المنتخب الغيني مجموعة مميزة من اللاعبين، ما يجعله حظوظهم في المباراة قائمة، حيث رأى مدرب الفريق، البلجيكي بول بوت أن "منتخبه يملك القدرة على عبور عقبة الجزائر، في دور الـ16"، وقال:  "لا يفصل في تصنيف الفيفا بين الجزائر وغينيا سوى مركز واحد، لكن البطولة تعطي واقعاً مختلفاً، لأن الجزائر ظهرت بصورة قوية ورائعة".

 

وتحدث بوت عن جمال بلماضي، مدرب الجزائر، فقال: "بلماضي يقوم بعمل رائع، وأهنئهم على ما قدموه في الدور الأول.. يحب أن نلعب بـ200% من مستوانا لعبور الجزائر". ورداً على سؤال بشأن نقاط قوة وضعف الجزائر، أكّد بوت أنه "لا يملك حقيبة تكتيكية لتوزيعها على الإعلام"، موضحاً أنه "سيحاول إيقاف الهجوم الجزائري، خاصةً عبر التعامل مع الكرات العالية".

 

غياب مؤثر 

 

فيما اعتبر ابراهيما تراوري، قائد منتخب غينيا أنّ "رحيل كيتا يمثل ضربة قوية لفريقه، لكنه قادر على تجاوزها"، مؤكداً أن "كيتا من أبرز لاعبي الفريق، وفاز بدوري أبطال أوروبا. لذلك عندما تملك أحد أفضل لاعبي القارة ويلعب في ناد كبير (ليفربول)، لكنه لا يمكن أن تعتمد عليه، فهذه خسارة كبيرة وليست سهلة".

 

وأضاف: "كنا نتمنى جميعاً أن يكون معنا، ليس فقط لقدراته لكن أيضاً للثقة التي يمنحها لزملائه الذين يدركون أنه قادر على إحداث الفارق".

 

وتابع: "ندرك أن المواجهة صعبة. الجزائر قدمت أفضل أداء في البطولة لكن ستكون بمثابة مباراة نهائية لنا لأننا نواجه فريقاً أفضل منا. لا نملك ما نخسره والضغط سيكون أكثر على منافسنا".

 

 

كأس الأمم الإفريقية 2019 مصر
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان