رئيس التحرير: عادل صبري 09:02 صباحاً | الأحد 07 يونيو 2020 م | 15 شوال 1441 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة ألمانية تطالب ميركل بـ" فرملة" أردوغان

صحيفة ألمانية تطالب ميركل بـ فرملة أردوغان

صحافة أجنبية

أردوغان وميركل (أرشيفية)

صحيفة ألمانية تطالب ميركل بـ" فرملة" أردوغان

أحمد زيدان 30 يوليو 2015 21:04

" ينبغي على ألمانيا باعتبارها شريكا مهما لأردوغان أن تمارس عليه ضغوطا لصالح الأكراد، والتفاوض مع حزب العمال الكردستاني".

 

هكذا استهلت صحيفة "زوددويتشه" الألمانية تحليلا لها يطالب برلين بـ "فرملة" الرئيس التركي،  والتدخل في الحرب التي تجددت بين أنقرة والأكراد.
 

وأشار التقرير إلى أن ألمانيا تلعب دورين مختلفين مع طرفي الصراع، حيث تحرس صواريخ باتريوت الألمانية في مدينة "قهرمان" المجال الجوي التركي، باعتبار أنقرة شريكا للناتو، لحمايتها من ضربات النظام السوري، كما أنها تحظر حزب العمال الكردستاني التركي.


أما الدور الثاني يتمثل في تدريب الألمان للمحاربين البشمركة  المشاة المزودين، وتزويدهم بأسلحة، لمساعدة الأكراد "المعتدلين" في العراق وحمايتهم من داعش.

 

واتهمت الصحيفة الرئيس التركي بمحاولة إفساد التقارب الذي نشأ بين فصيلين مختلفين من الأكراد، لمواجهة خطر داعش، الأول هو اليسار الراديكالي، المتمثل في حزب العمال الكردستاني، العدو اللدود للحكومية التركية. أما الفصيل الثاني فهم قوات البشمركة في شمال العراق.

 

ولفتت إلى دور ألمانيا، تاريخيا، في التضامن مع الأنظمة التركية ضد حزب العمال الكردستاني، ذي التوجه الماركسي.
 

 

وانتقدت  زوددويتشه"، أردوغان، وحملته مسؤولية تجدد الحرب على الأكراد وخرق الهدنة، زاعما أن السبب وراء ذلك هو النجاح الذي حقق حزب "الشعوب الديمقراطي" في الانتخابات البرلمانية، وهو ما تسبب في حرمان "العدالة والتنمية" الحاكم من الأغلبية المطلقة، التي تمكنه من تشكيل حكومة.


وبحسب الصحيفة، كان ينبغي على أردوغان التعاون مع حزب العمال الكردستاني لضرب مواقع داعش.
 

 

ومضت تقول: " هدف أردوغان الحقيقي هو منع قيام دولة كردية على الحدود الجنوبية لتركيا"، ووصفت ذلك بالسياسة الميكيافيلية، التي لا ينبغي أن تدعمها ألمانيا.
 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان