رئيس التحرير: عادل صبري 12:45 صباحاً | الجمعة 10 أبريل 2020 م | 16 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

دراسة: المحمول يهدد البنوك بالانقراض

دراسة: المحمول يهدد البنوك بالانقراض

صحافة أجنبية

صعود في نسبة الصيرفة عبر المحمول

دراسة: المحمول يهدد البنوك بالانقراض

محمد البرقوقي 03 أغسطس 2015 12:51

" على البنوك أن تتكيف وإلا ستواجه الموت المحقق في العالم الرقمي كي تواكب معدلات الطلب المرتفعة على الصيرفة التي تتم على الهاتف المحمول مع توقعات بارتفاع عملاء الهاتف المحمول ليشمل أكثر من رُبع سكان العالم."

 

هذا ما حذرت منه دراسة حديثة أجراها مصرف " يو بي إس" الاستثماري وشركة " كيه بي إم جي" المحاسبية والتي توقعت أن يرتفع معدل استخدام الصيرفة عبر الهاتف المحمول إلى أكثر من الضعف خلال السنوات الأربع المقبلة، من 800 مليون شخص إلى 1.8 مليارات شخص.

 

وقالت الدراسة التي نشرت نتائجها صحيفة " الفاينانشال تايمز" البريطانية إن تلك الزيادة تأتي في الوقت الذي تشهد فيه مستويات استخدام الهواتف المحمولة قفزات كبيرة، وسعى مستخدمو تلك الجوالات لاكتشاف طرق فاعلة لتحويل أموالهم.

 

وأوضحت الدراسة أن ذلك أشعل المنافسة بين المؤسسات المصرفية وعمالقة التكنولوجيا والشركات الناشئة في المجال الرقمي في إطار الجهود التي تبذلها من أجل اقتناص أكبر حصة سوقية ممكنة.

 

وحذر الخبراء من أن البنوك التقليدية التي لا تزال تتبع النظم التقليدية التي عفا عليها الزمن ، هي الأكثر عرضة من غيرها في مواجهة مخاطر فقدان العملاء وتحقيق خسائر فادحة في الإيرادات، لتهوى في النهاية أمام الشركات الرقمية إذا ما أخفقت في تقديم خدمات مصرفية فاعلة وأكثر تطورا.

 

وقال ديفيد هودجكينسون من  من " كيه بي إم جي": " يتعين على البنوك أن تتكيف أو أن تموت. فالصيرفة عبر الهاتف المحمول ستحل بصورة واضحة محل كافة الوسائل الأخرى لتصبح الباب الرئيسي بين البنك والعميل."

 

وأضاف هودجكينسون أنه وعلى الرغم من أن العديد من البنوك قد " ارتقت بالفعل لمستوى التحدي، وضخت استثمارات في بنية تحتية جديدة وأطلقت مبادرات رائدة"، لا تزال مصارف أخرى بحاجة إلى أن تواكب تلك التحديات.

 

وشهد مصرف  "رويال بنك أوف سكوتلاند" ثاني خلل تقني في ستة أسابيع الجمعة الماضية، تاركا عملائه غير قادرين على الوصول إلى حساباتهم عبر الإنترنت أو حتى عبر الهاتف النقال.

 

من جهته، رأى فيليب فينش الباحث في بنك " يو بي إس" أن البنوك التقليدية شرعت الآن في أخذ مسألة الصيرفة عبر الهاتف النقال ضمن أولوياتها، مضيفا " قبل ثلاثة أعوام، كانت تشكك البنوك في أهمية الاستثمار في الصيرفة عبر الهاتف النقال. و الآن، الكل يستثمر في هذا المجال. "

 

وتابع:" الأزمة المالية العالمية والقواعد واللوائح التنظيمية والضغوط على الإيرادات وكذا الحاجة لخفض التكاليف كلها عوامل قد أسهمت في زيادة الصعوبات التي تواجه البنوك في الأسواق المتقدمة."

 

واستطرد بقوله إن الرغبة في تحسين الإيرادات تشعل المنافسة بين المصارف الكبرى للفوز بأكبر حصة سوقية في مجال الصيرفة عبر الهاتف المحمول.  وتتوقع إدارة  " يو بي إس" متوسط نمو في الإيرادات نسبته 6% خلال ثلاثة أعوام.

 

ووفقا للدراسة، فإنه وعلى أساس  خدمات الهاتف المحمول التي تساعد على خفض التكاليف بنسبة 10% تقريبا سنويا بحلول العام 2018 وزيادة إيرادات التجزئة المصرفية بنسبة 6%، يمكن أن تحقق البنوك زيادة في عائداتها على الأسهم بمعدل يصل إلى 140 نقطة أساسية.

 

لمطالعة النص الأصلي

 اقرا أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان