رئيس التحرير: عادل صبري 08:52 صباحاً | الأحد 07 يونيو 2020 م | 15 شوال 1441 هـ | الـقـاهـره °

فى ألمانيا.. هل يختلف إحساس المهاجرين بالعيد ؟

فى ألمانيا.. هل يختلف إحساس المهاجرين بالعيد ؟

صحافة أجنبية

مسلمون يؤدون صلاة العيد في ألمانيا

فى ألمانيا.. هل يختلف إحساس المهاجرين بالعيد ؟

أحمد زيدان 18 يوليو 2015 17:46

"العيد بالنسبة لي مناسبة لإسعاد عائلتي، وزيارة الأصدقاء والمعارف، وأقوم بشعائري هنا بشكل معتاد، ولا أرى فارقا كبيرا بين الاحتفال في ألمانيا ومصر".

 

جاء ذلك على لسان مهاجر مصر في ألمانيا يدعى محمد عبد الله في سياق تقرير لموقع "دويتشه فيله" الألماني، حول عيد الفطر المبارك.

 

عبد الله أضاف أنه يحرص في كل عيد إسلامي على الاحتفال قدر الإمكان وفق التقاليد والعادات المصرية التي حملها معه إلى ألمانيا.

 

الداودي الحسين، مهاجر مغربي، تعود من سنوات الاحتفال بالعيد، بعيدا  عن وطنه الأم، لكنه يشعر بمشاعر الغربة في ألمانيا.

 

وأصر الحسين  على الخروج من البيت، في أول أيام العيد،  مرتديا الجلباب التقليدي المغربي، قاصدا أحد مساجد العاصمة الألمانية، كما جرت العادة في مدينته جنوب المغرب.

 

وأضاف: “: "حاولت قدر الإمكان أن أحتفل هنا كما أفعل في قريتي. الفارق الوحيد هو أنني لا أعرف أحداً هنا. غير أنني تعرفت على مغربي آخر بفضل اللباس التقليدي وتبادلنا تحية العيد، وبعد الصلاة شربنا قهوة معا".

 

وفي الشارع المؤدي إلى أحد المساجد في برلين،  يلفت انتباه الناظرين  أعداد كبيرة من المسلمين باللباس التقليدي. البعض يقصد المسجد للصلاة والبعض يقصد مطعماً لتناول وجبة الفطور مع عائلته.

 

ويصف "ماكس"، صاحب مقهى قرب المسجد ما يراه قائلا: "كلما رأيت أعدادا غفيرة من الناس باللباس التقليدي أعرف أن الأمر يتعلق بعيد ديني. وأعرف أن اليوم هو يوم عيد نهاية رمضان، ونحن تعودنا على رؤية المسلمين في الحي بالأزياء التقليدية لبلدانهم في مثل هذه المناسبات، ولا يزعجنا إطلاقا". مشيرا إلى حرصه على  تقديم المباركة لرواد المقهى من المسلمين.


من جهته، وجه الرئيس الألماني يواخيم جاوك  رسالة تهنئة إلى المسلمين بعيد الفطر، الذي بدأ أمس الجمعة في ألمانيا،  معتبرا أن النجاح المستقبلي يتمثل في العيش سويا باحترام وبشكل سلمي بين عناصر المجتمع الألماني.


وكانت  محطة  "بايريشه روندفونك" (إذاعة وتليفزيون بافاريا) الألمانية، قد نقلت بثا حيا لصلاة العيد من أحد مساجد مدينة بينسبرج، في سابقة هي الأولى.

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان